لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 6 Feb 2017 12:51 PM

حجم الخط

- Aa +

تقرير: متسوقو جيل الألفية الإماراتيون يريدون أن تعرفهم المتاجر بشكل أفضل

تقرير شركة ICLP يكشف بأن 1 من 4 متسوقين من جيل الألفية بالإمارات يريدون من متاجرهم المفضلة أن تبذل جهداً لمعرفتهم بشكلٍ أفضل كأشخاص، و 72 % منهم سينفقون أكثر إذا تحقق لهم هذا المطلب

تقرير: متسوقو جيل الألفية الإماراتيون يريدون أن تعرفهم المتاجر بشكل أفضل

كشف تقرير شركة ICLP المختصة في مجال تسويق برامج ولاء العملاء عما يتوجب على شركات التجزئة أن تعرفه حول أحدث جيل من المتسوقين وكيف يمكن لهذه الشركات استقطاب الولاء الحقيقي لجيل الألفية. فقد أظهرت الدراسة البحثية بأنه في حين يريد المتسوقون الذين تزيد أعمارهم على 30 عاماً بناء علاقة منفعة متبادلة مع علاماتهم التجارية المفضلة، يريد جيل الألفية من العلامات التجارية أن تضعهم في صلب اهتماماتهم.


استطلعت شركة ICLP آراء 500 مستهلك إماراتي ووجدت بأن 1 من كل 4 من متسوقي جيل الألفية يريدون من علاماتهم التجارية المفضلة أن تقضي وقتاً أكبر في التعرف عليهم بشكل جيد. وقال 28 % من المشاركين في الاستبيان إنهم يريدون هدية أو رسالة بمناسبة عيد ميلادهم، فيما قال 27 % إنهم يريدون من شركات التجزئة أن تتذكر المنتجات التي يشترونها وتفضيلاتهم في الدفع والتسليم.

ووفقا لبيان صحفي وصل أريبيان بزنس، يأتي هذا مغايراً لما يفضله المتسوقون الذين تزيد أعمارهم على 30 عاماً حيث أبدوا اهتماماً أقل بأن تضعهم شركات التجزئة في صلب اهتماماتها حيث ركّزوا بدلاً من ذلك على بناء علاقة منفعة مشتركة مع تلك الشركات. وأظهرت الدراسة البحثية التي أجريت لصالح شركة ICLP بأن المتسوقين من الفئة العمرية 30 – 55 عاماً يريدون من علاماتهم التجارية أن تبادر إلى الاعتذار بسرعة وتصحيح الخطأ في حال وجود مشكلة (42 %)، وإصلاح أي مشكلات قد تعترضهم (42 %). وبدلاً من المكافآت الآنية، قال 52 % من المتسوقين الأكبر سناً إنهم يريدون علاقة تزداداً متانة وقوة كلما ازدادت معرفة كلٍّ من المتسوق وشركة التجزئة ببعضهما البعض.

كما كشفت الدراسة البحثية عن العوامل المشتركة بين جميع المتسوقين الإماراتيين، حيث قال 1 من كل 3 متسوقين من كلا الجيلين إنهم يريدون أن يشعروا بأن شركة التجزئة المفضلة لديهم تقدّرهم تقديراً خاصاً ولا تعاملهم كأي مستهلك آخر.

وفي إطار هذه الدراسة البحثية أيضاً، سألت ICLP متسوقي جيل الألفية عن الأسباب التي تجعلهم ينفقون أكثر على مشترياتهم من شركة التجزئة المفضلة لديهم، وجاءت الإجابات كالتالي:

إنشاء برامج مكافآت أفضل: قال 77 % من متسوقي جيل الألفية إنهم سيشترون أكثر إذا تمّت مكافأتهم بصورة أفضل من قبل شركة التجزئة المفضلة لديهم.
تقديم خدمات أو منتجات موثوقة ومتسقة في جودتها: قال 74 % من متسوقي جيل الألفية إنهم سينفقون أكثر إذا كانت المنتجات موثوقة ومتسقة أكثر من حيث الجودة.
المعاملة الشخصية للمتسوقين باعتبارهم أفراداً مميزين: قال 72 % من متسوقي جيل الألفية إنهم سينفقون أكثر إذا أبدت شركة التجزئة المفضلة لديهم تفهماً أكبر لاحتياجاتهم الفردية ومتطلباتهم الخاصة.
جيل الألفية يحتاجون إلى الشعور بالاحترام والتقدير أيضاً: قال 69 % من متسوقي جيل الألفية إنهم سينفقون أكثر إذا عوملوا باحترام وتقدير أكبر.

وفي هذا السياق، قال سانجيت جيل، المدير العام لشركة ICLP: "إذا نظرنا حولنا في أي مركز للتسوق سواءً في دبي أو في أبوظبي، فسنلاحظ بأن المتسوقين أصبحوا من جيل الشباب. إن متسوقي جيل الألفية يملؤون محال التجزئة المرموقة، ولكن مع افتتاح المزيد من المتاجر الجديدة للعلامات التجارية العالمية هنا في دولة الإمارات، ثمة تنافس حاد ومتواصل حول استقطاب اهتمام المستهلكين. وإذا لم تبدي العلامات التجارية الحرص اللازم وتبادر إلى بناء علاقات قوية وخاصة مع المستهلكين، فسرعان ما ستخسر حتى متسوقي جيل الألفية المخلصين نسبياً بمجرد ظهور شيء جديد ومثير للانتباه في الأفق.

"كشفت دراستنا البحثية بأن جميع المتسوقين يريدون الحصول على المزيد من المكاسب من علاماتهم التجارية ولكن بالنسبة لمتسوقي جيل الألفية بشكل خاص فإنهم لا يريدون أن يكافؤوا على ولائهم فحسب بل ويريدون أن يعاملوا معاملة خاصة أيضاً. ومع التقدم الذي تشهده التكنولوجيا الآن، لم يعد لشركات التجزئة عذر في عدم معاملة جميع عملائهم معاملة خاصة وإبداء التقدير والاحترام تجاههم وإدخال السرور عليهم ومفاجأتهم بالمكافآت والعروض الخاصة التي يحبونها".