لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 6 May 2012 05:13 PM

حجم الخط

- Aa +

فوز تحالف شركة "سي سي سي" و"تاف" و"آرابتك بعقد إنشاء مبنى المطار الرئيسي الجديد بابوظبي

اعلان المقاول المرشح لعقد إنشاء مبنى المطار الرئيسي الجديد بابوظبي: تحالف شركة "سي سي سي" و"تاف" و"آرابتك

 فوز تحالف شركة "سي سي سي" و"تاف" و"آرابتك بعقد إنشاء مبنى المطار الرئيسي الجديد بابوظبي
فوز تحالف شركة "سي سي سي" و"تاف" و"آرابتك بعقد إنشاء مبنى المطار الرئيسي الجديد بابوظبي

 وام -أعلنت شركة أبوظبي للمطارات اليوم عن المقاول المرشح لعقد إنشاء مبنى المطار الرئيسي الجديد لمطار أبوظبي الدولي حيث تم اختيار تحالف شركة "سي سي سي" و"تاف" و"آرابتك" كتحالف أنسب لتنفيذ المشروع. 

 

 

وتقوم شركة أبوظبي للمطارات حالياً باستكمال الإجراءات مع المقاول المرشح وذلك لمراجعة كافة تفاصيل عقد الإنشاء قبل توقيع العقد والإعلان رسمياً عن المقاول الرئيسي الفائز بعقد إنشاء مبنى المطار الرئيسي الجديد لمطار العاصمة أبوظبي في شهر يونيو/ حزيران القادم. 

 

 

وكانت الشركة قد طرحت مناقصة إنشاء المبنى الجديد أمام ست مجموعات من الشركات السابق تأهيلها حيث تسلمت عطاءاتهم في شهر نوفمبر الماضي وفي شهر يناير من هذا العام أعلنت الشركة عن موافقة حكومة أبوظبي على برنامج توسعة القدرة الاستيعابية لمطار أبوظبي الدولي.. وبالإعلان عن المقاول اليوم يكون مشروع مبنى المطار الرئيسي الجديد أصبح واقعاً ملموساً ليكون البوابة الجوية الرئيسية للعاصمة أبوظبي في 2017. 

 

 

ويمثل مبنى المطار الرئيسي الجديد البالغ مساحته 700 الف متر مربع أهم المشاريع الاستراتيجية التي تقوم عليها إمارة أبوظبي لتصل قدرة المبنى الاستيعابية إلى 30 مليون مسافر سنويا ومن المخطط أن يصبح المبنى الجديد مركزاً لعمليات شركة الاتحاد للطيران. 

 

 

ويأتي هذا الإعلان اليوم ليدعم خطة شركة أبوظبي للمطارات الهادفة لتوسيع وتطوير مطار أبوظبي الدولي بهدف توفير أفضل بنية تحتية لقطاع الطيران ودعم الاستراتيجيات الاقتصادية والسياحية طويلة الأجل لإمارة أبوظبي والتي من شأنها دعم رؤية أبوظبي 2030 في بناء اقتصاد متنوع ومستدام. 

 

 

وقال سعادة خليفة محمد المزروعي رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي للمطارات إن الشركة ومن خلال الإعلان عن المقاول تسير باتجاه تطوير البنية التحتية لقطاع الطيران والمطارات التي تتميز بالفاعلية العالية والاستدامة والقدرة على تلبية متطلبات قطاع النقل الجوي المتنامية بشكر مطرد في الإمارة. 

 

 

وأضاف المزروعي ان امارة أبوظبي تشهد تطورا ملحوظا في قطاع النقل الجوي والأعمال والسياحة حيث أصبحت مركز هاماً للتجارة الدولية والسفر.  ولفت الى أن شركة أبوظبي للمطارات تأسست في عام 2006 لدعم القطاع ولإعادة تطوير البنية التحتية للنقل الجوي في إمارة أبوظبي وتحقيقا لهذه الغاية . 

 

 

وأكد أن الشركة لعبت دورا حيويا في دعم رؤية أبوظبي 2030 نظرا لمعدلات النمو في قطاع السياحة والتي من المتوقع أن ترتفع من 8ر1 مليون زائر في 2010 إلى 7ر2 مليون مسافر بحلول عام 2013 والى 5ر7 مليون مسافر بحلول عام 2030 مع ضمان أن تكون البنية التحتية لقطاع الطيران في الإمارة على أتم استعداد وجاهزية لدعم هذه الخطة من خلال تدريب مواطني دولة الإمارات وتطوير المطارات ضمن أعلى المعايير والمستويات العالمية. 

 

 

ويعد مطار أبوظبي الدولي من أسرع المطارات نموا في العالم حيث تأثرت معدلات النمو التي وصلت إلى 7ر19 بالمائة في السنة على مدى السنوات الخمس الماضية بشكل إيجابي بالمساهمة الفعالة الناتجة عن النمو المطرد لشركة طيران الاتحاد الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة و زيادة جاذبية أبوظبي كوجهة للأعمال والسياحة. 

 

 

وافتتحت شركة أبوظبي للمطارات عام 2009 مبنى المسافرين رقم 3 في مطار أبوظبي الدولي ليكون خاصا بخدمات شركة الاتحاد للطيران لتوفير قدرة استيعابية إضافية مع خدمات حاصدة على جوائز عالمية لتلبية متطلبات الشركة الأسرع نمواً في الشرق الأوسط.  ومن المتوقع أن يستمر النمو الاقتصادي في التزايد خلال السنوات العشرين القادمة تماشيا مع الخطط التطويرية لشركة الاتحاد للطيران ورؤية أبوظبي 2030 للتنمية الاقتصادية وبالتالي يقدم المبنى الجديد في مطار أبوظبي الدولي كافة المرافق اللازمة لتلبية ومواجهة الزيادة المتوقعة في حركة السفر بسعة تصل إلى 47 مليون مسافر في 2030. 

 

ويضم مبنى المسافرين الجديد لمطار العاصمة أكثر من 200 مكتب لإتمام إجراءات السفر لتصل قدرة مناولته إلى 8 الاف مسافر في الساعة الواحدة وذلك في إطار وضع تجربة المسافر في الأولوية لضمان أعلى مستويات الجودة في الخدمات والتي تتماشى مع التصنيف ( ايه) للخدمات التابع للاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) وهي أعلى درجة في المساحات المخصصة لإجراءات المسافرين. 

 

 

وقد تم تصميم نظام مناولة الحقائب لتصل لما يقارب 20 ألف حقيبة في الساعة ويضم نظام المناولة على أحزمة حقائب بطول 22 كم بالإضافة إلى 10 منصات لجمع الحقائب كما يضم المبنى على 136 ممرا للتفتيش الأمني بالإضافة إلى 25 ممراً آخر للموظفين.  ويضم المبنى أيضا سوقا حرة متطورة وشاملة لجميع احتياجات المسافر على مساحة 18 ألف متر مربع بالإضافة إلى المطاعم والمقاهي العالمية على مساحة 10 الاف متر مربع لتقديم عروض وخدمات متنوعة. 

 

 

كما تتضمن مرافق المسافرين في المبنى الجديد فندقا في منطقة الترانزيت بالإضافة إلى متحف تراثي وثقافي و23 صالة ضيافة بمستويات عالية من الفخامة والخدمات المتكاملة لخدمة ركاب شركات الطيران العالمية وذلك على مساحة 27 ألف و 500 متر مربع.  وتنقسم مجمل المساحة الفعلية للمبنى إلى 450 ألف متر مربع كمرافق مركزية للمسافرين بالإضافة إلى 250 ألف متر مربع كمرافق تابعة لمواقف الطائرات. 

 

 

وتتسع هذه المرافق إلى 65 طائرة بما في ذلك طائرات أيرباص( ايه -380 ) وبوينغ 747-800 وسيتم استخدام ما يقارب 70 الف طن من الفولاذ وأكثر من 6ر1 مليون طن من الإسمنت وما يقارب نصف مليون متر مربع من الفولاذ والزجاج الخارجي لإنشاء مبنى المسافرين الجديد.  وتسير شركة أبوظبي للمطارات مع افتتاح مبنى المسافرين الجديد في 2017 قدما نحو التزامها بتبني ثقافة التميز بالخدمات والتي انتهجتها منذ تأسيس الشركة في عام 2006 الأمر الذي أدى إلى حصول الشركة على العديد من الجوائز العالمية المرموقة. 

 

 

وقد نال مطار أبوظبي الدولي مؤخرا جائزة "أفضل مطار في الشرق الأوسط 2012" ضمن جوائز المطارات العالمية لهذا العام التي تظمتها شركة سكاي تراكس.  وقد احتل مطار العاصمة المركز الثالث عالميا في قائمة أفضل مطارات العالم التي تستقبل عشرين مليون مسافر سنويا فضلا عن تصنيف المطار 4 نجوم حسب تصنيف سكاي تراكس نتيجة استمرار الشركة في تطوير مرافق ومعايير الخدمة في مطار العاصمة. 

 

ونال مطار أبوظبي الدولي المرتبة الثانية "كأفضل مزود للخدمات في منطقة الشرق الأوسط للعام 2011" للسنة الثانية على التوالي وذلك تبعاً لبرنامج التقييم الدقيق الذي أعده المجلس الدولي للمطارات لقياس جودة الخدمات التي توفرها المطارات الدولية في كافة أنحاء العالم. 

 

وأظهر التقرير الذي شمل استبيانا للنظر في أراء ومقترحات المسافرين لقياس مدى رضاهم بالخدمات التي يقدمها المطار وقام بنشره المجلس الدولي للمطارات تميز مطار أبوظبي الدولي في فئات الرضا العام للمسافرين من المطار إلى جانب جودة الخدمات والمرافق التي تتوفر فيه.  وقد تحققت هذه الانجازات بفضل الجهود الصادقة المبذولة من كافة العاملين بشركة أبوظبي للمطارات والشركاء الاستراتيجيين من شركات ومؤسسات حكومية وشبه حكومية خاصة العاملة في مطار أبوظبي الدولي.