لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 29 Jul 2012 10:01 AM

حجم الخط

- Aa +

محتال يخترق حسابات سعوديين وشركات صرافة من بهو فندق

حذّر اللواء محمد علي الزبن مدير إدارة الاتصال للشرطة الدولية السعودية (الإنتربول السعودي) الموطنين بعدم التهاون بإعطاء بيانات الحسابات البنكية أو بيانات البطاقات الائتمانية والأرقام السرية لأشخاص مجهولين

محتال يخترق حسابات سعوديين وشركات صرافة من بهو فندق

حذّر اللواء محمد علي الزبن مدير إدارة الاتصال للشرطة الدولية السعودية (الإنتربول السعودي) الموطنين بعدم التهاون بإعطاء بيانات الحسابات البنكية أو بيانات البطاقات الائتمانية والأرقام السرية لأشخاص مجهولين وذلك بشكل مباشر أو عن طريق الاتصالات الهاتفية والبريد الإلكتروني.

وضرب مدير الإنتربول مثالا لصحيفة  "الاقتصادية" لقصة حقيقة عن التهاون في مثل هذه الأمور وما ينتج عنه من خسائر ومتاعب، ففي إحدى القضايا رفع المواطن (س.ر) دعوى للإنتربول السعودي، أفاد فيها أن حسابه البنكي اخترق، وتم تحويل مبلغ مالي من حسابه إلى حساب شخص آخر يدعى (ج.م) من دولة أخرى، وبعد البحث والتحري عن طريق معرف الرابط للإنترنت والمعاملات البنكية تمت معرفة الدولة واسم الشخص صاحب الحساب.

وأضاف الزبن، أن الإنتربول تابع تحرياته مع الدولة المعنية، إذ تم تزويدها بالبيانات اللازمة، والتي تم على ضوئها التعرف على الموقع الذي تم منه الاختراق، حيث اتضح أنه فندق في إحدى الدول.

وقال الزبن:"تمت مساءلة صاحب الحساب حول عملية الاختراق، حيث ذكر أنه تعرف على مواطن آخر يدعى (ف. م) وذلك الفندق ذاته، وقد احتال عليه، وطلب منه فتح حساب له في بنك سعودي، شريطة أن يعطيه بطاقة البنك ليدير حسابه مقابل مبلغ مالي اتفق عليه الطرفان. وزاد مدير الإنتربول: وبعد وصول دوريات الأمن وكذلك المتهم (ج.م) إلى الفندق، وبسؤال موظف الاستقبال عن المواطن (ف.م)، وذكر أوصافه لموظف الاستقبال، قام موظف السنترال بتزويدهم بصورة من هويته حيث أكد المتهم (ج.م) أنه الشخص نفسه الذي احتال عليه، وبالبحث في السجلات الجنائية لديهم، تبين لهم أن المدعو (ف.م) كان متورطا في قضية مشابهة تتمثل في اختراق موقع إلكتروني لإحدى شركات الصرافة وتحويل مبالغ مالية لمصلحته.

إلى ذلك حذر الإنتربول السعودي بناءً على معلومات من نظيره في المملكة المتحدة من بعض المواقع الاحتيالية التي تعرض تذاكر للألعاب الأولمبية 2012م المقامة حالياً في لندن، والمواقع المشبوهة التالية:

(www.euroteam.net) (www.tixnet.com) (www.olympicticket.info) (www.euroteam.info

(www.euroteamtickets.com)(www.2012tickets.org) (www.londonsummergames.net) (www.londonsummergames.org)(www.euroteam.travel)(www.worldticketservice.net)

وأوضح أن الطريقة الصحيحة لشراء التذاكر تتم فقط عن طريق الموقع الرسمي (www.tickets.london2012.com) أو عن طريق الجهات الرسمية في المملكة.