لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 12 Aug 2011 02:34 AM

حجم الخط

- Aa +

96 مليار دولار قيمة نمو التسهيلات الائتمانية للبنوك الكويتية

معظم البنوك الكويتية استطاعت تحقيق أرباح جيدة في النصف الأول من العام الجاري بنسبة 14% مقارنة بالعام الماضي

96 مليار دولار قيمة نمو التسهيلات الائتمانية للبنوك الكويتية

ذكر تقرير اقتصادي متخصص إن البنوك الكويتية واصلت تحقيق أرباح في النصف الأول من 2011، حيث نمت محفظة التسهيلات الائتمانية للبنوك المدرجة بنسبة 1.2 % لتصل إلى 27.8 مليار دينار (96 مليار دولار) في نهاية النصف الأول من 2011.


وأوضح التقرير الصادر عن إدارة بحوث الاستثمار في شركة مشاريع الكويت الاستثمارية لإدارة الأصول (كامكو) أمس، أن معظم البنوك الكويتية استطاعت تحقيق أرباح جيدة في النصف الأول من العام الجاري مقارنة بالنصف الأول من العام الماضي، ليرتفع صافي الربح المجمع للبنوك الكويتية المدرجة بنسبة 14 % خلال النصف الأول من العام الجاري إلى نحو 294.6 مليون دينار، مقارنة بأرباح بلغت 258،7 مليون دينار في النصف الأول من العام 2010.

وحسبما ذكر بصحيفة " الرؤية الاقتصادية "، أضاف التقرير عن أداء البنوك الكويتية خلال النصف الأول من العام الجاري أن عمليات البنوك في هذه الفترة شهدت انخفاضاً في إيرادات الفوائد والإيرادات من غير الفوائد (العمولات المصرفية وإيرادات الاستثمار والعملات الأجنبية).

وقال تقرير (كامكو) إن التحسن الملحوظ في أرباح البنوك خلال النصف الأول من العام 2011، دفع بنسب الربحية الأساسية خلال الـ12 شهراً الماضية إلى مستويات جيدة، حيث سجل العائد على معدل حقوق المساهمين لقطاع البنوك الكويتية نحو 10.6 % وهي أعلى نسبة يشهدها القطاع منذ العام 2007.

وذكر أن عبء المخصصات مقابل القروض المشكوك في تحصيلها استمر في النصف الأول من العام الجاري، التي انخفضت بنسبة 12.8 % لتصل إلى 263 مليون دينار مقارنة بـ301 مليون دينار في النصف المماثل من العام الماضي.

وعن الأرباح التشغيلية قبل احتساب المخصصات أوضح التقرير أنها انخفضت بنسبة 1.9 % خلال النصف الأول من العام 2011 لتصل إلى 561 مليون دينار، وذلك نتيجة انخفاض الإيرادات من غير الفوائد بنسبة 5.1 % لتصل إلى 327 مليون دينار.

وقال إن البنوك لاتزال تسعى للسيطرة على كلفة الاقتراض، مستفيدة من أسعار الفائدة المتدنية، حيث نجح القطاع في زيادة صافي إيرادات الفوائد بنسبة 6.6 % خلال النصف الأول من العام 2011 لتصل إلى 589 مليون دينار، بالتالي التعويض عن تراجع العمولات المصرفية وإيرادات الاستثمار التي شهدت انخفاضاً بنسبة 5.1 %خلال النصف الأول من العام 2011.

وذكر أن إيرادات البنوك بقيت على حالها في مجال نمو الائتمان الذي يعتبر المحرك الرئيس لنمو الإيرادات التشغيلية، ولتفادي التأثير السلبي لهبوط إيرادات الفوائد التي انخفضت بنسبة 1.8 % خلال النصف الأول من العام 2011 لتصل 884 مليون دينار، مقارنة بنحو 900 مليون دينار حققتها البنوك خلال النصف الأول من العام 2010.

وقال إن المخصصات الإجمالية للقطاع منذ العام 2008 وحتى النصف الأول من العام 2011 بلغت نحو 2.4 مليار دينار، مبيناً أنه على الرغم من ذلك استطاع قطاع البنوك الاستمرار في تحقيق الأرباح وإن بنسبة أقل، مقارنة بأرباح العام 2007 والفترة التي سبقتها، حيث بلغ إجمالي صافي الربح للقطاع الذي تحقق منذ العام 2008 نحو 1.5 مليار دينار.

وأضاف أن مخصصات بنك برقان انخفضت بنسبة 73 % لتصل إلى 13.7 مليون دينار وكذلك «بنك الخليج» بنسبة انخفاض في المخصصات بلغت 52.5 % لتصل إلى 40.8 مليون دينار مضيفاً أن مخصصات «بنك الكويت الوطني» خلال النصف الأول تضاعفت لتصل إلى 28.4 مليون دينار مقارنة بالنصف الأول من العام 2010، حين بلغت 13 مليون دينار كويتي.

وعن توزيع المخصصات على البنوك أفاد بأن بيت التمويل الكويتي (بيتك) تصدر القائمة بنحو 107 ملايين دينار أو ما يعادل 41 %من إجمالي مخصصات القطاع للفترة نفسها مما أثر سلباً على ربحية البنك خلال النصف الأول، التي انخفضت بنسبة 26 %لتصل إلى 45.5 مليون دينار مقارنة بالفترة نفسها من العام 2010 حين بلغت 70.8 مليون دينار كويتي.