لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 27 Oct 2011 02:52 PM

حجم الخط

- Aa +

محللون يتوقعون أسبوعاً هادئاً للبورصة السعودية قبيل العيد

يتكهن محللون بارزون بأن تداولات الأسبوع المقبل في السوق السعودي أكبر بورصة في العالم العربي ستكون هادئة قبيل عطلة عيد الأضحى المبارك والتي تستمر نحو عشرة أيام.

محللون يتوقعون أسبوعاً هادئاً للبورصة السعودية قبيل العيد
يعد السوق السعودي للأسهم أكبر بورصة في العالم العربي.

يتكهن محللون بارزون بأن تداولات الأسبوع المقبل في السوق السعودي أكبر بورصة في العالم العربي ستكون هادئة قبيل عطلة عيد الأضحى المبارك والتي تستمر نحو عشرة أيام.

 

كما يتوقع المحللون حدوث عمليات جني أرباح على بعض الأسهم التي شهدت عمليات مضاربة خلال الأسابيع الماضية ولاسيما أسهم شركات التأمين.

 

وأنهى المؤشر السعودي تعاملات يوم أمس الأربعاء متراجعاً 0.12 بالمائة إلى 6147.5 نقطة. وخسر المؤشر 7.15 بالمائة من قيمته منذ بداية العام وحتى إغلاق أمس الأربعاء.

 

وتبدأ سوق الأسهم السعودية عطلة عيد الأضحى بعد نهاية تداول الأربعاء المقبل ليستأنف التداول يوم السبت الموافق 12 نوفمبر/تشرين الثاني.

 

وقال محمد العمران المحلل المالي وعضو جمعية الاقتصاد السعودي إن "الأسبوع المقبل أخر أسبوع قبل (عطلة) العيد. من المتوقع أن يبدأ المستثمرون في إعادة تكوين المحافظ بعد انتهاء موسم النتائج".

 

وسجلت الشركات السعودية ولاسيما الشركات القيادية نمواً قوياً في أرباح الربع الثالث وخلال العام بأكمله وعلى الرغم من أن نتائج الشركات السعودية تدل على قوة العوامل الأساسية للسوق السعودية، فإن مؤشر أكبر سوق للأسهم في العالم العربي لا يعكس حتى الآن ذلك الوضع القوي.

 

وأوضح العمران أن الصورة لا تزال غير واضحة بالسوق بسبب تخوف المستثمرين من تطورات أزمة ديون منطقة اليورو.

 

وتوصل قادة منطقة اليورو لاتفاق مع البنوك وشركات التأمين الخاصة اليوم الخميس على شطب 50 بالمائة من حيازاتها من السندات الحكومية اليونانية في إطار خطة لخفض عبء الدين اليوناني ومحاولة لاحتواء أزمة منطقة اليورو المستمرة منذ عامين.

 

وجرى التوصل للاتفاق بعد أكثر من ثماني ساعات من المفاوضات الصعبة بحضور مصرفيين ورؤساء دول ومحافظي بنوك مركزية وصندوق النقد الدولي. وتهدف الخطة لوضح حد لمشاكل الديون المتفاقمة التي هددت بانهيار مشروع العملة الأوروبية الموحدة.

 

من جانبه قال هشام أبو جامع مدير الاستثمار لدى مجموعة بخيت الاستثمارية إن "الأسبوع المقبل سيكون أسبوعاً هادئاً. الجميع متخوف بشان العوامل الخارجية خلال الإجازة".

 

وأضاف أنه يتوقع عمليات جني أرباح على أسهم المضاربة التي ارتفعت بشدة خلال الأسبوع الماضي.

 

وعلى مدى أسابيع شهدت أسهم المضاربة ولاسيما أسهم شركات التأمين ارتفاعات بالنسبة القصوى فعلى سبيل المثال أنهت أسهم بروج للتأمين والأهلي تكافل تعاملات أمس مرتفعة بالنسبة القصوى البالغة عشرة بالمائة.

 

وارتفع مؤشر شركات التأمين 16 بالمائة منذ بداية العام وحتى إغلاق يوم أمس الأربعاء.

 

وقال هشام تفاحة مدير إدارة الأصول لدى مجموعة بخيت إن "المتعاملون الذين اشتروا الأسهم على أسعار رخيصة سيرون أن الأوان قد حان لجني الأرباح".

 

ولكن تفاحة استبعد تأثر الشركات الكبرى قائلاً إنه "من المرجح ألا يكون عليها تفاعل لأنها لم تتأثر بعد موسم النتائج فبالتأكيد لن تتأثر الآن... لن نشهد شيئا قبل الإجازة".