لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 25 Apr 2012 12:36 AM

حجم الخط

- Aa +

"موديز" تثبّت التصنيف الائتماني لبنك الخليج الدولي عند "A3"

من أهم عوامل تثبيت التصنيف الائتماني لبنك الخليج الدولي استمرار التحسن الملحوظ في هيكل تمويله فالبنك يتمتع بوضع تمويلي ممتاز وبسيولة عالية 

"موديز" تثبّت التصنيف الائتماني لبنك الخليج الدولي عند "A3"

ثبَّتت وكالة تصنيف الائتمان الدولية "موديز انفسترز سيرفيس" التصنيف الائتماني لودائع بنك الخليج الدولي طويلة الأجل وقصيرة الأجل بمستوى "A3" و"P-2" على التوالي، وفق ما ورد "أريبيان بزنس".


 

وذكرت الوكالة في تقريرها أن من ضمن أهم عوامل تثبيت التصنيف الائتماني للبنك تمتعه بقاعدة رأسمال متينة ومستوى عال من السيولة وتحسن هيكل تمويله في السنوات الأخيرة، وأوضحت "موديز" أن ملاءة الفئة الأولى لرأسمال البنك بلغت 19.2 % في نهاية العام الماضي.

 

وأكدت الوكالة أن البنك نجح في تقليل اعتماده على تقديم القروض طويلة الأجل وتمويل المشاريع والقروض المشتركة التي تحقق عوائد قليلة، وبدأ بزيادة التركيز على تقديم التمويل قصير الأجل للشركات الكبيرة والمتوسطة بهدف تحقيق عوائد أعلى، وتشمل الاستراتيجية الجديدة استخدام فريق علاقات العملاء في البنك لتحقيق مردود أكبر من خلال التوسع في الخدمات المدرة للرسوم والعمولات التي يقدمها للعملاء، كما تشمل هذه الاستراتيجية طرحاً للخدمات المصرفية للأفراد في دول مجلس التعاون الخليجي.

 

وأشارت "موديز" أيضاً الى بدء البنك بتنفيذ استراتيجية أعمال جديدة تتسم بالمتانة وتهدف الى إعادة هيكلة أنشطته الحالية وتوسيع المنتجات والخدمات التي يقدمها لعملائه في دول مجلس التعاون الخليجي.

 

ومن الجوانب الايجابية الأخرى التي أشارت اليها الوكالة الدعم الذي يلقاه بنك الخليج الدولي من مساهميه، خصوصاً المملكة العربية السعودية (وتصنيفها الائتماني Aa3)، الأمر الذي عزز من القوة الائتمانية للبنك وساعده في الحصول على فرص أعمال وتمويل أفضل.

 

 

إضافة الى ذلك، حافظ بنك الخليج الدولي على مستواه المعهود من الكفاءة العالية في أعماله بالرغم من التكاليف الاضافية المتعلقة باستثماراته في تنفيذ الاستراتيجية الجديدة، واشارت موديز الى أن نسبة التكاليف الى دخل البنك بلغت العام الماضي 53.1 %، مقارنة مع المعدل العالمي لهذه النسبة البالغ 44.2 % خلال الفترة من 2008 – 2010.

 

وأوضحت "موديز" أن من أهم عوامل تثبيت التصنيف الائتماني لبنك الخليج الدولي استمرار التحسن الملحوظ في هيكل تمويله، وأكدت أن البنك يتمتع بوضع تمويلي ممتاز وبسيولة عالية ويستفيد من المساندة التي يلقاها من مساهميه في الحصول على التمويل المستقر بسعر تنافسي.

 

وأضافت الوكالة أن قيام البنك بإطالة آجال استحقاق ديونه وزيادة اعتماده على الاقراض قصير الأجل قد ادى الى تحسن هيكله التمويلي، وقد استفاد البنك من دعم المساهم الرئيسي فيه للحصول على تمويل متوسط الأجل بكلفة منخفضة من السوق السعودية، الأمر الذي عزز ادارة السيولة في البنك. نتيجة لذلك أصبح الجزء الأكبر من قروضه طويلة الأجل يتم تمويلها أساساً من خلال رأسمال البنك والتمويل لأجل.

 

ويعتبر بنك الخليج الدولي، الذي يمتلك غالبية أسهمه صندوق الاستثمارات العامة في المملكة العربية السعودية، من أبرز مصارف الشرق الأوسط. ويقدم البنك العديد من المنتجات والخدمات المالية المتميزة التي تلبي الإحتياجات الخاصة لعملائه، بما في ذلك الاعمال المصرفية الاستثمارية وادارة الأصول وأدوات سوق المال وترتيب الاكتتابات العامة والخاصة ودمج الشركات وإدارة إصدار الصكوك والسندات والاعمال المصرفية الملتزمة بالشريعة الاسلامية.