لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 5 Apr 2012 10:49 AM

حجم الخط

- Aa +

أبوظبي الإسلامي تقر توزيع 50% من الأرباح الصافية لعام 2011

أعلن مصرف أبو ظبي الإسلامي عن توزيع أرباح نقدية بقيمة .4224% للمساهمين المسجلين لدى سوق أبوظبي للأوراق المالية، أي ما يعادل 50% من الأرباح الصافية للمصرف لعام 2011.

أبوظبي الإسلامي تقر توزيع 50% من الأرباح الصافية لعام 2011

أعلنت الجمعية العمومية لمصرف أبو ظبي الإسلامي التي اجتمعت يوم الأربعاء 04 أبريل عن إقرارها توزيع أرباح نقدية بقيمة .4224% للمساهمين المسجلين لدى سوق أبوظبي للأوراق المالية، أي ما يعادل 50% من الأرباح الصافية للمصرف لعام 2011.

وأقرَّت الجمعية العمومية للمصرف، التي عقدت برئاسة السيد خالد خوري، نائب رئيس مجلس إدارة مصرف أبوظبي الإسلامي، تقرير مجلس الإدارة وتقرير مدققي الحسابات والبيانات المالية لعام 2011.

وكانت مجموعة مصرف أبوظبي الإسلامي قد سجلت أرباحاً صافية بلغت 1.16 مليار درهم إماراتي للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2011، بزيادة قدرها 12.8 في المائة مقارنة بالعام السابق 2010، وقد قاربت الأرباح التشغيلية الـ2 مليار درهم إماراتي.

وبلغ صافي إيرادات المجموعة 3,426 مليار درهم إماراتي بنهاية عام 2011. وكان المصرف قد شهد نمواً ملحوظاً في شبكة فروعه حيت تم إضافة 3 فروع جديدة ليصل العدد الإجمالي للفروع إلى 69 فرعاً بالإضافة إلى تركيب 137 جهاز صراف آلي جديد ليصل بذلك عدد أجهزة الصراف الآلي إلى 460 جهازاً.

كما واصلت الأنشطة المصرفية الأساسية لدى مصرف أبوظبي الإسلامي أداءها القوي وزيادة حصتها في السوق. وقد أثمر الأداء المتميز لقطاع الخدمات المصرفية للأفراد عن حصوله على المرتبة الأولى في مجال خدمة العملاء في دولة الإمارات العربية المتحدة لعام 2011، وارتفع عدد عملاء مصرف أبوظبي الإسلامي بنسبة 6.3 في المائة، ليصل إلى أكثر من 450 ألف عميل.

وعزز المصرف من سيولته النقدية القوية حيث شهدت سيولة المصرف المزيد من التحسن بفضل إصداره الناجح لصكوك بقيمة 500 مليون دولار أمريكي بفترة استحقاق خمس سنوات.

وعلاوة على ذلك، استمر مصرف أبوظبي الإسلامي في إتباع سياسته المحافظة في احتساب المخصصات وذلك بالتماشي مع أفضل المعايير العالمية ومع قرارات مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي بما يضمن معدلاً صحياً لتغطية الأصول المتعثرة.

وقال خالد خوري نائب رئيس مجلس إدارة مصرف أبوظبي الإسلامي أن مجموعة مصرف أبوظبي الإسلامي تمكنت من تحقيق نتائج طيبة على الرغم من حالة الغموض والمناخ الاقتصادي المليء بالتحديات على الصعيدين المحلي والدولي واستطاعت أن تحافظ على مكانتها المالية القوية وتوفير عائدات قوية للمساهمين والمودعين ويرجع ذلك إلى عدة عوامل أهمها التميز في خدمة العملاء، إتباع أفضل ممارسات إدارة المخاطر، تطبيق سياسة ائتمانية محافظة والقيام بتوظيف أفضل الكفاءات ذات الخبرة العالمية.