لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 6 Aug 2013 09:02 AM

حجم الخط

- Aa +

الإمارات: البنوك تستأنف شراء القروض الشخصية غداً

تستأنف البنوك العاملة في الإمارات اعتبارا من يوم غد الأربعاء، شراء القروض الشخصية من البنوك الأخرى، بعد أن انتهت اليوم الفترة الزمنية التي جمد خلالها المصرف المركزي، عمليات نقل القروض بين البنوك، بحسب نص الكتب الصادرة عن مصرف الإمارات.

الإمارات: البنوك تستأنف شراء القروض الشخصية غداً
بعد انتهاء مهلة «المركزي».. البنوك تستأنف شراء القروض الشخصية غداً

ذكر موقع "الاتحاد نت" ان البنوك العاملة في الإمارات تستأنف اعتبارا من يوم غد الأربعاء، شراء القروض الشخصية من البنوك الأخرى، بعد أن انتهت اليوم الفترة الزمنية التي جمد خلالها المصرف المركزي، عمليات نقل القروض بين البنوك، بحسب نص الكتب الصادرة عن مصرف الإمارات.

 

ووفقا للكتب التي أصدرها “المركزي” بتاريخ 7 مايو الماضي، فقد أبلغ البنوك بالتوقف فورا عن شراء القروض من البنوك الأخرى، لمدة 3 أشهر، مؤكدا أن تمديد فترة العمل بهذا القرار يحتاج إلى توجيه كتب جديدة من “المركزي” . 

وتنتهي اليوم 6 أغسطس إلزامية قرار “المركزي” بتجميد شراء القروض الشخصية من البنوك الأخرى، ما يعني السماح للبنوك بالعودة لشراء القروض مادام لم يبلغ البنوك بتمديد جديد لفترة منع نقل القروض بين البنوك.

 

وجاء قرار المصرف المركزي في حينه، على خلفية احتدام المنافسة بين البنوك على نقل قروض المواطنين، الأمر الذي استدعى إصدار القرار بشكل مؤقت لمدة 3 أشهر، وذلك بهدف دراسة الظاهرة ووضع معايير تنظم عمليات شراء القروض من البنوك الأخرى، واتخاذ ما يلزم من إجراءات بخصوصها. 

 

وتركزت عمليات البنوك في شراء القروض من البنوك الأخرى على قروض المواطنين، لاسيما العملاء الذين تنطبق عليهم شروط إعادة الجدولة، التي تنص على أنه يحق للبنك إعادة جدولة القروض الشخصية للأفراد الذين يتجاوز الاستقطاع الشهري 50% من راتبهم أو دخلهم المنتظم. 

وكانت المنافسة على اجتذاب هذه الفئة من المقترضين، أدت إلى تجاوزات لتعليمات “المركزي” الخاصة بإعادة الجدولة.

 

وتشير دراسة لمجلس أبوظبي للتطوير الاقتصادي أجريت على عينة مختارة أنه حتى عام 2011 كان المقترضون يمثلون نحو 25% من عدد السكان المواطنين في إمارة أبوظبي البالغ عددهم 423 ألفا في حينه.

 

واستنتجت الدراسة أن معدل القروض الشخصية للمواطنين تعادل 6 أضعاف القروض الشخصية لغير المواطنين في الإمارة.  وتوصلت إلى أن نسبة التعثر في سداد المواطنين لهذه الديون تبلغ 2,1% خلال السنوات الماضية. 

 

وأوصت الدراسة بتحديد سقف لكل من القروض الشخصية والعقارية وغيرها وتشديد الرقابة على الرخص التجارية الصادرة والتأكد من صحتها، وتقديم خدمات استشارية مجانية عبر مركز الخدمات الاجتماعية لزيادة الوعي المالي لدى المواطنين. 

 

وقالت دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي إنه وفقا لدراسات أجرتها فقد تبين أن نحو 58% من أرباب الأسر المواطنين مقترضين وأن 60% من القروض تذهب لتمويل شراء السيارات.