لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 11 Oct 2011 11:00 AM

حجم الخط

- Aa +

السعوديات يستثمرن 42 مليون ريال في الصناعة

كشف ملتقى سيدات الأعمال السادس، عن غياب كبير للمرأة السعودية للاستثمار في المجال الصناعي، إذ قدر عدد من سيدات الأعمال والمتخصصات في القطاع الصناعي حجم الأموال المستثمرة من الأرصدة النسائية البالغة 100 مليار ريال، بنحو 42 مليون ريال فقط.  

السعوديات يستثمرن 42 مليون ريال في الصناعة

كشف ملتقى سيدات الأعمال السادس، عن غياب كبير للمرأة السعودية للاستثمار في المجال الصناعي، إذ قدر عدد من سيدات الأعمال والمتخصصات في القطاع الصناعي حجم الأموال المستثمرة من الأرصدة النسائية البالغة 100 مليار ريال، بنحو 42 مليون ريال فقط، وفقاً لصحيفة "الحياة".

 

وأوضحت سيدات أعمال خلال الملتقى الذي نظمه فرع السيدات في غرفة الرياض الاثنين، إن قوة العمل النسائية في المملكة تمثل أكثر من 50 بالمائة من مجموع السكان، فيما تقدر نسبة السعوديات العاملات في القطاع الصناعي بنحو 2 بالمائة فقط.

 

وقالت نائب رئيس اللجنة الصناعية في غرفة جدة عضو مجلس الإدارة "ألفت قباني"، خلال الملتقى في ورقة بعنوان "تجربة تحويل المرأة من موظفة إدارية إلى منتجة صناعية": "توجد 4 ملايين امرأة سعودية قادرة على دخول سوق العمل، وقيمة الأرصدة النسائية في البنوك 100 مليار ريال، لا يستثمر منها سوى 42.3 مليون ريال في المجال الصناعي.

 

وأكدت أهمية نشر ثقافة عمل المرأة، خصوصاً في القطاع الصناعي، والعمل على تغيير المفاهيم السائدة عن عمل المرأة في المصانع، وتفعيل قرار مجلس الوزراء بإقامة مشاريع صناعية تعمل فيها نساء، وأن يتم تجهيزها بالبنية التحتية والمرافق العامة، داعية إلى إعداد إستراتيجية موحدة بين الغرف السعودية لتوظيف المرأة في القطاع الصناعي.

 

من جهته، أكد وكيل وزارة الشؤون البلدية والقروية لتخطيط المدن "عبد الرحمن الشيخ"، أنه لا يوجد ما يمنع من نزع الملكية في حال وجدت أراضٍ لا يستفيد منها المالك وصالحة لإنشاء مصانع عليها، ويعود ذلك لهيئة المدن الصناعية ووزارة التجارة، ويتم ذلك بعد درس أنظمة العقارات.

 

وأوضح المدير العام لهيئة المدن الصناعية الدكتور "توفيق الربيعة"، خلال الجلسة الرئيسية للملتقى، أن الهدف من قرار مجلس الوزراء "هو إيجاد أراضٍ لإنشاء مصانع نسائية وليس مدينة صناعية نسائية"، مشدداً على أهمية تفعيل هذا القرار من خلال إيجاد أراض قريبة من المدينة "لأن حدود المدن قد تمتد إلى مسافات بعيدة، في حين أن هيئة المدن الصناعية ستعمل على فتح قسم نسائي بعد انتقالها إلى المبنى الجديد".

 

من جانب آخر، ذكرت رئيسة المجلس التنفيذي لفرع السيدات في غرفة الرياض "هدى الجريسي"، أنه خلال الجولات الميدانية على المصانع التي تعمل بها سعوديات وجدنا أن نسبة السعودة 100 بالمائة، والهدف من اختيار هذا الموضع دفعنا لاختيار موضوع الاستثمار الصناعي النسائي عنواناً لملتقانا هذا العام، خصوصاً أن الإستراتيجية الوطنية للصناعة التي تستمر حتى عام 2020، وتضخ فيها الدولة 40 مليار ريال، يؤمل أن تحقق نقلة نوعية كبرى للصناعة الوطنية.