لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 12 Sep 2007 09:35 AM

حجم الخط

- Aa +

690 مليار دولار للمشاريع العملاقة في السعودية

أشارت تقديرات غرفة التجارة والصناعة في المنطقة الشرقية من السعودية إلى أن مجموع تكلفة المشاريع العملاقة في السعودية العائدة للقطاعين الحكومي والخاص خلال الأعوام المقبلة، ستتجاوز 690 مليار دولار.

690 مليار دولار للمشاريع العملاقة في السعودية

أشارت تقديرات غرفة التجارة والصناعة في المنطقة الشرقية من السعودية إلى أن مجموع تكلفة المشاريع العملاقة في السعودية العائدة للقطاعين الحكومي والخاص خلال الأعوام المقبلة، ستتجاوز 690 مليار دولار.

صدرت هذه التقديرات قبيل منتدى الاستثمار السعودي 2007، الذي سيعقد في 17 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل ويتوقع أن يستقطب أكثر من ألف مشارك يمثلون نخبة من رؤساء الهيئات، والمؤسسات المعنية بتشجيع الاستثمار وصناديق التمويل والشركات الاستثمارية والمالية في السعودية، وعدد من الدول العربية والأجنبية.

وأوضح عبد الرحمن الراشد رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية رئيس مجلس الغرف السعودية، أن جذب الاستثمارات الأجنبية، وتشجيع رأس المال الوطني على ضخ المزيد من الاستثمارات يشكل واحدا من أهم أولويات غرفة الشرقية، لافتا إلى إنشاء مركز تنمية الاستثمار في الغرفة، باعتباره من أبرز المؤشرات التي تعكس اهتمام الغرفة بهذا الدور، حيث استحدثت الغرفة هذا المركز لتفعيل دورها في تشجيع الاستثمارات الأجنبية والوطنية وجذبها إلى المنطقة الشرقية، تجسيدا لأحد أهدافها الاستراتيجية.

على الصعيد ذاته، ذكر عدنان بن عبد الله النعيم نائب الأمين العام لغرفة الشرقية، أن المشاريع العملاقة تمثل مجالا خصبا لتوفير فرص استثمارية متنوعة وغير محدودة خلال الـ 15 عاما المقبلة، وأن منتدى الاستثمار يعد فرصة مواتية للجهات الحكومية وصناع القرار لمناقشة المتطلبات والفرص التي تتيحها المشاريع العملاقة.

من جهة أخرى، أشار تقرير أعدته غرفة الشرقية تزامنا مع استعداداتها لتنظيم المنتدى، إلى تخطيط الهيئة العامة للاستثمار لترخيص مشاريع استثمارية تبلغ قيمتها بنحو 80 مليار دولار في عام 2007، حيث رخصت لنحو 1398 مشروعا أجنبيا ومشتركا في عام 2006، بقيمة 67 مليار دولار، وذلك بارتفاع بلغ 25 في المائة مقارنة بعام 2005، أما بالنسبة لقطاع الغاز والنفط والبتروكيماويات فقد خصصت الدولة 45 مليار دولار لإنفاقها على تنمية قطاع الغاز خلال الـ 25 عاما المقبلة، كما أن إنتاج البترول سيصل إلى 12 مليون برميل بعد سنتين من الآن.