لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 31 Jul 2011 11:49 AM

حجم الخط

- Aa +

العراق يتجه لإلغاء 3 أصفار من الأوراق النقدية

أنهى البنك المركزي العراقي إعداده خطة لاستبدال الأوراق النقدية الحالية بعد إلغاء 3 أصفار منها.

العراق يتجه لإلغاء 3 أصفار من الأوراق النقدية

أنهى البنك المركزي العراقي إعداده خطة لاستبدال الأوراق النقدية الحالية بعد إلغاء 3 أصفار منها، وتشمل 30 تريليون دينار (26 مليار دولار) هي قيمة الكتلة النقدية المتوقعة، مؤكداً أن التوقيت ستحدده الحكومة والبرلمان العراقيان.

ونقلت صحيفة "الحياة" اللندنية عن الخبير الأول في البنك المركزي العراقي "مظهر محمد صالح"، قوله: "مشكلتنا الحالية تكمن في موضوع توقيت إبدال العملة، إذ يجب اختيار موعد يصلح لتنفيذ المشروع من دون عراقيل".

وسبق للبنك المركزي أن أعلن نيته رفع ثلاثة أصفار من الدينار العراقي، بعد معاناة من التضخم والتدهور خلال تسعينيات القرن الماضي بفعل العقوبات الاقتصادية، فتراجعت قيمته عالمياً ليصبح اليوم نحو 1120 ديناراً لكل دولار.

وقدّر "صالح" حجم الكتلة النقدية المتداولة أو حجم السيولة النقدية بأكثر من 30 تريليون دينار عراقي أي ما يعادل 26 مليار دولار"، وقال: "نظام التعاملات النقدية في العراق وبعد عام 2003، أصبح مدولراً، أي السوق تتعامل بالدينار والدولار على حد سواء، وهذا يعني وجود كتلة نقدية متداولة في السوق لكن بالعملة الأجنبية".

وأضاف: "وضعنا في الحسابات الرقمية أن العملة العراقية أو الكتلة النقدية الكلية المتداولة بالداخل والتي سيتم استبدالها بعد إلغاء الأصفار ستصبح في حدود 30 تريليون دينار، لكن قيمتها أمام العملات الأجنبية ستبقى ثابتة، أي أن سعر صرف الدينار العراقي حالياً سيعادل 1200 دينار لكل دولار واحد".

وفي شأن أهم المتغيرات التي ستطرأ بعد رفع الأصفار، بيّن "صالح" أن "البنك المركزي وضع خطة رصينة لإعادة ترتيب العملة للتقليل من عدد الأوراق النقدية المتداولة، وهذا أمر إيجابي، وهنا سيكون نظام المدفوعات العراقي أسهل".

ويؤكد خبير البنك المركزي أن تطبيق المشروع الجديد برفع ثلاثة أصفار من الدينار العراقي واستبدال العملة، سيتم وفق آليات تدرجية وفي شكل لا يشعر به المواطن، فيتم طرح كميات في السوق وسحب الموجود لدى المصارف الحكومية من كتلة واستبدالها، وتبقى فقط الموجودة لدى المواطن للتداول اليومي.