لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 4 Oct 2011 10:07 AM

حجم الخط

- Aa +

1.8 مليار دولار حجم الاستثمارات الإماراتية في الهند

تجاوز إجمالي التبادل التجاري بين الإمارات والهند خلال الستة أشهر الأولى فقط من هذا العام نحو 30 مليار دولار.

1.8 مليار دولار حجم الاستثمارات الإماراتية في الهند

أكد رئيس المجلس الهندي لرجال الأعمال والمهنيين في دبي، أن الإمارات تعتبر أكبر عاشر مستثمر في الهند على مستوى الاستثمارات الأجنبية المباشرة، حيث بلغ إجمالي الاستثمارات نحو 1.8 مليار دولار، وفقاً لصحيفة "البيان" الإماراتية.

وأضاف الدكتور "بهارات بوتاني" خلال حفل استقبال المجلس الهندي لرجال الأعمال والمهنيين في دبي، لوفد هندي رفيع المستوى يقوده وزير الأعمال في الحكومة الهندية "فيرابا مولي" و"آر آس سينو" المدير العام لدائرة الاستخبارات الجمركية في الهند، أن شركات مثل موانئ دبي العالمية وإعمار وراك قد استثمرت في قطاعات عديدة في الاقتصاد الهندي.

وأكد على أهمية الهند كوجهة للسياحة العالمية، إلا أنه انتقد عدم حصول الهند على حصتها العادلة من الاستثمارات الأجنبية المباشرة وخاصة في ظل الفرص الضخمة والمجزية المتاحة في الهند، داعياً إلى بذل جهود أكبر لبناء الثقة لدى المستثمرين.

من جهته، أشاد "سنجاي فيرما" القنصل العام للهند في دبي، بالعلاقات المتينة بين الإمارات والهند، كما أشاد بالمساهمات المتنوعة وريادة رجال الأعمال الهنود من المغتربين في قطاعات عديدة في دبي مثل التعليم والضيافة والتجارة ..الخ.

وأعرب الوزير الهندي عن تقديره لمساهمات المغتربين من أبناء الجالية الهندية في الإمارات في الاقتصاد الهندي، كما أشاد بجهود رجال الأعمال الهنود في التبادلات التجارية بين الإمارات والهند، وأوضح أن إجمالي التبادل التجاري بين البلدين تجاوز خلال الستة أشهر الأولى فقط من هذا العام 30 مليار دولار.

وحث "فيرابا مولي" رجال الأعمال على الاستثمار في الهند في أعقاب خطط الابتكار التي وضعها لحوكمة الشركات، وقال مخاطبا الشركات ورجال الأعمال الهنود" "أريد أن أرى اليوم الذي يتم فيه استبدال قانون الموارد البشرية والشؤون المؤسسية للأعمال في الهند"، والذي وصفه بأنه قانون عفى عليه الزمن، مضيفاً أن من شأن هذا التغيير أن يسهم في تحفيز الهند لتصبح دولة عظمى بحلول 2030.