لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 27 Sep 2011 10:32 AM

حجم الخط

- Aa +

الإمارات: 35 مليار درهم شيكات مرتجعة في 8 أشهر

عدد الشيكات المرتجعة خلال أغسطس بلغ 118 ألفاً و169 شيكاً، تمثل 5.8% من إجمالي عدد الشيكات التي تم تقديمها للمقاصة.

الإمارات: 35 مليار درهم شيكات مرتجعة في 8 أشهر

قدّر المصرف المركزي الإماراتي عدد الشيكات المرتجعة منذ مطلع العام الجاري وحتى نهاية أغسطس/آب الماضي، بنحو مليون و45 ألف شيك، بلغت قيمتها 35 مليار درهم، وفقاً لصحيفة "الإمارات اليوم".

وأوضحت إحصاءات صادرة عن المركزي الإماراتي، أن عدد الشيكات المرتجعة خلال أغسطس بلغ 118 ألفاً و169 شيكاً، تمثل 5.8 بالمائة من إجمالي عدد الشيكات التي تم تقديمها للمقاصة خلال الشهر نفسه، والبالغة مليونين و26 ألفاً و170 شيكاً، مقابل 133 ألفاً و786 شيكاً في نهاية يوليو/تموز الذي سبقه، بانخفاض بلغ 15 ألفاً و617 شيكاً، أي بنسبة 11.7 بالمائة تقريباً.

ومن حيث القيمة، بلغت قيمة الشيكات المرتجعة خلال أغسطس الماضي ثلاثة مليارات و800 مليون درهم، تمثل نسبة 4.3 بالمائة من إجمالي قيمة الشيكات التي قدمت للمقاصة، والتي بلغت قيمتها 87 ملياراً و500 مليون درهم تقريباً.

وبلغ إجمالي النقد المودع في المصرف المركزي خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري 130 مليار درهم، في حين بلغ في أغسطس وحده 18 ملياراً و800 مليون درهم، مقارنة بـ20 مليار درهم في نهاية يوليو الذي سبقه، بتراجع بلغت قيمته ملياراً و200 مليون درهم.

وأظهرت البيانات أن سحب النقد من المصرف المركزي بلغ خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري 138 مليار درهم، منها 22 ملياراً خلال أغسطس، مقارنة بـ20 ملياراً خلال يوليو، بزيادة قدرها مليارا درهم، وبنسبة نمو بلغت 9 بالمائة.

وبلغ حجم التحويلات المالية بين المصارف خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري، خمسة تريليونات و505 مليارات درهم، من خلال مليون و145 ألفاً و892 عملية تحويل، منها 134 ألفاً و938 عملية تحويل تمت خلال أغسطس، قيمتها 697 ملياراً و500 مليون درهم، مقارنة بـ155 ألفاً و50 عملية خلال يوليو، قيمتها 697 ملياراً و500 مليون درهم.

يشار إلى أن ظاهرة الشيكات المرتجعة تزايدت مع اشتداد الأزمة المالية العالمية خلال عام 2009، إلا أنها بدأت بالانحسار تدريجياً في نهاية العام الماضي، حتى تراجعت بنسبة 10 بالمائة خلال النصف الأول من العام الجاري، مقارنة بالنصف الأول من عام 2010.