لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 21 Aug 2011 04:11 AM

حجم الخط

- Aa +

السعوديون منقسمون بشأن حصر القروض العقارية بمن لا يملكون منازل

بعض السعوديون اشتروا منزلاً بقرض بنكي خاص وبفائدة عالية أملاً بتسديده من قرض الصندوق الحكومي.

السعوديون منقسمون بشأن حصر القروض العقارية بمن لا يملكون منازل

ذكر تقرير اليوم الأحد أن الانقسام عاد مجدداً بين عدد من السعوديين فيما يخص قرار صندوق التنمية العقاري لاستبعاد المتقدمين الذين يمتلكون مساكن، إذ وجد البعض أن القرار ظالم، فيما اعتبره البعض الآخر منصفاً ويعطي الأولوية لمَن لا يمتلكون مسكناً.

ووفقاً لصحيفة "الحياة" السعودية، يأتي هذا الانقسام امتداداً لما حدث في الأسبوع الماضي؛ إذ أبدى عدد من المتقدمين معارضتهم، من خلال الوجود في مقر وزارة الإسكان الجهة المشرفة على الصندوق، إضافة إلى بعض المواقع الإلكترونية.

وأكد الصندوق العقاري أمس السبت أنه لن يمنح قروضاً عقارية لمن يمتلكون منزلاً، ليحسم بذلك الجدل والترقب بين السعوديين حول صحة هذا التوجه للصندوق.

واعتبر مازن اليوسف أن من الظلم تطبيق هذا القرار؛ كون الكثير من المتقدمين لديهم مساكن اضطروا إلى شرائها أو بنائها؛ نظراً إلى طول فترة صدور قائمة المتقدمين.

وقال "قرار خادم الحرمين الشريفين واضح وصريح، وتوجه الصندوق حالياً قد يلحق الضرر بالكثيرين، ولو كنت أعلم بأن هذا الشرط سيخرج لنا لما استعجلت في شراء المنزل حتى أتقدم إلى الصندوق بطلب القرض، وما قمت به هو أنني تقدمت بطلب قرض من أحد المصارف بـ800 ألف ريال بفائدة تصل إلى تسديد المبلغ بمليون و300 ألف ريال، على أمل الحصول على قرض الصندوق لاحقاً".

من جهته وجه فهد الفوزان عبارات الشكر إلى وزارة الإسكان على هذا القرار، معتبراً أنه أنصف المواطنين بمختلف طبقاتهم. وأضاف "لا أدري لماذا بعض أصحاب المنازل والشقق التي تكون على طراز عالٍ يتقدمون بطلب قرض وهم ليسوا في حاجة المنزل، فلو فكر جميع أصحاب المنازل بعدم تقديم القروض لكان المواطن لا يحتاج إلى فترة لتسلم القرض من الصندوق؛ إذ إن عدد المواطنين المتقدمين على الصندوق سيكون أقل، ولو تم تفعيل القرار ممن امتلكوا المنازل بعد تقديمهم لكان أفضل".

ويرى عبدالعزيز العواد أن القرار سيسهم في ضرر بعض من اقترضوا واستدانوا لشراء المنازل، مشيراً إلى أن بعض المواطنين قاموا بشراء منازل خلال فترة انتظارهم للسماح بالتقديم من دون شرط الأرض.

وقال "ما ذنبي حينما أضطر للاقتراض البنكي وشراء منزل وأنا لا أمتلك أرضاً؟، ففي تلك الفترة لم يكن يسمح الصندوق لي بالتقدم، والآن تم استبعاد شرط الأرض، فلماذا لا يُقبل تقدمي عليه؟".

وأكد مدير عام الصندوق محمد العبداني أمس السبت، عدم منح القروض للمتقدمين الذين يمتلكون عقاراً، وأضاف أن مَن يثبت للصندوق أن لديه مسكناً قبل تقديم طلب القرض فإنه لا يحق له الحصول على القرض، وسيستبعد من قائمة مَن تصدر الموافقة على إقراضهم، وهذا لا يشمل المواطنين الذين قاموا بالبناء بعد التقديم على الصندوق وبإذن وموافقة مسبقة، كما لا يشمل المواطنين الذين يرغبون الشراء وفق أنظمة الصندوق وتعليماته، ونحن في الصندوق نجد التوجيه من وزير الإسكان رئيس مجلس إدارة الصندوق الدكتور شويش الضويحي، بالتيسير على المواطنين وتسهيل إجراءاتهم، وألا يحصل على القروض إلا مَن تنطبق عليه الشروط".

وكان مجلس الوزراء السعودي أقر مؤخراً بإلغاء شرط تملك الأرض للتقديم على الصندوق العقاري. وكان الصندوق بدأ في تقديم قروض للمواطنين بعد أن تم تعديل قيمة القرض من 300 ألف ريال إلى 500 ألف ريال.

ورفع صندوق التنمية العقاري قيمة القسط الشهري للمقترضين إلى 1600 ريال شهرياً، بدلاً من 1000 ريال سابقاً وذلك لمدة 25 سنة.