لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 26 Mar 2017 06:19 AM

حجم الخط

- Aa +

أغنى 50 هندياً في الخليج 2017

تعرف على أغنياء الهنود في دول مجلس التعاون الخليجي للعام 2017

أغنى 50 هندياً في الخليج 2017

هذه هي القائمة السادسة  التي تنشرها أريبيان بزنس للأغنياء الهنود في دول الخليج العربية، حيث كانت قد نشرت القائمة الأولى عام 2013، وضمت أبرز أسماء أبناء الجالية الهندية عبر المنطقة، ممن شكلوا نجاحات بارزة كل في ميدانه واستطاعوا بناء كيانات اقتصادية كبيرة في شتى المجالات.

 

لمشاهدة القائمة كاملة اضغط هنا.

حاجز الدخول إلى لائحة العام 2015 كان 240 مليون دولار أي بإرتفاع طفيف عن رقم العام الذي سبقه، والذي كان 210 مليون دولار. غير أن حاجز الدخول إلى قائمة العام 2016، كان 270 مليون دولار. ولذلك فإننا شبه واثقين، أن العام القادم، سيتطلب على الأرجح ثروة أكبر من هذا الحاجز، ومع ذلك فإن فريق أريبيان بزنس الذي أعد هذه القائمة، واثق من أن العام المقبل، سيكون شاهداً على ولادة ملياديرات أو مليونيرات جدداً في هذه اللائحة السنوية للأثرياء الهنود في المنطقة.

وكما هي العادة في كل قائمة من القوائم التي تصدرها أريبيان بزنس، فقد واجه فريق التحرير مشاكل عدة، أبرزها صعوبة التأكد مائة بالمائة من حجم ثروة معظم الأسماء الواردة فيها. لكن ومع ذلك فإن هناك حقيقة لا بد أن تذكر، وهي أن الأثرياء الهنود في منطقة الخليج كانوا، بشكل عام، وباستثناءات بسيطة، أكثر وضوحاً وشفافية من الأغنياء العرب، في ما يخص حجم ثرواتهم.

لقد واجه فريق تحرير أريبيان بزنس العديد من المشاكل لدى تقدير ثروات الأغنياء العرب، لا بل أن كثيرين من الأغنياء العرب احتجوا على تقدير ثرواتهم، وكان واضحاً أن بعضهم لا يحب أصلاً أن نتطرق لحجم ثرواتهم، ربما خوفاً من الحسد، أو ربما خوفاً من حجم الضريبة أو من حجم الزكاة التي ستترتب عليه وفق قوانين الشريعة الإسلامية. لكن باختصار فقد كان الأثرياء الهنود أكثر تعاوناً.    

وهنا لا بد من القول أن تقدير حجم الثروات هو في العموم ليس ثابتاً، وهو يتغير بتغير القواعد التي تحكمه، وبتطورات السوق، وبخاصة أسواق الأسهم التي تتغير بين ليلة وضحاها. وعموماً فإن جميع الثروات هي أرقام ليست نهائية وهي عرضة دوماً ويومياً للزيادة أو النقصان.

لمشاهدة القائمة كاملة اضغط هنا.

كيف تم تحضير القائمة؟

جرياً على عادتهم كل عام، قام محررو مجلة أريبيان بزنس بنسختيها الإنكليزية والعربية، بعمليات بحث مكثفة في جميع الشركات العاملة في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي والتي يملكها أو يقوم بإدارتها رجال أعمال من أبناء الجالية الهندية. كما ساعدنا عدد كبير من الأسماء الواردة في اللائحة على تقييم حجم ثرواتهم.
ونظراً لأن معظم الشركات تعمل في القطاع الخاص، فقد قمنا بتقييم قيمة الأصول التابعة لها، آخذين بعين الإعتبار الشركاء المساهمين، كما توقعنا قيمة للشركات في حال كانت تنوي دخول سوق الأسهم في أي وقت من الأوقات.
ولكن، علينا أن نشدد، كعادتنا، أن هذه اللائحة هي تقدير محض لثروات الهنود المتواجدين في منطقة الخليج. ونتيجة لذلك، نعتذر مسبقاً من كل الأفراد الذي قد تم تقدير قيمة ثرواتهم بشكل غير دقيق، سواء ما إذا كان  قد تم إنتقاصها، أو زيادتها أو حتى التغاضي عنها كلياً.

لمشاهدة القائمة كاملة اضغط هنا.