لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 24 Oct 2011 10:59 PM

حجم الخط

- Aa +

اًتنازل شركتي إعمار ودبي القابضة عن مصرف دبي مقابل درهماً واحد

الحكومة دفعت درهماً واحداً، سعراً رمزياً، للاستحواذ على أسهم الشركتين بالكامل، وهو ما جنبهما ضخ المزيد من السيولة في المصرف، وتغطية خسائره التي تتجاوز 4.5 مليار درهم 

اًتنازل شركتي إعمار ودبي القابضة عن مصرف دبي مقابل درهماً واحد
حكومة دبي دفعت درهماً واحداً للاستحواذ على مصرف دبي

نقلاً عن صحيفة "الرؤية الاقتصادية"،  تنازلت شركتا «إعمار العقارية» و«دبي القابضة» عن حصتيهما البالغتين 70 % و30 % على التوالي في «مصرف دبي» لحكومة دبي، مقابل إعفائهما من الخسائر المترتبة على تعثره.

 

 

وقد كشفت مصادر مطلعة لـ«الرؤية الاقتصادية»، عن أن الحكومة دفعت درهماً واحداً، سعراً رمزياً، للاستحواذ على أسهم الشركتين بالكامل، وهو ما جنبهما ضخ المزيد من السيولة في المصرف، وتغطية خسائره التي تتجاوز 4.5 مليار درهم (مخصصات وديون مشكوك في تحصيلها)، قبل دمجه تحت مظلة «مجموعة الإمارات دبي الوطني» حتى يستعيد عافيته بالكامل، خصوصاً أنه كان من المرجح أن يتكبد المزيد يوماً بعد يوم.

 

وأكدت المصادر أن هذه الخطوة تأتي في إطار حرص حكومة دبي على دعم البنوك المحلية، لتأثيرها المهم في دعم أنشطة الاقتصاد الوطني، بعدما كانت تدخلت في بداية الثمانينات لإنقاذ ثلاثة بنوك وضمها تحت راية «الإمارات الدولي»، الذي تم دمجه في ما بعد مع «دبي الوطني»، وهو ما شكل أكبر مجموعة مصرفية في المنطقة تحت اسم «مجموعة الإمارات دبي الوطني».

 

 كما قامت بالأمر نفسه مع «بنك الشرق الأوسط»، الذي تحول في ما بعد إلى «مصرف الإمارات الإسلامي»، كما أنقذت في نهاية القرن الماضي «دبي الإسلامي»، لكن «مصرف دبي» سجل الخسارة الكبرى التي من المتوقع شطبها من الدفاتر، والأمر نفسه أيضاً بالنسبة للنقد المزمع ضخه فيه من أجل الوصول به إلى بر الأمان.