لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 22 Aug 2011 07:47 PM

حجم الخط

- Aa +

هروب 95 % من العمالة الأفريقية بمجرد الوصول للسعودية

العاملات المنزليات من الدول الإفريقية تسببن في تكبيد مكاتب الاستقدام السعودية خسائر كبيرة لهروبهن فور وصولهن للمملكة مباشرة

هروب 95 % من العمالة الأفريقية بمجرد الوصول للسعودية

 العربية. نت ــ تسبب هروب نحو 95% من العمالة الإفريقية بمجرد وصولها للسعودية وتكدس 40 ألف تأشيرة في السفارات السعودية في تلك البلدان لأسباب غير معروفة في خسائر فادحة لأصحاب مكاتب الاستقدام.

وقال رئيس اللجنة التأسيسية لشركة الاستقدام السعودية وليد السويدان إن العاملات المنزليات التي يتم التعاقد معهن من الدول الإفريقية تسببن في تكبيد مكاتب الاستقدام السعودية خسائر كبيرة، بسبب هروبهن فور وصولهن للمملكة مباشرة ما يترتب عليه تعويض الكفيل بأخرى أو إعادة أمواله له.

وأضاف أن العمالة في السعودية تمارس مخالفات كبيرة على رأسها الهروب ومع ذلك وعلى الرغم من التبليغ عن حالات الهروب، إلا أنه عندما يريد العامل السفر لبلاده يذهب لمكتب العمل للشكوى على كفيله بطلب الرواتب وتسفيره على حسابه الخاص، مؤكداً أن الضحية في النهاية هو المواطن الذي لم يحميه نظام مكتب العمل بل يلزمه بدفع ما يدعي به العامل.

وعزا السويدان سبب ذلك إلى التهاون في تطبيق الأنظمة ضد المواطنين الذين يقبلون في تشغيل العمالة الهاربة من الكفيل، مطالباً بضرورة التحرك السريع في تطبيق أنظمة العمل التي أقرها قانون العمل في السعودية وهي غرامة 10 آلاف ريال والتشهير.

وحسب عاملون في مكاتب الاستقدام فإن السوق الإفريقية أصبحت تشكل عامل قلق، ما دفعهم إلى تغيير وجهتهم نحو النيبال والهند اللتان تضعان شروطاً جديدة مما تسبب في ارتفاع كلفة الاستقدام وتأخير وصول العمالة.

وفي هذا السياق أضاف السويدان أن الهند منعت أخيراً سفر من يعملون بمهن سائق خاص والرعاة والمزارعين، لافتاً إلى أن ذلك سوف يخلق أزمة لدى أصحاب المزارع الذين يفضلون الجنسية الهندية حيث أثبتت خلال الفترات الماضية التزامها بالعمل والجودة العالية والقيام بالواجبات المطلوبة منها.