لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 26 Jul 2012 06:34 AM

حجم الخط

- Aa +

مصارف المنطقة أداء قفز فوق المخاطر

معظم مصارف المنطقة أعلنت عن نتائج جيدة نهاية النصف الأول من هذا العام، والمحللون يتوقعون نتائج أفضل عن النصف الثاني.

مصارف المنطقة أداء قفز فوق المخاطر

معظم مصارف المنطقة أعلنت عن نتائج جيدة نهاية النصف الأول من هذا العام، والمحللون يتوقعون نتائج أفضل عن النصف الثاني.

في باقي دول المنطقة لم تكن النتائج بنفس المستوى، ولكن المصارف السعودية حققت نتائج أقل من المتوقع بين نظرائه الخليجيين من جهة أخرى، حقق القطاع المصرفي الكويتي، أداء يتجاوز التقييم السلبي الذي افترضه العارفون بهذا القطاع، ومن بينهم تقرير بنك الكويت الوطني، أما القطري فحقق النتائج الأفضل متجاوزاً نظيره الإماراتي، مع العلم أن الأخبار الأخيرة لا تشجع على توقعات مماثلة فالمفاجأة كان ما حدث للقطاع المصرفي العُماني، فكان الأسوأ على لإطلاق من بين مؤشرات القطاعات المصرفية في دول منطقة الخليج. مع أن التوقعات للنصف الثاني لا تبدو مشجعة من خلال الأخبار التي ترد من قطر، فقد تتراجع الأرباح بسبب تعقيد الأوضاع الاقتصادية في الأسواق العالمية وتراجع الطلب على النفط والغاز.

وعلى العموم فإن توقعات المحللين تبقي أرباح المصارف الخليجية أفضل من أرباح العام الماضي بنسبة 10 % حسب تقديرات سابقة لبنك الكويت الوطني. وقد أبدت معظم المصارف الخليجية نشاطاً أكبر هذا العام متخلية عن تحفظاتها في سياستها الائتمانية وطرحت منتجات تمويلية أكثر جرأة في مجال التجزئة والتمويلات الإنتاجية، وكان لافتاً تخليها عن تحفظاتها السابقة في إطار تقديم القروض العقارية حيث شهدت الفترة الماضية تخلياً عن السياسات المتحفظة بسبب تغير الظروف التي أحاطت بهذا القطاع، ولكن ظل التمويل هنا حذراً ومرهوناً بنوع المشاريع والعملاء. ذلك أن سلبيات الفترة الماضية ظلت محفورة في أذهان من يخطط للتعامل مع هذا القطاع.

يربط خبراء مصرفيون بقاء النتائج على سلوك المدراء التنفيذيين وقدرتهم على طرح سياسات أقل تحفظاً بالإضافة إلى تخلي البنوك المركزية في المنطقة عن تشددها في مجال الإقراض.

أما فيما يخص الأوضاع الاقتصادية العامة، فإن الوضع بمجمله لا يبعث على التفاؤل، خاصة مع الأخبار الواردة من منطقة اليورو، حيث جرى مؤخراً تخفيض التصنيف للعديد من البنوك الألمانية، وذلك لأول مرة منذ بدايات الأزمة الأوربية. وهذا ما يبعث على مخاوف من تأثيرات ذلك على المنطقة.