لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 26 Jun 2011 01:42 PM

حجم الخط

- Aa +

أحمد بن سعيد رئيساً لمجلس إدارة الإمارات دبي الوطني

عيّن حاكم دبي الأحد الشيخ "أحمد بن سعيد آل مكتوم" رئيساً لمجلس إدارة بنك الإمارات دبي الوطني.

أحمد بن سعيد رئيساً لمجلس إدارة الإمارات دبي الوطني

عيّن حاكم دبي الأحد الشيخ "أحمد بن سعيد آل مكتوم" رئيساً لمجلس إدارة بنك الإمارات دبي الوطني، في خطوة ربما تشير لتغييرات مقبلة في القطاع المصرفي في دبي.

وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية، إن الشيخ أحمد وهو عم حاكم دبي ورئيس مجلس إدارة شركة طيران الإمارات، سيحل محل الشيخ "أحمد حميد الطاير" الذي يشغل أيضاً منصب محافظ مركز دبي المالي الدولي.

والاثنان من أعضاء اللجنة المالية العليا في دبي، وكانا من أبرز الشخصيات خلال أزمة الديون في الإمارة.

وقال "محمد علي ياسين" رئيس الاستثمار في شركة كاب ام للاستثمار في أبوظبي: "إنه تغيير مثير للاهتمام.. إنه تغيير لم يتوقعه السوق".

وتابع: "قد يشير ذلك إلى أن هذا الصيف لن يكون مملاً رغم كل شيء.. ربما يشير إلى مجموعة من التغييرات تمتد للإدارات المحلية في دبي أو أبوظبي".

من ناحية أخرى، ذكرت الوكالة أن هشام عبد الله القاسم عيّن نائباً لرئيس البنك ليحل محل عبد الله محمد صالح الذي استقال من منصبه في مايو/أيار، وجرى تغيير ثلاثة من أعضاء مجلس الإدارة وحل محلهم محمد عبيد الشحي ومحمد هادي احمد عبد الله الحسيني وشعيب مير هاشم خوري.

وتمتلك حكومة دبي حصة 55.6 بالمائة في بنك الإمارات دبي الوطني الذي تأسس في عام 2007 نتيجة اندماج بنكين محليين بناء على تعليمات حاكم دبي.

وقال مراقبون:"إن تعيين الشيخ أحمد وهو رجل أعمال يحظى باحترام ساهم في تجاوز دبي أزمة الديون، يضفي استقراراً ومصداقية على التغييرات".

وكان الشيخ أحمد تولى رئاسة مجموعة دبي العالمية المثقلة بالدين في ديسمبر/كانون الأول مع سعي دبي لاستعادتها مكانتها بعد أزمة الديون.

وقال "عبد القادر حسين" الرئيس التنفيذي لبنك المشرق: "إن التغييرات في مجلس إدارة أكبر بنك في دبي من حيث القيمة السوقية قد تظهر أن الحكومة تضع نصب عينيها إجراء تغييرات داخل القطاع المصرفي الإماراتي".

وأضاف: "يغير الناس الإدارة العليا ومجلس الإدارة لأنهم يريدون أن تتحرك الأمور في اتجاه استراتيجي مختلف".

وتابع: "النظرة العامة أن القطاع المصرفي في دبي مزدحم بالبنوك وإذا حدثت بعض صفقات الاندماج فقد تكتسب الميزانيات العمومية ثقلاً".

وذكر أن ثمة مشاكل في القطاع المصرفي في دبي تحتاج حلاً بما في ذلك بنك دبي، وهو مصرف إسلامي متعثر استحوذت عليه حكومة دبي في مايو.

وتردد حديث عن تدخل بنك الإمارات الإسلامي ذراع المعاملات الإسلامية ببنك الإمارات دبي الوطني لشراء بنك دبي، وفي مايو قالت الحكومة إنها تدرس ما إذا كانت ستواصل تشغيل البنك منفرداً أو دمجه مع بنك آخر مملوك للدولة.

وذكرت الوكالة أن الشيخ أحمد تنحى عن مصبه كرئيس لمجلس إدارة بنك نور الإسلامي، وسيخلفه في هذا المنصب الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم.

وتردد اسم بنك نور الإسلامي كمرشح محتمل لضم بنك دبي، ولكن الشيح أحمد نفى هذه التكهنات في بيان الشهر الماضي.