لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 23 Jul 2012 11:16 AM

حجم الخط

- Aa +

مستثمرون قطريون يشترون حصة في اكبر مؤسسة عقارية بريطانية

تمكن عدد من رجال الاعمال القطريين من شراء حصة من اسهم مؤسسة الاستثمار العقاري الفخم ناتيف لاند في واحدة من عدة صفقات متتالية خلال الاعوام اللاخيرة تمكن خلالها رجال الاعمال الخليجيون من توسيع املاكهم واستثماراتهم في العاصمة البريطانية.

مستثمرون قطريون يشترون حصة في اكبر مؤسسة عقارية بريطانية

أعلنت الشركة، التى ينصب عملها على بناء المساكن الفخمة بشكل حصري في عدد من احياء لندن الراقية مثل تشيلسي وبلغرافيا، ان احدى الشركات العقارية الكبرى في منطقة الخليج العربي اشترت حصة تبلغ نسبتها 45 بالمئة من اسهم الشركة دون ان تفصح عن المزيد من المعلومات.

وقال مصدر مطلع على تفاصيل الصفقة لوكالة انباء رويترز ان المشترى هو مؤسسة عقارية قطرية مرتبطة بالاسرة الحاكمة في الامارة الخليجية.

وتمكن المستثمرون القطريون من توسيع رقعة اعمالهم في غرب اوروبا خلال السنوات الاخيرة وتمكنوا من امتلاك مؤسسات تجارية في بريطانيا مثل متاجر هارودز وحصة في شركة سونبريدج للعقارات.

وتملك العائلة المالكة القطرية ايضا برج شارد اكبر ناطحة سحاب في اوروبا والذى تم افتتاحة العام الجاري في لندن.

هذا ولم تعلن مؤسسة ناتيف لاند عن قيمة الصفقة لكنها اكدت ان شركة بوكلويش الاسكتلندية قلصت حصتها الى 10% فقط من اسهم المؤسسة بينما يحصل الشركاء القطريون على 45 بالمئة وما يتبع ذلك من مركز اداري في المؤسسة حيث بدا الشركاء الثلاثة في صياغة عقد شراكة جديد بينهم يتضمن انشاء مؤسسة جديدة باسم ناتيف لاند المتحدة وستقوم باستثمار ما يزيد على 500 مليون جنية استرليني في السوق العقاري خاصة في المواقع التى تسيطر عليها فعليا في العاصمة البريطانية.

ونشرت صحيفة "غارديان" البريطانية قبل عدة اشهر مقالا قالت فيه ان قطر التي برزت إلى الوجود كدولة مستقلة منذ 41 عاماً فقط، تتحول بسرعة إلى بلد يتمتع بنفوذ ضارب في الشركات البريطانية الكبرى، وتملك الآن في لندن مخازن "هارودز"، ومبنى السفارة الأميركية، وعمارة "هايد بارك 1" السكنية التي تحتوي على أغلى شقق من نوعها في العالم، فضلاً عن 26 بالمئة من أسهم مخازن "سينسبري" وشركة "سونغ بيرد" للاستثمارات العقارية، ومصرف "باركليز" وبورصة لندن.