لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 3 Oct 2016 08:43 AM

حجم الخط

- Aa +

طلال يوسف نجيبي: استثمار جديد

يُناقش الرئيس التنفيذي لمجموعة نجيبي استثمارا جديدا بقيمة ملايين الدولارات في أستراليا السيد طلال يوسف نجيبي استثمارات الشركة وعملياتها وخططها المستقبلية

طلال يوسف نجيبي: استثمار جديد

يُناقش الرئيس التنفيذي لمجموعة نجيبي استثمارا جديدا بقيمة ملايين الدولارات في أستراليا السيد طلال يوسف نجيبي استثمارات الشركة وعملياتها وخططها المستقبلية

 


قامت مجموعة نجيبي مؤخرًا بإطلاق مشروعها في أستراليا، وهي شركة سند للاستثمار والتطوير-ما الذي شجع على الانتقال إلى المجال الدولي، ولم تم الانتقال إلى أستراليا بالتحديد؟

لطالما كان تنويع اهتماماتنا واستثماراتنا محركًا أساسيًا للنمو في مجموعة نجيبي، إذ يمثل ذلك هدفًا إرشاديًا ساهم بتوجيه توسعنا بكفاءة إلى قطاعات ومناطق جديدة مع مرور الزمن. ولقد كان التوقيت مناسبًا في هذه الحالة، إذ كنا نتطلع لتوسعة ممتلكاتنا في الخارج، وكنا نفكر بهذه الفرصة بالذات منذ فترة، وذلك نظرًا للبيئة الاستثمارية المواتية والمستقرة التي تقدمها المنطقة، وبعض علاقاتنا العائلية في أستراليا.

أعلنت سند كابيتال عن مشروع بقيمة مليار درهم في سنشاين كوست في أستراليا؛ فما الفرص الاقتصادية التي يمثلها؟
عند النظر في المناطق الجديدة، فإننا دائمًا ما نستلهم أفكارنا من بعض أمثلة النجاح العظيمة في وطننا وفي دبي على وجه التحديد، ومما تم تحقيقه حتى الآن بقيادة حاكمها، سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والرؤية التي أصبحت حقيقة على أرض الواقع.
نتصور أن يصبح هذا الاستثمار في أستراليا وجهة غير مسبوقة، ومركزًا سياحيًا يخدم فرصًا اقتصادية واعدة. وبالإضافة إلى ذلك، سيعزز من الوجهات السياحية الموجودة هناك، وفي مقدمتها حديقة حيوانات أستراليا، وسيمنح قطاع السياحة في ولاية كوينزلاند، ومنطقة سنشاين كوست المحلية طاقة جديدة. فوفقًا لتقرير العوائد والتحليل الاقتصادي الذي قُمنا بإعداده بواسطة شركة إيربان إكونوميكس (Urban Economics) البارزة للاستشارات الاقتصادية وبحوث السوق، والتي تتخذ من بريزبين مقرًا لها، سيضيف المشروع ما يقدر بـ 60 مليون دولار استرالي لاقتصاد المنطقة لكل سنة من عملية البناء، أي ما مجموعه 260 مليون درهم إماراتي خلال عملية البناء، وسيضيف ما قدره 30 مليون درهم إماراتي سنويًا عند انتهائه. ليس هذا فحسب، وإنما سيُسهم في إدخال عناصر الحياة النشيطة المفضلة هناك، وبعض عناصر المبيعات والضيافة المحلية والعالمية الجديدة، الأمر الذي يُساعد في إيجاد فرص استثمار مربحة للشركات داخل أستراليا وخارجها.

 

ما الدول والقطاعات التي تغطيها أعمال شركة نجيبي في منطقة الشرق الأوسط حاليًا؟
كانت نجيبي تتخذ من البحرين مقرًا لها عندما فتحت أبوابها للعمل. وبسبب مصالحها في التجارة والبناء والصناعة والتصنيع والضيافة، فقد وسعت المجموعة حضورها في قطاعات ومناطق جديدة. ولقد قمنا في عام 1967، ضمن خطوة استراتيجية، بتوسعة مركز عمليات شركة نجيبي إلى دبي. أما في الوقت الرّاهن، فنحن نعمل في مختلف دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط بالإضافة إلى مقراتنا في البحرين ودبي.

ما هي خطط نجيبي المستقبلية؟ هل ستقوم الشركة بتوسعة وجودها التجاري في مناطق وقطاعات جديدة؟
لا نؤمن في شركة نجيبي بالحماس الزائد بل بالذكاء عند اتخاذ قرارات التوسع، إذ أننا نفضل انتظار الفرصة المناسبة والوقت المناسب، ونؤمن بتوخي الحيطة اللازمة والإحاطة بكافة التفاصيل. وإننا نحب أيضًا أن نبقى رائدين في المشاريع المتميزة، في منطقة الشرق الأوسط وحتى شمال أفريقيا، ويعد مشروعنا الجديد في سنشاين كوست في أستراليا خير مثال على ذلك. كما أننا نستثمر في تطوير ممتلكاتنا الحالية، لتبقى في الطليعة ونحافظ على تنافسيتنا.

 

ما هي القطاعات التي تعمل فيها شركة نجيبي بأداء متميز؟ وأيها يمكن وصفه بأن له التوقعات الأكثر إيجابية للعام القادم؟
تركز شركة نجيبي بالدرجة الأولى على التجارة لأن قطاعها ذو أداء مرتفع المستوى. وتشهد التجارة بين دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط وخارجهما نموًا بوتيرة جيدة. وكما نرى، فخلال العام المقبل وفي المستقبل، تمثل التجارة القطاع ذي التوقعات الأكثر إيجابية. وإننا نرى أيضًا توسعًا كبيرًا في مشاريع الصناعة والتصنيع في أبوظبي والمملكة العربية السعودية والجزائر.

أي قسم من المجموعة ناضج حاليًا لاستثمارات بعيدة المدى؟ وما المنهجية التي تتبعها شركة نجيبي تجاه المستثمرين المحتملين؟
معظم أعمال شركة نجيبي داخلية، نقوم بها ونفضل أن نديرها ونحافظ عليها ضمن فرقنا. ولكننا منفتحون بالتأكيد على المستثمرين المحتملين، لا سيما فيما يتعلق بمشاريع بحجم وأهمية مشروعنا في أستراليا. نحن منفتحون بشكل كبير للتعاون مع الأفراد والشركات المماثلة لعقليتنا والملائمة لرؤيتنا، والتي تتمتع بمجموعة المهارات الملائمة للمشروع ومصالحنا.

ما هو أكبر تحدٍ تعتقد أنه يواجه أعمال شركة نجيبي الآن؟
دخول الأسواق الجديدة دائمًا ما يشكل تحديًا، ولكنه تحدٍ ممتع. ولا شك أن توخي الحيطة اللازمة مفيد هنا، فلا نتوسع في قطاعات أو مناطق جديدة دون القيام بواجباتنا المحلية، مما يساعدنا في التعامل مع أي مشكلات قد نواجهها خلال ذلك.