لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 5 Sep 2012 12:53 PM

حجم الخط

- Aa +

موديز تحذر الاتحاد الأوربي بتخفيض تصنيفه الائتماني

حذرت وكالة التصنيف الائتماني، موديز، الثلاثاء، من إمكانية تخفيض التصنيف الائتماني للاتحاد الأوروبي إذا ما استمرت مشكلة الديون السيادية تعصف بأجواء الدول الأعضاء بالاتحاد.

موديز تحذر الاتحاد الأوربي بتخفيض تصنيفه الائتماني

بينت الرسالة التحذيرية التي وجهتها "موديز" للبنك المركزي الأوروبي أن الأزمة المالية أدت الى خفض التصنيف الائتماني المستقبلي "التوقعات المستقبلية" للاستقرار المالي بالاتحاد إلى "سلبي" الأمر الذي من الممكن أن يقود إلى الهبوط عن التصنيف AAA الذي تشير إلى "أمان" المستقبل المالي للدول الأعضاء.

وتشير "موديز" إلى أن هذا التحذير جاء بعد أن تم خفض التصنيف الائتماني لأربعة دول في الاتحاد وهم ألمانيا وهولندا بالإضافة إلى فرنسا والمملكة المتحدة، الأمر الذي أثر بشكل كبير على دول الاتحاد بشكل عام حيث أن هذه الدول الأربع مسؤولة عن 45 في المائة من ميزانية الاتحاد.

وتكمن أهمية التصنيف الائتماني الصادر عن الشركات الكبرى والتي من بينها "موديز" في عدد من الجوانب، كالتأثير بشكل مباشر على مستوى الفائدة التي يطلبها "مصدر الدين" أو الطرف الذي سيقدم الدين للطرف المستدين حيث أن هناك علاقة عكسية بين التصنيف الائتماني والفائدة المطلوبة على الدين، فكلما ارتفع التصنيف الائتماني قلت المخاطر وانخفضت نسبة الفائدة المطلوبة، والعكس صحيح.
 
كما تكمن أهمية الحصول على تصنيف ائتماني أعلى في التأثير المباشر في عدد المستثمرين في قطاع ما، وعليه فإن انخفاض التصنيف الائتماني لشركة على سبيل المثال فإن ذلك يعني انخفاض الإقبال عليها من قبل المستثمرين.
 
ويذكر أن الرموز التي تستخدمها هذه الشركات بترتيب الجدارة المالية سواء على مستوى الدول أو الشركات تبدأ من AAA كأعلى تصنيف ائتماني نزولا للتصنيفات الأقل جدارة عبر الحروف AA ثم A و BBB نزولا إلى DDD والتي تعتبر رمزا للمخاطر الائتمانية الأعلى، مع اختلافات في توصيفات التصنيف بين كل شركة.