لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 29 Nov 2016 11:52 AM

حجم الخط

- Aa +

محمد المري ينال جائزة الإنجاز الحياتي من أريبيان بزنس للعام 2016

كرمت أريبيان بزنس سعادة اللواء محمد المري، مدير “إدارة الجنسية والإقامة” بدبي، بجائزة الإنجاز الحياتي للعام 2016.

محمد المري ينال جائزة الإنجاز الحياتي من أريبيان بزنس للعام 2016
سعادة اللواء محمد أحمد المري، يتسلم الجائزة من السيد وليد عكاوي الرئيس التنفيذي لمجموعة ITP .

كرمت أريبيان بزنس سعادة اللواء محمد المري، مدير “إدارة الجنسية والإقامة” بدبي، بجائزة الإنجاز الحياتي للعام 2016. وذلك نظير تفانيه وتميزه وحبه الشديد لعمله.

وقام السيد وليد عكاوي الرئيس التنفيذي لمجموعة ITP بتكريم اللواء محمد أحمد المري خلال حفل توزيع جوائز أريبيان بزنس يوم أمس في فندق أرماني، برج خليفة، بحضور جورج أوزبورن وزير المالية البريطاني السابق، ونخبة كبيرة من أبرز رجال وسيدات الأعمال في المنطقة.

يتبوأ اللواء محمد أحمد المري منصب مدير “إدارة الجنسية والإقامة” في دبي، وهو شخصية ناجحة ومتميزة جداً، وكان شخصياً وراء القوة الدافعة للتغييرات الواسعة التي جرت في الإدارة العامة للإقامة وشئون الأجانب في دبي، كما لعب دوراً كبيراً كرئيس للجنة العمل ولجنة التنمية الاجتماعية في دبي. التحق محمد المري بمعهد الشرطة وحصل على دبلوم في العلوم الشرطية في العام 1979. ومع إنشاء قسم البصمات في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في العام 1986 انتقل للعمل في القسم كخبير بصمات ثم تدرج في الترقية ليصبح رئيس القسم، ثم توسع القسم ليصبح إدارة للبصمات أدارها المري حتى عام 1990. وشغل اللواء المري بين عامي 2000 و2005 منصب نائب مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية، ثم جاءت ترقيته ليكون مدير الإدارة ذاتها، وبعد فترة وجيزة، انتقل إلى العمل كنائب مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية.
وفي يوليو/تموز من العام 2006، أصدر سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قرار تعيين المري بمنصب مدير إدارة الجنسية والإقامة في دبي، وترقيته من رتبة عقيد إلى عميد. وخلال فترة عمله منذ أعوام الثمانينيات خاض المري العديد من الدورات التدريبية الإدارية والمتخصصة في بلدان عدّة مثل فرنسا وبريطانيا ومصر، التي ركزت على البحث الجنائي، مسرح الجريمة، البصمات وغيرها، وهو ما زاد من خبرته العملية في مجال التحريات والأدلة الجنائية، كما قام شخصيا بتدريب منتسبي العديد  من الدورات الإدارية، وألقى العديد من المحاضرات لطلبة أكاديمية الشرطة في دبي. والمري هو صاحب فكرة مشروع قاعدة بيانات البصمات، وقد عمل على تطبيق الفكرة التي تعتبر نقلة نوعية للقيادة العامة لشرطة دبي، إذ كلفت آنذاك حوالي 15 مليون درهم، وهي الخطوة التي سهلت من الإجراءات الصعبة والمعقدة للسفر، فضلاً عن مساهمته في مشاريع أخرى كبيرة، ونجاحه في عمله بقضايا أمنية وجنائية كبرى. المري شخصية متفهمة، وهو شخص جيّد الاستماع لمن حوله، ويمتاز بسرعة البديهة وتربطه بموظفيه علاقات محبة وصداقة متينة. وقد تمت ترقيته في العام 2008 إلى رتبة لواء.