لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 25 Jul 2012 10:15 AM

حجم الخط

- Aa +

ميريل لينش تطرح برنامجها استثمار للجيل القادم من الأثرياء

أعلنت ميريل لينش لإدارة الثروات اليوم عن طرح برنامجها الإستثماري العالمي السنوي (GIP) للأجيال القادمة من كبار الأثرياء، وسيعقد برنامج هذا العام تحت شعار "الإستثمار والقِيَم"، وسيركز على الأعمال الخيرية والمسؤولية الإجتماعية للشركات.

ميريل لينش تطرح برنامجها استثمار للجيل القادم من الأثرياء

أعلنت ميريل لينش لإدارة الثروات اليوم عن طرح برنامجها الإستثماري العالمي السنوي (GIP) للأجيال القادمة من كبار الأثرياء. ورحبت في برنامج هذا العام الذي يقام في العاصمة البريطانية لندن بـ 50 عميلاً من أبناء كبار الأثرياء من أوروبا، والشرق الأوسط وأفريقيا. وسيعقد برنامج هذا العام تحت شعار "الإستثمار والقِيَم"، وسيركز على الأعمال الخيرية والمسؤولية الإجتماعية للشركات.

 

 

وتتراوح أعمار المشتركين في البرنامج بناءً على دعوات خاصة ما بين 18 و24 عاماً وينتمون إلى عدة دول بما فيها الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة وسويسرا وفرنسا وإسبانيا وإيطاليا وتركيا. وسيقوم محللو وخبراء الاستثمار في ميريل لينش لإدارة الثروات وشركائها خلال البرنامج بتقديم محاضرات للمشتركين حول مواضيع مختلفة تشمل التخطيط المالي وإدارة المحافظ المالية والإستثمارات.

 

وبالإضافة إلى التخطيط المالي والإستثمار، سيركز البرنامج على القِيَم، فضلاً عن محاضرات حول الأعمال الخيرية والمسؤولية الإجتماعية للشركات والاستثمار الاجتماعي المسؤول. كما سيركز محللو وخبراء الاستثمار في ميريل لينش لإدارة الثروات على الأهمية المتزايدة لهذه المواضيع والفرص التي تمثلها ويركزون على السبل التي يمكن للجيل القادم دمجها في عمليات تخطيطاتهم المالية ومحافظهم الإستثمارية.

 

أما جديد برنامج الإستثمار العالمي هذا العام فهو ندوة بقيادة جماعة المصممين العالميين المنبثقة عن  المنتدى الاقتصادي العالمي (WEF)، وهي شبكة من الشباب الأفذاذ القادمين من جميع أنحاء العالم، والذين يستهدفون اكتشاف أفكار وحلول استثمارية جديدة لأبرز التحديات التي تواجه العالم وأكثرها إلحاحاً. وتتضمن الندوة جلسة تبادل أفكار حول تنمية المجتمع ومهارات القيادة التي تتمحور حول التزام المنتدى بتحسين أحوال العالم وتوضِّح الأدوار التي يستطيع الأفراد لعبها من خلال التعامل مع مجتمعاتهم المحلية.

 

ويضم برنامج الاستثمار العالمي السنوي هذا العام، ورشة عمل خاصة تركز على الهبات الخيرية الفعّالة. يليها قيام المشاركين بزيارات لمؤسسات خيرية مختارة تشمل: مركز "كاردينال هيوم" الذي يدعم الشباب الذين لا مأوى لهم ومساكن الأسر الرديئة. ومؤسسة "كلين بريك" التي تستخدم المسرح لسرد حكايات النسوة السجينات، ومؤسسة "إبيك آرتس" التي تعزز التفاعل الإجتماعي لذوي الإحتياجات الخاصة من خلال الأنشطة الترفيهية. ومؤسسة "إنفيجن" التي تشجع وتساند الشباب على تحقيق التغيير الإجتماعي والبيئي المطلوب. ومؤسسة "ماجيس سنترز" التي توفر المعلومات والدعم للمصابين بمرض السرطان. ومؤسسة "جرينهاوس" الخيرية التي تقدم التدريب للشباب في مجالات الألعاب الرياضية والفنون داخل المدينة.

 

وسيقام البرنامج الذي يدار في أوروبا، والشرق الأوسط وأفريقيا منذ عام 2007 في مركز بنك أوف أميريكا ميريل لينش المالي في لندن، وتدير ميريل لينش لإدارة الثروات برامج مشابهة في سنغافورة وهونغ كونغ.