لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 20 Sep 2012 03:30 PM

حجم الخط

- Aa +

أموال عملاء بنك "كريديت يوروب دبي" آمنة

نفذ مسؤول صفقة تداول خاسرة للنقد الأجنبي نيابة عن بنك كريديت يوروب دبي، ولإخفاء الخسائر غير المحققة والناتجة عن تلك المعاملة، زيف المسؤول معاملة ملفقة وأدرجها في حسابات البنك..

أموال عملاء بنك "كريديت يوروب دبي" آمنة

قال الرئيس التنفيذي لسلطة دبي للخدمات المالية إيان جونستون إن أموال عملاء بنك كريديت يوروب - دبي ليمتد آمنة ولم تتأثر بالمخالفات المالية التي ارتكبها رئيس الخزانة السابق في البنك أوزكان دميركايا.

 

ووفقاً لصحيفة "الرؤية الاقتصادية" اليوم الخميس، يأتي ذلك بعد أن فرضت سلطة دبي للخدمات المالية أمس الأربعاء عقوبات على البنك ورئيس خزانته السابق، تضمنت وقف "دميركايا" عن ممارسة أي وظيفة في قطاع الخدمات المالية في أي شركة مسجلة في مركز دبي المالي العالمي إلى جانب وقف البنك عن إجراء أي أنشطة تجارية نقدية حتى يتم معالجة جميع أوجه الضعف في الضوابط الداخلية.

 

وأكد "جونستون" أن المخالفات المرتكبة في صفقات تداول للنقد الأجنبي تمت بأموال خاصة بالبنك وليست بأموال عملاء.

 

وبحسب صحيفة "الرؤية الاقتصادية" اليومية، قال "جونستون" أن البنك تكبد خسائر قيمتها نحو 361 ألف دولار (1.325 مليار درهم) نتيجة هذه الصفقات التي حاول رئيس الخزانة إخفاءها، مشيراً إلى أن البنك نفسه هو من كشف متطوعاً عن هذه المخالفة في تقرير إلى السلطة مؤرخ في 21 ديسمبر/كانون الأول 2011.

 

وحول طول المدة التي استغرقتها السلطة لاتخاذ عقوبة ضد البنك والموظف، قال "جونستون" إن الأمر خضع لتحقيقات دقيقة للتأكد من حجم المخالفة.

 

ومن جانبه، رفض البنك التعليق والرد على استفسارات الصحيفة، وذكر مسؤول في البنك إنه قد يصدر بياناً حول الأمر لاحقاً.

 

وأعلنت سلطة دبي للخدمات المالية أمس الأربعاء عن تعهد البنك بتنفيذ الإجراءات الواجبة والصادرة ضده وضد رئيس خزانته السابق.

 

وتأتي تلك التعهدات الجبرية بعد التحقيقات التي أجرتها السلطة والمتعلقة بصفقات تداول النقد الأجنبي التي أجراها رئيس الخزانة السابق بصفته نائباً عن البنك.

 

وبحسب الصحيفة، نفذ أوزكان دميركايا في مايو/أيار 2011 صفقة تداول خاسرة للنقد الأجنبي نيابة عن بنك كريديت يوروب دبي، ولإخفاء الخسائر غير المحققة والناتجة عن تلك المعاملة، زيف "دميركايا" معاملة ملفقة وأدرجها في حسابات البنك، ما أدى بها إلى حجب الخسائر غير المحققة كلياً والناشئة عن المعاملة السابقة في حسابات البنك.

 

وبعد أن استبعد "دميركايا" أنه يستطيع استدراك الموقف في أكتوبر/تشرين الأول2011، اعترف بما صدر عنه من سلوك سيء وتسببه في خسائر للبنك، وتم تبليغ سلطة دبي للخدمات المالية.

 

وكشفت تحقيقات السلطة أن البنك لم يتمكن من تتبع المعاملة الملفقة المُرَحّلَة، لأنه لا يملك الأنظمة والضوابط المناسبة لإدارة مهام صفقات البيع والشراء وأنشطتها بفاعلية.

 

كما كشفت التحقيقات أيضاً عن تقصير البنك في إخطار السلطة بواقعة سوء التصرف التي اقترفها "دميركايا" في الوقت المناسب.

 

ونتيجة لما توصلت إليه السلطة تعهد البنك بالتوقف عن إجراء أي أنشطة تجارية نقدية حتى يتم معالجة جميع أوجه الضعف في الضوابط الداخلية المحددة من قبل السلطة إلى مستوى يرضي متطلباتها، فضلاً عن دفع غرامة مالية قدرها 183 ألفاً و500 درهم.

 

وبقبول التعهد الجبري، تعترف سلطة دبي للخدمات المالية بالتعاون الكامل معها من قبل بنك كريديت يوروب دبي أثناء التحقيقات واتخاذه الخطوات اللازمة لتطوير أنظمته وضوابطه.

 

كما تعهد "دميركايا" أمام السلطة بعدم قيامه بأي مهام ذات صلة أو متعلقة بتقديم الخدمات المالية أو الخدمات المساعدة لها داخل مركز دبي المالي العالمي لمدة 3 ثلاثة أعوام، فضلاً عن تعهده بدفع غرامة مالية قدرها 73.4 درهم عُلّق منها مبلغ 55 ألف درهم إلى أجل غير مسمى لحين وفائه بتعهداته الواجبة النفاذ.