لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 20 Oct 2011 11:55 AM

حجم الخط

- Aa +

زيادة متوسط ثروة الفرد السعودي 56%

سجلت السعودية زيادة في المعدل المتوسط لثروة المواطن البالغ بنسبة 56 بالمائة خلال الفترة مِن يناير/كانون الثاني العام 2000 إلى منتصف العام 2011 ليصل معدل ثروة الفرد حالياً إلى 35.95 ألف دولار.  

زيادة متوسط ثروة الفرد السعودي 56%

سجلت السعودية زيادة في المعدل المتوسط لثروة المواطن البالغ بنسبة 56 بالمائة خلال الفترة مِن يناير/كانون الثاني العام 2000 إلى منتصف العام 2011 ليصل معدل ثروة الفرد حالياً إلى 35.95 ألف دولار.

 

وطبقاً للدراسة السنوية لمصرف "كرديه سويس"، ثاني أكبر المصارف السويسرية، حول الثراء في العالم التي نشرها أمس الأربعاء، فإن المملكة جاءت في المركز الرابع في تسجيل أعلى زيادة في ثروة المواطن البالغ بين دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وكانت المراكز الأربعة الأولى مِن حصة دول مجلس التعاون الخليجي الست.

 

يذكر أن السعودية تعد صاحبة أكبر اقتصاد عربي وأكبر مصدر للنفط الخام في العالم إلا أنها تعاني في الوقت ذاته من مشكلات اقتصادية عديدة مثل أزمة سكن وأزمة بطالة بالإضافة إلى مستويات فقر عالية بين سكانها الذي تجاوز 27 مليون نسمة.

 

وقالت المدير المحاسبي في المصرف، دانيا إسحاق، في تصريح إلى صحيفة "الوطن" السعودية إنَّ قطر سجلت أعلى زيادة في معدل ثروة الفرد البالغ بين دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لتصل إلى 146.62 ألف دولار في 2011 بزيادة 456 بالمائة عن العام 2000، تأتي بعدها الكويت بمسافة قريبة بمبلغ يصل إلى 134.59 ألف دولار، بزيادة قدرها 156 بالمائة.

 

واحتلت الإمارات المركز الثالث ليصل معدل الثروة إلى 115.77 ألف دولار، بزيادة 104 بالمائة ، ثُم مصر في المرتبة الخامسة بمعدل ثروة بلغت 10.42 آلاف دولار بزيادة 47 بالمائة.

 

وضمَّت فرنسا مِن أصحاب الملايين أكثر مِن أي بلد أوروبي آخر، حيث يعيش فيها 2.6 مليون مليونير، مُقابل 1.6 مليون مليونير في بريطانيا و622 ألفاً في سويسرا. لكن الدراسة لاحظت أنَّ ألمانيا وبريطانيا تضمان مِن أصحاب الملايين الذين يملكون أكثر مِن 100 مليون دولار (72.3 مليون يورو) أكثر مِن أي بلد أوروبي آخر.

 

وبلغ المعدل المتوسط للثروة (الأموال والعقارات ناقصاً الديون) التي تملكها الأسرة الفرنسية الواحدة بحدود 90.27 ألف دولار. وأشار التقرير إلى أنَّ الفرنسيين هم أقل شعوب القارة الأوروبية ديناً، حيث بلغ المعدل المتوسط للدين بذمة الأسرة الفرنسية 12 بالمائة فقط.

 

وبالمقارنة مع العام الماضي، تاريخ صدور أول دراسة سنوية لكرديه سويس حول هذا الموضوع، فإنَّ الثراء العالمي ارتفع بنسبة 18.4 بالمائة، وذلك بفضل نمو الثروة في إفريقيا الجنوبية، والهند، وأستراليا، وشيلي، وسنغافورة. وبلغ المعدل المتوسط للثروة للشخص البالغ في العالم 51 ألف دولار.

 

ومُنذُ العام 2000 حتى منتصف 2011، ارتفعت الثروة في العالم بنسبة 67 بالمائة عند حسابها بالدولار، وبنسبة 36 بالمائة عند حسابها بالعملات المحلية. وتوقع "كرديه سويس" أن ترتفع الثروة العالمية بنسبة 50 بالمائة مع حلول العام 2016.

 

وحسب توقعات المصرف، فإن الصين ستصبح ثاني أغنى بلد في العالم مع بداية أفق العام 2016 بدلاً مِن اليابان، لتأتي بذلك بعد الولايات المتحدة التي ستحتفظ بالمركز الأول للسنوات الخمس المقبلة.

 

وخلال هذا العام أصبحت سويسرا وأستراليا والنرويج الأكثر غنى في العالم بمتوسط ثروة تفوق 100 ألف دولار للبالغ الواحد. وسجلت سويسرا أعلى معدل لثروة البالغ الواحد بمبلغ يصل إلى 540 ألف دولار، وهي الدولة الوحيدة في العالم التي يتجاوز الدخل فيها 500 ألف دولار. وتأتي سنغافورا بعد أستراليا كثاني أعلى دولة في دخل الفرد بمنطقة المحيط الهادئ والخامسة في العالم.