لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 18 May 2012 01:40 PM

حجم الخط

- Aa +

تعيين عبداللطيف العثمان محافظاً للهيئة العامة للاستثمار في السعودية

بأوامر ملكية، تعيين عبداللطيف العثمان محافظاً للهيئة العامة للاستثمار بمرتبة وزير، وإعفاء أمين المدينة المنورة وتعيين خالد بن عبدالقادر بديلا عنه بأمر ملكي

تعيين  عبداللطيف العثمان محافظاً للهيئة العامة للاستثمار في السعودية
العثمان- الصورة من موقع شركة أرامكو

 صدر اليوم عن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز عددا من الأوامر الملكية شملت تعيين كل من عبداللطيف بن أحمد العثمان محافظاً للهيئة العامة للاستثمار بمرتبة وزير، وعباس بن أحمد بن محمد هادي نائبا لوزير الإسكان بالمرتبة الممتازة، وإعفاء عبدالعزيز بن عبدالرحمن الحصين أمين منطقة المدينة المنورة من منصبه بناء على طلبه وتعيين خالد بن عبدالقادر بن حسن طاهر أميناً لمنطقة المدينة المنورة بالمرتبة الممتازة وفقا لوكالة الأنباء السعودية.

 

وتعد الهيئة العامة للاستثمار الجهة المسؤولة عن إدارة البيئة الاستثمارية في المملكة العربية السعودية. وتعمل الهيئة لتقديم الخدمات والتسهيلات للمستثمرين للارتقاء بالمناخ الاستثماري وتعزيز التطور الاقتصادي في المملكة العربية السعودية.

ويخلف العثمان المحافظ السابق عمرو الدباغ الذي امضي أكثر من دورتين في منصبه ، وشهدت فيها الهيئة العامة للاستثمار تجاذبات كبيرة في الوسط الاقتصادي والإعلامي ما بين مؤيد ولائم لاعمالها ، كما ان الاخفاق الكبير في المدن الاقتصادية كان ولا زال مأزقا كبرا واجهته الهيئة .

وتشرف الهيئة العامة للاستثمار حاليا على عدة مشاريع عملاقة مثل كل من مدينة الملك عبد الله الاقتصادية وبقية المدن والتي تم الإعلان وستكون من أولويات المحافظ الجديد.

و كان عبد اللطيف العثمان يشغل منصب النائب الأعلى للرئيس للهندسة وإدارة المشاريع في شركة أرامكو.

وبحسب موقع أرامكو فقد تخرج عبد اللطيف العثمان من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن في عام 1979 وحصل على شهادة البكالوريوس في الهندسة المدنية،  كما حصل على شهادة الماجستير في إدارة الأعمال من معهد ماساشيوستس للتقنية (MIT) في صورة شهادة زمالة مؤسسة سلون في عام 1998. 

 وفي الفترة من فبراير 1999م إلى فبراير 2001م، عمل مديراً لإدارة مراقبة المقاولات ومطابقة التكاليف في القطاع المالي، كما عمل مديراً لإدارة تحليل الأعمال ومديراً لإدارة التخطيط بعيد المدى في دائرة التخطيط العام. 

 

وفي فبراير 2001، عمل العثمان مديراً لإدارة مبيعات وتسويق الزيت الخام، وفي شهر يونيه 2001، عُيِّن في منصب المدير التنفيذي لشؤون أرامكو السعودية، ثم نائباً للرئيس لشؤون أرامكو السعودية في شهر سبتمبر 2001.  وفي عام 2003، ، تم تعيينه نائباً للرئيس للمالية، ثم نائبًا أعلى للرئيس للمالية في عام 2005.  كما شغل العثمان منصب رئيس فرع الخليج العربي من معهد إدارة المشاريع، كما شغل عضوية الجمعية الدولية لاقتصاديات الطاقة.