لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 23 Oct 2009 12:00 AM

حجم الخط

- Aa +

بنوك مركزية تحض دول الخليج على إبقاء التحفيز

قال صناع سياسات إن من السابق لأوانه أن تعمد دول الخليج العربية إلى امتصاص التحفيز الضخم الذي جرى ضخه في أعقاب الأزمة المالية العالمية.

قال صناع سياسات إن من السابق لأوانه أن تعمد دول الخليج العربية إلى امتصاص التحفيز الضخم الذي جرى ضخه في أعقاب الأزمة المالية العالمية، لكن اقتصادات أكبر منطقة مصدرة للنفط في العالم بدأت تتعافى.

كما حث وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول الخليج العربية الست(الإمارات وقطر والبحرين والكويت والسعودية وسلطنة عمان) والتي لم تصدق بعد على اتفاق الوحدة النقدية، أن تقوم بذلك قبل نهاية العام.

وهدف الاجتماع، الذي استضافته العاصمة العُمانية، إلى وضع جدول أعمال قمة الزعماء التي ستنعقد في الكويت في وقت لاحق العام الجاري، وجاء في وقت تظهر اقتصادات المنطقة بوادر انتعاش في أعقاب الأزمة بدعم ارتفاع أسعار النفط.

وأبلغ محمد الجاسر محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي) الصحافيين بأن الوقت لم يحن بعد لسحب إجراءات التحفيز. وقال إن هذا سيتوقف على وتيرة التعافي الاقتصادي في كل دولة على حدة، مشدداً في الوقت نفسه على ضرورة تنسيق عملية الانسحاب من التحفيز.

أما البنك المركزي العُماني الذي خصص في نوفمبر/تشرين الثاني  الماضي نحو ملياري دولار للبنوك المحلية من أجل توفير السيولة الدولارية، فقال إن المتبقي من المبلغ 1.7 مليار دولار، ولا يتوقع طلباً كبيراً عليها، لكنه سيبقي على الصندوق كإجراء احترازي. وقال حمود سنجوز الزدجالي رئيس البنك المركزي العماني، إن الأزمة المالية تنحسر، وإن النشاط الاقتصادي سيعود إلى طبيعته قريباً.

وكانت صحيفة إماراتية قالت قبل أسبوع ، إن وزارة المالية أرجأت الشريحة الأخيرة البالغة قيمتها 5.45 مليار دولار من خطة لضخ السيولة، نظراً لأن البنوك لا تحتاجها حالياً.