لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 22 Aug 2011 10:08 AM

حجم الخط

- Aa +

45 مليار دولار توقعات خسائر الاستثمارات السعودية - الأمريكية

الريال السعودي مرتبط بالدولار الأمريكي وفي حالة ضعفه كما هو الحال حالياً يؤثر تأثيراً مباشراً على مستوى الفرد

45 مليار دولار توقعات خسائر الاستثمارات السعودية - الأمريكية

توقع مختص سعودي في الأسواق المالية العالمية أن يصل حجم خسائر الاستثمارات السعودية في السندات الأمريكية المبنية على الدين العام الأمريكي نحو 45 مليار دولار، أي ما نسبته 20 % من الاستثمارات التي تقدر بنحو 229 مليار دولار أمريكي تقريباً.

وحسبما جاء بصحيفة " الرؤية الاقتصادية " ،نقلت تقارير إعلامية أمس الأحد عن الاقتصادي الدكتور سامي بن عبد العزيز النويصر قوله إن هذه الخسائر "دفترية" ولا تحسب في الواقع إلا عند محاولة استرجاعها.

وأشار إلى أن الاقتصاد الأمريكي يعادل 25 %من اقتصادات العالم، ويعد المحرك الأساسي للاقتصاد العالمي، مشيراً إلى أن الاقتصاد الأمريكي من عام 2002 بدأت المديونية تزيد بزيادة مضطردة سنوياً، وهذه الزيادة وصلت إلى 97 % من الدخل القومي الأمريكي، أي ما يعادل 46 ألف دولار على كل مواطن أمريكي تشكل (ديناً).

 وتابع مشيراً إلى أن الأزمة الأمريكية دفعت المستثمرين إلى التوجه العالمي للاستثمار في الذهب، الذي ارتفعت أسعاره في الأسواق العالمية ووصلت الأونصة إلى نحو 1700 دولار، أي بزيادة نسبتها 40 % من بداية العام حتى تاريخه.

وعن تأثير الأزمة على الاقتصاد السعودي، أوضح الدكتور النويصر أن هناك تأثيراً مباشراً على مستوى الفرد، فمثلاً نجد أن الريال السعودي مرتبط بالدولار الأمريكي، وفي حالة ضعف الدولار كما هو الحال حالياً، ونحن دولة مستوردة لأغلب السلع والخدمات، حيث يشكل استيرادنا من أمريكا 16 %، بينما النسبة الباقية 84 % تتوزع على دول أخرى.

وتوقع أن تشهد أسعار السلع الأساسية والاستهلاكية والكماليات من مختلف دول العالم إلى السوق السعودية ارتفاعاً ملحوظاً في حالة استمرار انخفاض الدولار الأمريكي أمام العملات الأخرى.

وشدد النويصر على أهمية إعداد خطط تدرجية تدرس فك ارتباط الريال السعودي عن الدولار الأمريكي، وإيجاد قنوات استثمارية للاستفادة من المتغيرات والتقلبات المالية العالمية.