لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 19 Apr 2012 08:37 AM

حجم الخط

- Aa +

سندات الدين في الشرق الأوسط تتضاعف إلى 11 مليار دولار في الربع الأول

كشف تقرير تومسون رويترز حول أداء الاستثمارات المصرفية في منطقة الشرق الأوسط، أن إصدارات سندات الدين بلغت 11 مليار دولار أمريكي خلال الربع الأول من 2012، مرتفعة بمقدار الضعف عن نفس الفترة من العام الماضي الذي بلغ حجم الإصدارات فيه 5.7 مليار دولار. وشكلت ديون شركات الاستثمار ذات التصنيف الائتماني (BBB) وما فوق نسبة 81 في المائة من جملة النشاط في أسواق الدين في الشرق الأوسط خلال الربع الأول  في حين ارتفعت العوائد العالية بنسبة 10 في المائة

سندات الدين في الشرق الأوسط تتضاعف إلى 11 مليار دولار في الربع الأول
راسل هاورث

يتناول تقرير تومسون رويترز أداء قطاع الاستثمارات المصرفية في منطقة الشرق الأوسط لا سيما في أسواق الأسهم وسندات الدين التقليدية والإسلامية. وتضمن التقرير تصنيفات إقليمية خاصة بالمصارف والجهات الاستشارية العاملة في الشرق الأوسط استنادا إلى حجم الصفقات والرسوم الخاصة بها.

وأظهرت بيانات تومسون رويترز حول نشاط الاستثمارات المصرفية في الشرق الأوسط خلال النصف الأول من 2012 مقارنة بنفس الفترة من 2011 أن:

• إصدارات سندات الدين ارتفعت بنسبة 100 في المائة تقريبا إلى 11 مليار دولار أمريكي

• رسوم خدمات الاستثمارات المصرفية بلغت 90.9 مليون متراجعة بنسبة 8 في المائة

• الاندماجات والاستحواذات ارتفعت بنسبة 22 في المائة إلى 4.9 مليار دولار أمريكي

• إصدارات الأسهم بلغت نحو مليار دولار أمريكي متراجعة بنسبة 21 في المائة

وتعليقا على التراجع في رسوم الاستثمارات المصرفية، قال راسل هاورث، العضو المنتدب لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا في تومسون رويترز: "يعد التراجع في رسوم الاستثمارات المصرفية خلال الربع الأول من العام الجاري استمرارا لظاهرة التراجع التي سادت العام الماضي بسبب تداعيات أحداث الربيع العربي التي لا تزال تأثيراتها السلبية ظاهرة على أداء على القطاع المصرفي. ويعتبر هذا الربع الأكثر انخفاضا بالنسبة للرسوم في المنطقة منذ الربع الثاني لعام 2005".

وأفاد التقرير أن حجم رسوم الاستحواذات والاندماجات، التي تمثل 51 في المائة من مجمل الرسوم، بلغ 46.2 مليون دولار أمريكي خلال الربع الأول من عام 2012 منخفضا بنسبة 42 في المائة عن نفس الفترة من العام الماضي. وشهدت رسوم سندات الدين خلال الربع الأول ارتفاعا بنسبة 5 أضعاف عن نفس الفترة من 2011 إلى 36.2 مليون دولار أمريكي. وبلغ مجموع الرسوم المحصلة من القروض المشتركة والأصول المالية 5.9 مليون دولار أمريكي و2.6 مليون دولار أمريكي على التوالي.

وتصدر بنك دويتشه تصنيف رسوم سندات الدين في الشرق الأوسط في الربع الأول محققا 13.1 في المائة من الرسوم في حين تصدر بنك "HSBC" تصنيف رسوم الاستحواذات والاندماجات بـ5.3 مليون دولار.

وفي قطاع الاستحواذات والاندماجات في الشرق الوسط، تصدر قطاع الاتصالات قائمة القطاعات المستهدفة بـ1.8 مليار دولار أمريكي ما يعادل نسبة 36 في المائة من النشاط. وحلت مصر على رأس قائمة الدول الأكثر نشاطا في الشرق الأوسط بـ1.9 مليار دولار أمريكي ما يمثل نسبة 39 في المائة من النشاط خلال الربع الأول. وجاء بنك كردي سويس على رأس تصنيف المشاركات في عمليات الاستحواذات والاندماجات في الشرق الأوسط بـ3.31 مليار دولار أمريكي، في حين تصدر "لازارد" تصنيف الاندماجات والاستحواذات المستهدفة في الشرق الأوسط حيث سيطر على 36 في المائة من حجم السوق وأعمال استشارية لصفقتين من أكبر صفقات السوق. وجاء عطاء شركة الاستثمارات الذهبية المقدم لشركة داماس انترناشونال في مارس الماضي بمبلغ 987 مليون دولار أمريكي على رأس قائمة الصفقات المستهدفة في الشرق الأوسط خلال هذا العام حتى الآن.

وفي أسواق الأسهم، بلغت نسبة الإصدارات المالية اللاحقة 89 في المائة من النشاط الكلي في الربع الأول  في حين بلغت أعلى صفقة إصدارات أصول مالية في الشرق الأوسط 313 مليون دولار أمريكي من قبل شركة الاتصالات السعودية "اتحاد أثيب". وتميز القطاع المالي كأكثر القطاعات نشاطا في الشرق الأوسط في الربع الأول من 2012 حيث استحوذ على نسبة 36 في المائة من النشاط.

وبلغت حصة الاتصالات والطاقة والكهرباء مجتمعة 51 في المائة من نشاط الأصول المالية.

وتصدر البنك السعودي الفرنسي قائمة تصنيف أسواق الأسهم في الشرق الأوسط  بعطاءات لاحقة لصالح شركة "اتحاد أثيب" السعودية.

وأظهر التقرير أن عدد إصدارات سندات الدين الإسلامية 14 إصدارا بقيمة بلغت 7.7 مليار دولار أمريكي بزيادة ضعفين عن الربع الأول من 2011. وتصدرت ماليزيا قائمة إصدارات سندات الدين الإسلامية بنسبة 47 في المائة من مجمل النشاط. وشكلت الإصدارات في قطاع التمويل نسبة 68 في المائة من إصدارات سندات الدين في الشرق الأوسط في الربع الأول من 2012.

وتصدرت ماليزيا قائمة الدول في الإصدارات الإسلامية بنسبة 47 في المائة من النشاط وشكلت قطاعات التمويل 68 في المائة من إصدارات سندات الدين الإسلامية في الربع الأول من 2012. واحتل بنك اتش بي بي سي قمة التصنيف لإصدارات الصكوك الإسلامية عن الربع الأول من 2012 بـ6 إصدارات بلغت قيمتها 1.9 مليار دولار أمريكي.