لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 27 Oct 2011 11:49 AM

حجم الخط

- Aa +

216 مليون درهم أرباح بنك الشارقة من 2011

كشفت النتائج المالية لبنك الشارقة عن فترة الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري والمنتهية في 30 سبتمبر 2011، عن زيادة كبيرة في قاعدة الودائع وحجم السيولة

216 مليون درهم أرباح بنك الشارقة من 2011

كشفت النتائج المالية لبنك الشارقة عن فترة الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري والمنتهية في 30 سبتمبر 2011، عن زيادة كبيرة في قاعدة الودائع وحجم السيولة لدى البنك، حيث بلغ صافي أرباح بنك الشارقة في الأشهر التسعة المنتهية في 30 سبتمبر 2011، 216 مليون درهم مقارنة بـ393 مليون درهم في الفترة ذاتها من 2010. وجاء هذا التراجع خلال الفترة الحالية في المقام الأول نتيجة لزيادة المخصصات العامة.

وسجل البنك ارتفاعاً في إجمالي الأصول ليصل إلى 21,507 مليون درهم بزيادة قدرها 7% مقارنة بـ20,095 مليون درهم في 30 سبتمبر 2010. كما سجل إجمالي الأصول ارتفاعاً قدره 4% مقارنة بحساب الفترة المنتهية في 31 ديسمبر 2010 والبالغ 20,618 مليون درهم. وجاءت هذه الزيادة في إجمالي الأصول مدعومة بشكل رئيسي بالزيادة في ودائع العملاء.

ونجح بنك الشارقة في زيادة قاعدة ودائعه بشكل كبير مقارنة بالعام الماضي. فقد ارتفع إجمالي الودائع ليصل إلى 15,685 مليون درهم في الفترة المالية المنتهية في 30 سبتمبر 2011، أي بزيادة قدرها 14% مقارنة بـ13,709 مليون درهم في الفترة ذاتها من عام 2010، الأمر الذي يعكس ثقة العملاء في البنك. وبالمقارنة بالرقم المسجل في الفترة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2010 والبالغ 14,377 مليون درهم، فقد بلغت الزيادة في الودائع 9%.

وارتفعت القروض والتسهيلات البنكية في هذه الفترة لتصل إلى 12,775 مليون درهم، أي بزيادة قدرها 6% مقارنة بـ12,107 مليون درهم في الفترة ذاتها من عام 2010. فيما بلغت الزيادة مقارنة بالرقم المسجل في الفترة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2010 والبالغ 12,107 مليون درهم، 6% أيضاً.

وقد ساهمت الزيادة المستمرة في الودائع مقابل القروض والتسهيلات في تعزيز معدل القروض والتسهيلات البنكية إلى الودائع بشكل ملحوظ والذي انخفض خلال الفترة ليصل إلى 0,81 في سبتمبر 2011 من 0,84 في ديسمبر 2010 و0,88 في سبتمبر 2010.

واستقرت حقوق المساهمين لدى البنك في نهاية هذه الفترة عند 4,220 مليون درهم مقارنة بـ4,231 مليون درهم في الفترة ذاتها من عام 2010، وبانخفاض قدره 4% عن 4,395 مليون درهم في 31 ديسمبر 2010.

وجاء هذا التراجع خلال الفترة الحالية عن الأرقام المسجلة في ديسمبر 2010 نتيجة لممارسة عملية إعادة شراء الأسهم، وقد استحوذ البنك خلال هذه الفترة على أكثر من 97,2 مليون سهم بقيمة 175 مليون درهم.