لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 17 Apr 2011 02:36 PM

حجم الخط

- Aa +

اتحاد عذيب السعودية تدرس خيارات لتعديل وضع الشركة

تدرس الشركة ثلاثة خيارات لتعديل وضع الشركة وضمان استمرارها أبرزها إصدار حقوق بقيمة 600 مليون ريال.

اتحاد عذيب السعودية تدرس خيارات لتعديل وضع الشركة

قال الأمير عبد العزيز بن أحمد بن عبد العزيز رئيس مجلس إدارة شركة اتحاد عذيب للاتصالات (جو) السعودية إن شركته تدرس ثلاثة خيارات لتعديل وضع الشركة وضمان استمرارها أبرزها إصدار حقوق بقيمة 600 مليون ريال (160 مليون دولار) أو خفض رأس المال لإطفاء ومن ثم ضخ رأس مال جديد.

وأقرت الجمعية العامة غير العادية لاتحاد عذيب أمس السبت استمرار الشركة وعدم حلها وذلك بنسبة موافقة بلغت 99.92 بالمئة.

وكانت اتحاد عذيب - وهي أول شركة مملوكة جزئياً لمستثمرين من القطاع الخاص تعمل بمجال الهاتف الثابت في السعودية وتقديم خدمات البيانات - دعت مساهميها في مارس/آذار الماضي لحضور اجتماع الجمعية غير العادية لمناقشة استمرار الشركة أو حلها بعدما تكبدت الشركة خسائر تجاوزت 75 بالمئة من رأس المال.

وقال الأمير عبد العزيز بعد انتهاء الجمعية العمومية "الحمد لله اليوم كان التصويت بنسبة عالية باستمرار الشركة وعدم حلها...الشركة الآن ستستمر في عملها".

وأضاف أنه جرى الانتهاء من إعداد الإجراءات المطلوبة لتعديل وضع الشركة وأن الخطوة المقبلة ستكون مع هيئة سوق المال لتحديد الإجراء المناسب.

وتابع "هذا سيضمن استمرار الشركة واستمرار إدراجها في السوق".

وحول تلك الإجراءات قال الأمير عبد العزيز إنها ثلاثة خيارات أولها طرح إصدار حقوق بقيمة 600 مليون ريال أو الحصول على قرض قابل للتحويل إلى أسهم أو خفض رأس المال بنسبة معينة تتناسب مع خسائر الشركة ومن ثم ضخ رأسمال جديد.

وبلغت خسائر الشركة - التي تنتهي سنتها المالية في مارس/آذار - 144 مليون ريال في الربع الثالث ولم تعلن بعد عن نتائج الربع الأخير من السنة المالية.

وحول الموعد المتوقع لإصدار الحقوق قال "هذا ليس بأيدينا الأمر متروك لهيئة سوق المال...لكني لا أتوقع أن يكون بعيداً".

وفيما يتعلق بالمقترح الثاني بالحصول على قرض قابل للتحويل إلى أسهم قال إنه يعتقد أن ذلك الحل سيكون أمراً مستبعداً.

وأضاف أن المقترح الأخير يشمل خفض رأس المال بنسبة معينة ومن ثم ضخ 600 مليون ريال كرأسمال جديد.

وحول نسبة ذلك الخفض قال الأمير عبد العزيز "إلى الآن هناك بحث بين الشركة والمستشار المالي وهيئة سوق المال...ولكن سنبذل جهدنا ليكون بأقل حد ممكن حتى لا يتضرر المساهمون".

وأضاف أن الشركة ستطرح مجموعة من الخدمات الجديدة في المستقبل وخاصة في مجال تقديم البيانات وخدمات الإنترنت.

وأوضح أن الشركة ستسعى لخفض المصروفات والبدء بالتدريج في إيقاف الخسائر التشغيلية.

وفي رد على سؤال حول ما إذا كان ذلك سيشمل خفض وظائف قال الأمير "الفكرة هي دمج بعض الوظائف والرفع من الخدمة والأداء. نحن حريصون على إبقاء العناصر الفعالة والمؤهلة في الشركة".

وحول توقعاته لنتائج الشركة مستقبلاً قال الأمير عبد العزيز " دعونا لا نستبق الأحداث. هناك نشرة إصدار ستصدر مع عملية ضخ الأموال القادمة ستوضح بكل شفافية ووضوح (وضع الشركة)".

وأضاف "توقعنا إن شاء الله قبل الثلاث سنوات المقبلة أن يكون لدينا أرباح إيجابية قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك واستهلاك الدين في وقت قريب وأيضاً أرباح صافية في حدود 36 شهراً القادمة. قد لا تكون أرباح ضخمة ولكن ذلك (سيتحقق) إذا توافرت الأشياء التي طرحناها الآن وأعطينا كل فرصتنا".

وتمتلك شركة الاتصالات البحرينية (بتلكو) حصة قدرها 15 بالمئة في اتحاد عذيب التي بدأت العمليات التجارية في 2010 وتتنافس مع شركة الاتصالات السعودية التي تسيطر عليها الدولة في تقديم خدمة الهاتف الثابت ومع بقية المشغلين في المملكة وهما اتحاد اتصالات (موبايلي) وزين السعودية في تقديم خدمات البيانات.

وأنهى سهم اتحاد عذيب تعاملات يوم السبت مرتفعا 0.71 بالمئة عند 7.10 ريال أي عند سعر أقل من القيمة الاسمية للسهم والبالغة عشرة ريالات.