لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 15 Jul 2012 09:05 AM

حجم الخط

- Aa +

جلوبل تنهي بنجاح عملية التخارج من شركة الريان القابضة

أعلنت إدارة الأصول البديلة في بيت الاستثمار العالمي (جلوبل) اليوم أنها أتمت بنجاح التخارج من شركة الريان القابضة نيابة عن اثنين من صناديق الملكية الخاصة التي تديرها، صندوق الاستثمارات المباشرة وصندوق جلوبل القناص

جلوبل تنهي بنجاح عملية التخارج من شركة الريان القابضة

أعلنت إدارة الأصول البديلة في بيت الاستثمار العالمي (جلوبل) اليوم أنها أتمت بنجاح التخارج من شركة الريان القابضة نيابة عن اثنين من صناديق الملكية الخاصة التي تديرها، صندوق الاستثمارات المباشرة وصندوق جلوبل القناص، وعدد من عملائها المشاركين في هذا الاستثمار. وقد تم الانتهاء من صفقة التخارج يوم الخميس الموافق 12 يوليو 2012، وتمثل حصة 82٪ من رأسمال الشركة.

 

 

تم تأسيس شركة الريان في عام 2007، ومن خلال عمليات الاستحواذ والنمو تم خلق شبكة من ستة مدارس مع ما يزيد عن 10500 طالب، مما يجعلها أكبر مجموعة تعليمية في الكويت التي تقدم الخدمات التعليمية من رياض الأطفال إلى المرحلة الثانوية. وفي أواخر عام 2009، أعادت الشركة هيكلة عملياتها بقيادة فريق من ذراع الملكية الخاصة في جلوبل. ونتيجة لذلك، بين عامي 2009 و 2011، نمت الإيرادات بمعدل نمو سنوي مركب قدره 12 في المائة ، والأرباح قبل خصم الضرائب بمعدل نمو سنوي مركب قدره 26 في المائة ، والأرباح التشغيلية بمعدل نمو سنوي مركب قدره 73 في المائة.

 

وأشار ناصر الخالد، رئيس مجلس إدارة الريان، إلى أن الشركة تمكنت في فترة قصيرة من أن تصبح من الشركات الرائدة في قطاع التعليم في الكويت وأن تدير بنجاح مدارس ذات مناهج متعددة، بما في ذلك المناهج الدراسية العربية والإنجليزية والهندية والباكستانية. وأضاف الخالد: نحن فخورون جدا بإنشاء مؤسسة تتسم بالشفافية والمهنية وتتبع أعلى مباديء الإدارة الرشيدة في قطاع تهيمن عليه الشركات العائلية، وبالإضافة لنجاحنا في تكوين فريق قادر على إدارة ستساهم في استمرار تطوير الشركة ونموها".

 

يذكر انه مع التخارج من شركة الريان القابضة، تكون إدارة الأصول البديلة في جلوبل قد تخارجت بنجاح كليا وجزئيا من 16 استثمار منذ عام 2010، مما يجعلها واحدة من شركات الملكية الخاصة الأكثر نشاطا في فترة صعبة للغاية بالنسبة لهذا القطاع. وقد أعادت صناديق الملكية الخاصة التي تديرها جلوبل أكثر من 238 مليون دولار أمريكي لمستثمريها منذ عام 2010 من خلال التخارجات.