لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 17 Oct 2011 02:45 PM

حجم الخط

- Aa +

مصرف الإمارات المركزي يطبق نظام "رقم الحساب المصرفي الدولي" اعتبارا من 19 نوفمبر المقبل

أعلن "مصرف الإمارات المركزي"، اليوم، عن تطبيقه لنظام رقم الحساب المصرفي الدولي "آي.بي.إيه.أن"، على كافة الحسابات في البنوك العاملة في الدولة كمعيار لتحديد وترقيم الحسابات المصرفية، اعتباراً من 19 نوفمبر 2011.

مصرف الإمارات المركزي يطبق نظام "رقم الحساب المصرفي الدولي" اعتبارا من 19 نوفمبر المقبل
المصرف المركزي: الـ"آي.بي.إيه.أن" يسمح بالقيام بعملية التحويل الإلكتروني للأموال بسهولة بين البنوك في دولة الإمارات وفي الدول التي تعتمد هذا النظام

أعلن "مصرف الإمارات المركزي"، اليوم، عن تطبيقه لنظام رقم الحساب المصرفي الدولي "آي.بي.إيه.أن"، على كافة الحسابات في البنوك العاملة في الدولة كمعيار لتحديد وترقيم الحسابات المصرفية، اعتباراً من 19 نوفمبر 2011.

وفي إطار التحول للنظام الجديد، سيتم تزويد كافة أصحاب الحسابات المصرفية في الدولة، برقم حساب يتكون من 23 رقماً، لكل حساب من حساباتهم، ليحل محل رقم حسابهم الحالي في كافة تعاملاتهم المصرفية، فيما تتولى كافة البنوك في الدولة مسؤولية إرسال "رقم الحساب المصرفي الدولي" لعملائها وأصحاب الحسابات المعنيين.

ووفقا للإمارات اليوم، أكّد "المصرف المركزي" في بيان صحفي اليوم ،أن إطلاق رقم الحساب المصرفي الدولي "آي.بي.إيه.أن"،  يعد أحد المبادرات الاستراتيجية التي تهدف إلى توحيد النظام المصرفي في الدولة مع المعايير المعتمدة في أنظمة مصرفية عالمية أخرى، ويمثل اعتماد النظام خطوة لزيادة أداء وفاعلية أنظمة الدفع الإلكتروني في الإمارات، فضلاً عن تعزيز مكانة الدولة كأحد مراكز المال العالمية.

وأشار إلى أن رقم الحساب المصرفي الدولي يعد نظاماً متوافقاً مع المعايير التي وضعتها المنظمة الدولية للمعايير "الأيزو"، فيما يهدف إلى تعزيز الفاعلية وإجراءات حماية أنظمة الدفع الإلكتروني في تحويل الأموال محلياً ودولياً، منوهاً بأنه إعتباراً من يوم 19 نوفمبر المقبل سيتعين على العملاء استخدام "رقم الحساب المصرفي الدولي"،  لاستكمال أية معاملات خاصة بالدفع وتحويل الأموال محلياً ودولياً، كما يتعين على العميل الذي يقوم بالتحويل، ضمان تسجيل رقم الحساب المصرفي الدولي للعميل المستفيد محلياً ودولياً.

وأكَد المصرف المركزي قيامه دراسة مزايا وتحديات تطبيق نظام  "آي.بي.إيه.أن"، من خلال الإطلاع على تجارب دول أخرى، فيما تساعد الدراسة الشاملة على التحول إلى النظام الجديد بنجاح ودون أي أعطال أو معوقات للخدمات المصرفية، وبأدنى تأثير على معاملات المصرفية للعملاء.

وقال المصرف المركزي إن اعتماد النظام، يسمح بالقيام بعملية التحويل الإلكتروني للأموال بسهولة بين البنوك في دولة الإمارات وفي الدول التي تعتمد هذا النظام، أما بشأن البنوك الأخرى، فإنه ينبغي تحديد رقم الحساب التقليدي ومعلومات عن البنك والفرع في سجل المعاملة.

يذكر أنه يوجد حاليا أكثر من 50  دولة في العالم تستخدم معايير النظام الجديد، بما فيها دول الإتحاد الأوروبي، فضلاً عن دول إقليمية أخرى مثل الكويت ولبنان والسعودية وتونس.