لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 19 Jul 2011 11:37 AM

حجم الخط

- Aa +

الاتصالات السعودية توصي بتوزيع مليار ريال لمساهميها عن الربع الأول

نما صافي أرباح شركة الاتصالات السعودية بنهاية الربع الثاني بنسبة 9 بالمئة ليصل إلى نحو 2.26 مليار ريال.

الاتصالات السعودية توصي بتوزيع مليار ريال لمساهميها عن الربع الأول

نما صافي أرباح شركة الاتصالات السعودية بنهاية الربع الثاني بنسبة 9 بالمئة ليصل إلى نحو 2.26 مليار ريال، مقارنة مع 2.06 مليار ريال في الفترة نفسها من العام الماضي، فيما أوصى مجلس إدارة الشركة بتوزيع أرباح أولية مقدارها مليار ريال عن الربع الثاني من العام المالي 2011.

ووفقاً لصحيفة "الوطن" السعودية، أرجعت الشركة سبب ارتفاع صافي الأرباح إلى نمو الإيرادات التشغيلية محلياً بسبب صعود إيرادات خدمات النطاق العريض الثابت والجوال وخدمات المحتوى، وكذلك ارتفاع الإيرادات الخارجية نظراً لاستمرار نمو العمليات للشركات التابعة.

وارتفعت الإيرادات بنسبة 10 بالمئة في الربع الثاني لتبلغ 13.88 مليار ريال، مقارنة مع 12.59 مليار ريال في الفترة المماثلة من 2010. وخلال النصف الأول من العام الجاري، وصلت الإيرادات إلى 26.96 مليار ريال، مقابل 25.11 مليار ريال للفترة ذاتها من العام الماضي، وذلك بارتفاع نسبته 7 بالمئة.

وبلغ الربح التشغيلي في الفصل الثاني 2.78 مليار ريال، مقابل 2.34 مليار ريال للفصل الثاني من 2010 بنمو قدره 19 بالمئة، فيما بلغ الربح التشغيلي خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري 5.45 مليارات ريال، مقابل 4.7 مليارات ريال للفترة المماثلة من العام السابق، وذلك بارتفاع قدره 16 بالمئة.

وأوضح رئيس مجموعة الاتصالات السعودية سعود الدويش أن نمو إيرادات الربع الثاني للمجموعة يعود للنمو القوي في إيرادات العمليات المحلية، الذي شهد نمواً في مستخدمي خدمات النطاق العريض، "ثابت وجوال"، حيث إن الشركة هي الوحيدة التي تقدم باقات شاملة للصوت والإنترنت والتلفزيون الرقمي في ظل وجود أكثر من 11 مليون عميل يستخدمون الإنترنت بكافة تقنياته سواء السلكية واللاسلكية، فالشركة تمرر أكثر من 1600 تيرابايت من إجمالي حركة الإنترنت وبنسبة كبيرة تصل إلى 90 بالمئة من إجمالي حركة الإنترنت بالمملكة.

وأضاف أن نمو الإيرادات الموحدة يعود إلى ارتفاع إيرادات العمليات الدولية التي أصبحت تشكل 34 بالمئة من إجمالي الإيرادات بسبب استمرار نمو العمليات للشركات التابعة والشقيقة، حيث واصلت تلك الشركات استحواذها على حصص سوقية أكبر، وهي مستمرة في توسعاتها الرأسمالية لتطوير الشبكات القائمة ونشر شبكات الجيل الثالث المطور.