لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 13 Sep 2011 12:55 PM

حجم الخط

- Aa +

برنامج "حافز" يجبر السعوديات على فتح حسابات بنكية لاستلام إعانة البطالة

اشترط برنامج "حافز" إدخال رقم الحساب البنكي في معلومات المتقدمات للبرنامج تمهيداً لصرف الإعانة المالية.

برنامج "حافز" يجبر السعوديات على فتح حسابات بنكية لاستلام إعانة البطالة

ذكر تقرير اليوم الثلاثاء أن شرط جديد لبرنامج إعانة العاطلين عن العمل في السعودية (حافز) أدى إلى تزاحم الفتيات على البنوك لفتح حسابات لهن، حيث اشترط البرنامج إدخال رقم الحساب البنكي في معلومات المتقدمات للبرنامج تمهيداً لصرف الإعانة المالية.

ووفقاً لصحيفة "الرياض" السعودية، أدى شرط "حافز" الخاص بإدخال رقم الحساب البنكي إلى تزاحم وكثرة طوابير النساء بفروع البنوك النسائية بمحافظة "خميس مشيط" التي لا يتجاوز عددها 3 فروع متخصصة، وزاد من أعداد المنتظرات داخل الصالات في انتظار الدور.

ومن المقرر أن تبدأ الوزارة بصرف إعانة العاطلين عن العمل المسجلين في البرنامج في الأول من محرم من العام الهجري المقبل 1433 والذي يوافق 26 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، بحسب ما أعلنت أكثر من مرة.

وقالت مراجعات إنهن يعانين من فقدان مقاعد الجلوس ودورات المياه وقلة الموظفات في ظل انتظار يتجاوز 8 ساعات من أجل الحصول على الحساب وطالبن بضرورة فتح أكثر من قناة لفتح الحسابات حتى لو عن طريق الفروع الرجالية المنتشرة حيث أن المواعيد تجاوزت مع الازدحام أكثر من شهر للمتقدمات للحصول على رقم حساب بالبنك.

من جهة أخرى، أعربن موظفات في البنوك عن معاناتهن بعد أن زاد عليهن الازدحام بسبب شرط برنامج "حافز" الذي أجبر جميع المتقدمات على فتح الحسابات، وزاد من كثرة العمل اليومي وصعوبة الإنجاز في ظل قلة الموظفات.

وأعلن برنامج "حافز" في وقت سابق عن قرب انطلاق المرحلة الثانية من البرنامج، وذلك ببث رسائل نصية لجميع المسجلين في البرنامج لإشعارهم باقتراب موعد البدء في تنفيذ هذه المرحلة، حيث سيتم خلال المرحلة الثانية تفويج المسجلين على دفعات لاستكمال بياناتهم عبر الموقع الإلكتروني للبرنامج.

وكان وزير العمل السعودي عادل فقيه، قال إن عدد الباحثين عن العمل في المملكة، والذين سجلوا في "حافز" بلغ 1.5 مليون سعودي. وهو أحدث رقم تعلنه الوزارة.

وكان الملك عبدالله أمر بصرف مُخصص مالي قدره ألفي ريال شهرياً للباحثين عن العمل في القطاعين العام والخاص في المملكة التي تعاني أزمة بطالة تقدر نسبتها بأكثر من 10 بالمائة.