لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 27 Feb 2017 06:30 AM

حجم الخط

- Aa +

خمسة أسباب لتبدأ تحولك الرقمي في 2017

كان هناك الكثير من الضجيج في عام 2016 حول التحول الرقمي، ومن المتوقع أن يستمر هذه الضجيج في 2017 كذلك، في ظل لحاق الكثير من الأعمال بركب التحول الرقمي. ويتجه التحول الرقمي سريعاً من كونه مجرد كلمة رنانة إلى احتياج رئيسي في عالم الأعمال كاستراتيجية شاملة تعيد مركزة التكنولوجيا من عنصر مكمل إلى محرك أساسي لجميع الأعمال.

خمسة أسباب لتبدأ تحولك الرقمي في 2017
بقلم: أمير عطية الله، المدير الاستراتيجي لـ إيڤولڤ.

كان هناك الكثير من الضجيج في عام 2016 حول التحول الرقمي، ومن المتوقع أن يستمر هذه الضجيج في 2017 كذلك، في ظل لحاق الكثير من الأعمال بركب التحول الرقمي. ويتجه التحول الرقمي سريعاً من كونه مجرد كلمة رنانة إلى احتياج رئيسي في عالم الأعمال كاستراتيجية شاملة تعيد مركزة التكنولوجيا من عنصر مكمل إلى محرك أساسي لجميع الأعمال.


إليكم ما يلي أهم 5 أسباب لتضعوا التحول الرقمي في أولوياتكم لعام 2017.

1 - تلبية توقعات العملاء
إن ظهور منصات السوق مثل Alibaba و Careem و Airbnb قد خلقت سقفاً عالياً للتوقعات لكافة الأعمال التي تتعامل مع الجمهور لتوفير خدمة فورية وسلسة لعملائها. ويمكن للتحول الرقمي المواجه للعملاء أن يكون ذا تأثير إيجابي على أعمالك، وتوسيع نطاق وغنى المعلومات التي يمكن أن تشاركها من حيث الحجم والتخصيص والتفاعل.
يستثمر العمالقة مثل ستاربكس في توفير خدمات فائقة عبر المحمول وإضفاء الطابع الشخصي والميزات المكتسبة من برامج الولاء. في حين أن صعود وهبوط مبادرات مختبر الابتكار لدى بعض الشركات قد مثَّل حكاية تحذيرية للآخرين حتى لا يستثمروا في مجال الابتكار، يبيّن المسح السريع للسوق أن شركات التكنولوجيا يطغون باطراد على حصة أصحاب المناصب في جميع الصناعات في السوق. وعلى سبيل المثال، فإن أمثال واتس آب وسكايب قد حققت إيرادات أكثر من 385 مليار دولار على حساب شركات الاتصالات الكبرى في مختلف أنحاء العالم كما تقول المدرسة الهندية لمحاضري الأعمال.

2 - أداة تسويقية ممتازة
يتعامل العملاء الآن مع مجموعة واسعة من الشركات المبتكرة والشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا. وهم يتوقعون الآن أن تستثمر الشركات في الابتكار وتروج له لتقديم أمثلة أكثر ملاءمة، والتحول الرقمي هو منصة مثالية لتسليط الضوء على ذلك. وقد أطلق بنك الإمارات دبي الوطني الرائد إقليمياً منصة مختبر المستقبل، والتي تهدف إلى تزويد العملاء بالمنتجات والخدمات المصرفية المبتكرة من خلال مجموعة متنوعة من القنوات. وقامت هيئة كهرباء ومياه دبي، وهي رائدة أخرى على المستوى الإقليمي في دبي، بالاستثمار ليس فقط في تطوير تجربة سلسة عبر جميع أنواع الأجهزة والمنصات للمستهلك النهائي، ولكنها نجحت أيضاً في تنفيذ تحول رقمي قوي بشكل كامل من خلال نشر مليون عداد ذكي في دبي بحلول عام 2020 - تم تركيب 200,000 منها. هذا التحول الكامل في النظام البيئي المرافق يعني أنه يمكن تقديم خدمة أسرع وأكثر كفاءة للعملاء، وبالتالي تحسين رضا العملاء في جميع أنحاء دبي.

3 - لا مزيد من القيود على الموارد
يسمح التحول الرقمي للشركات بالتحول إلى شركات قائمة على الحوسبة السحابية (cloud)، مما يخلصهم من القلق بشأن القيود المفروضة على الموارد ويقلل من النفقات الرأسمالية في مجال التكنولوجيا. وتفضل الشركات اعتماد نموذج دفع الاستحقاقات أولاً بأول بدلاً من نموذج الدفع مقدماً عبر سلسلة حوسبة القيمة. وقد ولت أيام الحفاظ على غرفة الخادم في مقر الشركة أو شراء الأجهزة مثل أجهزة الكمبيوتر أو الهواتف المحمولة منذ فترة طويلة، وحتى شركات الاتصالات مثل Du في دولة الإمارات العربية المتحدة توفر مجموعة واسعة من الأجهزة المكتبية للإيجار الشهري. وبالمثل، تسمح سحابة ِAlibaba، من خلال مركز بياناتها في دولة الإمارات العربية المتحدة، للشركات بنقل كافة أعمال الحوسبة حسب الحاجة إلى السحابة في غضون ساعات ودون دفع أية رسوم مقدماً. ويعني وجودهم في دولة الإمارات العربية المتحدة أنه يمكن للشركات التي تقدم خدمات أو سلع الرقمية أن تستفيد من قابلية تغيير حجم السحابة بالزيادة أو التقليص في تقليل نفقاتها خلال المواسم المنخفضة وتنمو على الفور عندما تنمو أعمالهم. مما يلغي مشاكل الاستخدام المفرط أو غير الكافي، ويزيد من مرونة الحسابات، حيث تتأقلم مع طبيعة إحتياجات الأعمال.

4 - قيمة المعلومات
أصبح من الأسهل كثيراً الآن للكثير من القطّاعات أن تحل الصراع القائم على استيعاب قيمة البيانات المجمعة حول عملائهما أو عملياتها الداخلية. والأسباب لذلك في غاية البساطة. فأولاً، تعد البيانات مصدراً للربح لا للتكلفة الآن: فعلى سبيل المثال، أتاح التطبيق الإلكتروني لـ Starbucks في الولايات المتحدة بأن تسهل تقديم الخدمة للمزيد من العملاء عن طريق الطلبات المسبقة والاستلام من المتجر، وأن تجمع المزيد من البيانات حول ولائهم للشركة وتحسين العائد عن طريق التسويق لمنتجات جديدة موجّهة نحو شريحة معينة من العملاء بناءً على عاداتهم في الشراء. ثانياً، تقدّم البيانات حقائق لا آراء، مما يسهل على الشركات أن تعمل على تحسين منتجاتهم واستثماراتهم عن طريق دراسة البيانات الفورية عن عملائهم وعملياتهم الداخلية. فعلى سبيل المثال، تمكن Alipay - المحفظة الإلكترونية الرائدة في الصين – مستخدميها من استقبال قروض صغيرة بشكل فوري من خلال التطبيق بدون تدخل العنصر البشري، معتمدةً بشكل أساسي على تحليل البيانات الضخمة الموجودة لديها حول المعاملات السابقة. لقد أصبح الأمر أسهل كثيراً على الشركات أن تقلل من تكهناتها حول العملاء عن طريق جمع البيانات الصحيحة من خلال أدوات جمع البيانات المناسبة لعملياتها وقنواتها.

5 - تكلفة أقل وقابلية أعلى للتحسين
يسمح التحول الرقمي للشركات بخفض التكاليف التشغيلية على المدى الطويل وزيادة معدلات أرباحها. ويمكن للأعمال تقليل التكلفة الإجمالية للملكية بنسبة 70 % عن طريق الانتقال إلى السحابة مقارنة بإدارة بياناتهم وتطبيقاتهم في مركزهم الخاص (أي مكان العمل). إضافة إلى ذلك، يمكن للشركات تحويل الأموال المخصصة للإنفاق الرأسمالي التكنولوجي لتلبية احتياجات أكثر أهمية. وتعد القدرة على التعامل مع التغيرات في الطلب على الفور من خلال الحوسبة المرنة إحدى أهم فوائد السحابة، حيث يمكن زيادة مواردها أو تقليلها لتلبية احتياجات الحوسبة. علاوةً على ذلك، عندما تدمج هذه الهدمات مع التقنيات الجديدة الصاعدة مثل Chatbots، تصبح قدرة عملك على التجارة الإلكترونية هائلة (إن كنت تعمل في قطّاع التجزئة). كما يمكن للـchatbot أن يتيح لعملك عدد غير محدود من موظفي الخدمة خلال أوقات الذروة دون الحاجة لتوظيف قوى عاملة إضافية إن كنت تعمل في خدمة العملاء.
التحول الرقمي في تطور مستمر ومن شأنه أن يؤثر على الأعمال التجارية بشكل مختلف اعتماداً على القطّاع التي تعمل فيها ونضجها. ومن المهم تجنب زلات الاستثمار في صيحات التكنولوجيا الجديدة بدون دراسة أهميتها وفوائدها لعملك.