لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 15 Jul 2012 01:07 PM

حجم الخط

- Aa +

باركليز ينشر اعتذاراً علنياً بعد فضيحة التلاعب بأسعار الفائدة

نشر بنك باركليز عبر حملة واسعة من الإعلانات في الصحف في المملكة المتحدة يوم السبت، اعتذارًا  "لجميع الزبائن والعملاء،" في أعقاب فضيحة التلاعب في أسعار الفائدة والتي أضرت بسمعة البنك

باركليز ينشر اعتذاراً علنياً بعد فضيحة التلاعب بأسعار الفائدة

 

نشر بنك باركليز عبر حملة واسعة من الإعلانات في الصحف في المملكة المتحدة يوم السبت، اعتذارًا  "لجميع الزبائن والعملاء،" في أعقاب فضيحة التلاعب في أسعار الفائدة والتي أضرت بسمعة البنك.


 

وأضافت الاعتذار: "إن أفعالنا الآن على مدى الأشهر والسنوات المقبلة هي التي من شأنها أن تحدث الفرق،" مخاطبا العملاء بالقول: "أنتم شريان الحياة لأعمالنا، ونحن لن نسمح لأنفسنا بان نشتت أذهاننا عن ما يهمكم حقا."

 

والاعتذار العلني، نشرته عدة صحف بما في ذلك صحيفة فاينانشال تايمز و"التايمز" في لندن والذي وقعه الرئيس المنتهية ولايته أغيوس ماركوس، قائلاً إن البنك "آسف حقا عن ما حدث والذي قد يكون خيب آمالكم."

 

ومثل ماركوس أغيوس الذي كان رئيساً لمجلس إدارة باركليز أمام لجنة برلمانية في إطار تحقيقها في القضية التي أثارت غضبًا شعبياً عارماً في بريطانيا.

 

وأقر أغيوس في شهادته التي استمرت ساعتين ونصف الساعة أن رئيس البنك المركزي لعب دوراً رئيسيًا في دفع دايموند للاستقالة.

 

 والأسبوع الماضي، اتهم مشرعون بريطانيون الرئيس التنفيذي السابق للبنك بتضليل تحقيق برلماني بشأن فضيحة تلاعب بأسعار الفائدة أجبرته على الاستقالة والتنازل عن مكافآت تصل إلى 20 مليون إسترليني.

 

وأصبحت المسألة قضية سياسية كبيرة في بريطانيا هذا الشهر بعدما غرمت السلطات بنك براكليز أكثر من 450 مليون دولار لدوره في التلاعب بأسعار الفائدة بين البنوك.