لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 28 Sep 2012 01:26 AM

حجم الخط

- Aa +

الاشتباه بأشخاص عرب وراء هجمات أوقفت عمل بنوك أمريكية انتقاما من بث الفيلم المسيء على الإنترنت

استنفر القطاع المالي والمصرفي الأمريكي أمس عقب استمرار هجمات إلكترونية أوقفت ملايين التعاملات لزبائن بنك اوف اميريكا وبي ا نسي وويلز فارجو بسبب هجمات حرمان من الخدمة يعتقد أنها من الدول العربية. ويشير خبير أمني في قطاع المصارف الأمريكية أن شدة الهجمات يماثل ضعف ما سبق أن شهده من قبل بحسب شبكة إي بي سي الإخبارية.

الاشتباه بأشخاص عرب وراء هجمات أوقفت عمل بنوك أمريكية انتقاما من بث الفيلم المسيء على الإنترنت
واجهة أحد البنوك التي تعرضت للهجمات أمس

استنفر القطاع المالي والمصرفي الأمريكي أمس عقب استمرار هجمات إلكترونية أوقفت ملايين التعاملات لزبائن بنك اوف اميريكا وبي ا نسي وويلز فارجو بسبب هجمات حرمان من الخدمة يعتقد أنها من الدول العربية. ويشير خبير أمني في قطاع المصارف الأمريكية أن شدة الهجمات يماثل ضعف ما سبق أن شهده من قبل بحسب شبكة إي بي سي الإخبارية.

 


تشير مصادر للشبكة أن هجمات حرمان من الخدمة انطلقت ومصدرها الشرق الأوسط من جانب أشخاص يتحكمون بآلاف الكمبيوترات حول العالم لتوجيهها قصرا إلى طلب صفحات وبيانات من مواقع تلك البنوك، ويؤدي ذلك إلى استنفاذ أنظمة البنوك لقدراتها على الاستجابة بسبب العدد الهائل من الطلبات وحركة البيانات الضخمة.

 

وتأثر موقع بنك PNC مع العديد من البنوك الأخرى.

وزعمت مجموعة من مخترقي الشبكات- الهاكرز- باسم عز الدين القسام أنها تحذر قطاع البنوك بأنها سترد على الفيلم المسيء للمسلمين الذي أثار موجة من الاحتجاجات حول العالم بسبب تعمده الإساءة للمسلمين.

وأشار ديك كلارك وهو استشاري أمن معلومات لدى الشبكة بالقول إنها أول مرة يظهر فيه جانب من الشرق الأوسط دولة أو أفرادا بمهاجمة مواقع وبنية تحتية حيوية في الولايات المتحدة الأمريكية .

 

وبالرغم من أن المهاجمين لم يتمكنوا من سرقة أي أموال خلال تلك الهجمات إلا أن السلطات تخشى م أن الجيل التالي من الهجمات يمكن أن يلحق أضرارا فادحة بحسب كلارك الذي أشار إلى أنه بمجرد وصولهم إلى داخل أنظمة البنوك فسوف يتمكنون من التسبب بفوضى مالية عارمة.