لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 25 Nov 2012 09:21 AM

حجم الخط

- Aa +

قمة "بريكس" المقبلة تركّز على تأسيس بنك تنموي للمجموعة

تتطلع كل من البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب إفريقيا إلى إتمام تأسيس بنك التنمية  للدول المعروفة باسم"بريكس"، وذلك خلال قمتها المقبلة التي تعقد في مدينة دوربان بين 25 و27 مارس العام القادم، وفقاً لنائب وزير العلاقات والتعاون الدوليين ماريوس فرانسمان. 

قمة "بريكس" المقبلة تركّز على تأسيس بنك تنموي للمجموعة

تتطلع كل من البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب إفريقيا إلى إتمام تأسيس بنك التنمية  للدول المعروفة باسم"بريكس"، وذلك خلال قمتها المقبلة التي تعقد في مدينة دوربان بين 25 و27 مارس العام القادم، وفقاً لنائب وزير العلاقات والتعاون الدوليين ماريوس فرانسمان، وفقاً لما ورد "أريبيان بزنس".

 

 

وقال فرانسمان في حديث خلال جلسة نقاش حول الموضوع جرت في جامعة ستيلينبوش الأربعاء الماضي بعنوان "جنوب إفريقيا: صخرة متينة ضمن دول بريكس" : "إن حدث ذلك فسيكون بمثابة دعم هائل لبعض الاحتياجات التنموية لدينا."

 

وكان قادة الدول الخمس قد درسوا خلال آخر قمم دول "بريكس" المنعقدة في نيودلهي في مارس المنصرم اقتراحاً بإقامة بنك تنموي بقيادة دول المجموعة، بينما تديره وتموله دول المجموعة وعدد من الدول النامية الأخرى. 

 

كما تدرس وزارة العلاقات والتعاون الدوليين، ضمن مبادرة بقيادة مديرها العام السفير جيري ماتجيلا، إقامة لجنة تشاورية لتقييم الفرص الدبلوماسية والاقتصادية بين جنوب إفريقيا وشركائها في مجموعة دول "بريكس"، وفقاً لفرانسمان.

 

وحدد فرانسمان في حديثه الأهداف الأساسية الثلاثة التي تسعى جنوب إفريقيا إلى تحقيقها من خلال عضويتها في مجموعة دول "بريكس"، والتي تتمثل في زيادة عدد الفرص الوظيفية وتعزيز الاقتصاد المحلي، ودعم تطوير البنية التحتية الإفريقية والتنمية الصناعية في القارة، والشراكة مع الشركاء الجنوبيين لمنظمات الحوكمة العالمية كمجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة.

 

وأوضح فرانسمان بأن جنوب إفريقيا تحتاج إلى النظر لأبعد من سكانها البالغ عددهم 50 مليون نسمة، وكيفية ترسيخ مكانتها في القارة التي تضم مليون نسمة وتشهد نمواً اقتصادياً سريعاً.

 

ومن هذا المنطلق، يجب أن تكون مشاركة جنوب إفريقيا في مجموعة دول "بريكس" قائمة على كيفية ربط القارة الإفريقية بالأعضاء الآخرين في المجموعة.