لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 2 Nov 2016 06:40 AM

حجم الخط

- Aa +

باسكال سوريس: لا مستقبل دون الابتكار التقني

ترى باسكال سوريس، نائب رئيس الأول لشؤون التنمية الدولية، قي شركة ’تاليس‘، أن المستقبل المبني على الابتكار التقني والتطوير هو سبب نمو الشركة في الأسواق الناشئة وتحديداً قطر أكثر من نموها في الأسواق الأكثر نضجاً. وهي تُرجع ذلك للتوجهات الإيجابية التي تشهدها تلك الأسواق من حيث مواكبة التقنية، الأمر الذي سيدعم توسع أعمال الشركة في مجالات الطيران والفضاء والأمن والنقل البري.

باسكال سوريس: لا مستقبل دون الابتكار التقني
باسكال سوريس، نائب رئيس الأول لشؤون التنمية الدولية، قي شركة ’تاليس‘.

ترى باسكال سوريس، نائب رئيس الأول لشؤون التنمية الدولية، قي شركة ’تاليس‘، أن المستقبل المبني على الابتكار التقني والتطوير هو سبب نمو الشركة في الأسواق الناشئة وتحديداً قطر أكثر من نموها في الأسواق الأكثر نضجاً. وهي تُرجع ذلك للتوجهات الإيجابية التي تشهدها تلك الأسواق من حيث مواكبة التقنية، الأمر الذي سيدعم توسع أعمال الشركة في مجالات الطيران والفضاء والأمن والنقل البري.

تغيرت خلال السنوات الأخيرة طبيعة القطاع التي تعمل به ’تاليس‘، فقد كانت الشركة على مر السنين لاعباً قوياً في مجال تكنولوجيا الدفاع والطيران، والذي تلعب فيها جهود الابتكار وإدارة البيانات الحساسة دوراً محورياً. ومن جهتها تحدثنا باسكال سوريس، نائب رئيس الأول لشؤون التنمية الدولية، قي شركة ’تاليس‘، عن هذا التطور حيث تشهد الشركة اليوم تحولاً في تركيز الأعمال نحو الأسواق المدنية بفضل ارتفاع الطلب على الرقمنة في القطاعات المختلفة مثل النقل والطيران والسكك الحديدية والأمن العام في المدن الذكية. ويتطلب هذا التطور امتلاك القدرة على إدارة وتحليل وتأمين وفك رموز البيانات الضخمة.
إلا أن سوريس تؤكد لنا أن الشركة تتمتع بموقع فريد يؤهلها لإدارة تدفقات البيانات وإتاحة كفاءة أكبر في تحقيق نمو آمن ومستدام. وهي تعتبر نجاح تاليس في قطر خطوة استراتيجية رئيسية لتلبية احتياجات السوق القطرية، وكذلك منطقة الشرق الأوسط بشكل عام. فإلى نص الحوار:

ما حجم نمو الشركة مؤخراً وأرباحها السنوية؟
من منظور عالمي، حققت ’تاليس‘ خلال عام 2015 مبيعات بقيمة تفوق 14 مليار يورو. وبالنسبة لمنطقة الشرق الأوسط، تجاوزت مبيعات الشركة عتبة 1 مليار يورو خلال عام 2015، بما يمثل زيادة بنسبة 56% عن عام 2014. كما بلغ إجمالي الطلبيات المحجوزة في المنطقة نسبة 20% من كامل الطلبيات المحجوزة للشركة خلال عام 2015، مما يجعل الشرق الأوسط سوق النمو الأضخم بالنسبة للشركة قياساً بجميع المناطق. ويعزى ذلك بالدرجة الأولى إلى مساهمة الشركة في عدة مشاريع بارزة بدولة قطر (طائرات ’رافال‘، ’مترو الدوحة‘، وخط السكك الحديدية الخفيفة بمدينة لوسيل، وميناء حمد، وغيرها الكثير).
ولغاية هذه الفترة من عام 2016، حققنا لأول مرة أقوى نتائجنا المالية نصف السنوية على الإطلاق (طلبيات محجوزة بقيمة 755 مليون يورو في منطقة الشرق الأوسط خلال النصف الأول 2016، وطلبيات بقيمة 5,423 مليون يورو على مستوى كامل الشركة)، وذلك رغم الظروف السائدة حالياً في السوق نتيجة تباين أسعار النفط.

لماذا تركزون أعمالكم على قطر؟
تتواجد مجموعة ’تاليس‘ في دولة قطر منذ أكثر من 35 عاماً، حيث توفر لعملائنا المحليين أحدث التقنيات المتقدّمة. وعلى مدى الأعوام القليلة الماضية، وسعت ’تاليس‘ تخصصها نحو مجالات جديدة مثل أمن البنية التحتية الحيوية، والفضاء، والسكك الحديدية والنقل الجوي. ويشهد حضور ’تاليس‘ المحلي نمواً مستمراً ينسجم مع الجهود الرامية لتحقيق أهداف ’رؤية قطر الوطنية 2030‘.
وقد أصبحت قطر اليوم معروفة برؤيتها المتبصرة، وخير دليل على ذلك اعتماد أفضل الحلول لشبكات النقل. وتجدر الإشارة إلى المنطقة تشهد تطوراً حضرياً لافتاً بالمقارنة مع المناطق الأخرى من العالم، حيث تساهم هذه الحركة العمرانية في حفز اعتماد التكنولوجيا الذكية، وهو ما يتجلى واضحاً في مدن مثل الدوحة ولوسيل. وسيقود ذلك إلى توافر بنية تحتية وخدمات متطورة تتيح للسكان والزوار اختبار أعلى مستويات الذكاء والاستدامة والكفاءة في قطر، فضلاً عن الارتقاء بجودة الحياة والتجارب، لاسيما عند استضافة قطر لمونديال كأس العالم 2022.

 

هلّا أطلعتنا على بعض التفاصيل حول أضخم مشاريع الشركة في دولة قطر؟
طوّرت ’تاليس‘ العديد من المشاريع الاستراتيجية الدولية، كما ساهمت في نجاح بعض المشاريع البارزة حول العالم. وفي دولة قطر، تركز ’تاليس‘ على المجالات التي أشرتُ إليها آنفاً وهي الطيران والدفاع والأمن والنقل البري.
ففي مجال الدفاع، تعتبر ’تاليس‘ شريكاً رائداً للقوات المسلحة القطرية لأكثر من 35 عاماً. حيث نساهم اليوم في دعم تطوير وتحديث القوات المسلحة عبر توفير أحدث الحلول المتطورة مثل الأنظمة الجوية المجوقلة أو الأنظمة الجوية بدون طيار للقطع والمعدات البحريّة. إضافة إلى ذلك، قمنا بتوريد أنظمة إلكترونية لطائرات ’ميراج إف 1‘ و’ألفاجيت‘ وميراج 5-2000‘ التابعة للقوات الجوية الأميرية القطرية. وفي عام 2015، أعلنت الحكومة القطرية عن شراء 24 طائرة مقاتلة من طراز ’داسو رافال‘، وتمثل أنظمتنا حوالي 25% من إجمالي قيمة هذا العقد (والذي يشمل أجهزة الاستشعار، وأنظمة الحرب الإلكترونية، والأنظمة البصرية الإلكترونية والاتصال، ونظام الملاحة والتحديد، وأنظمة توليد وتحويل الطاقة).
وفي مجال تكنولوجيا الطيران، تقوم ’تاليس‘ بتوفير نظام الترفيه في الطائرات (IFEC) إلى شركة الخطوط الجوية القطرية، كما ستوفر أنظمة الاتصالات والجيل الجديد من نظام (AVANT) المتقدّم للترفيه في الطائرات، ولذلك لتركيبها في أحدث طائرات الخطوط الجوية القطرية (مثل ’إيرباص A380‘ و’إيرباص A350‘ وكذلك أسطول طائراتها من طراز ’بوينغ 787‘).

علاوةً على ذلك، أعلنت ’تاليس‘ والخطوط الجوية القطرية عن افتتاح مركز جديد للبحوث التقنيّة والتطوير والتدريب في واحة العلوم والتكنولوجيا في قطر، والذي يمثل مختبراً تقنياً يضم حالياً أحدث أنظمة الاتصالات والترفيه في الطائرات، والتي تدعم البرمجيات والنماذج الأولية للتطبيقات، ومكاملة المحتوى، واختبار مستوى النظام والتدريب.
من جهة ثانية، تساهم ’تاليس‘ بشكل مباشر في تطوير المدن الذكية عبر مجالات متنوعة تشمل المنصات الذكية لعمليات المدن، والتنقل الذكي، وحلول الأمن في المراكز الحضريّة، وأمن المطارات أو حماية البنية التحتية الحيوية، فضلاً توفير منتجات الأمن السيبراني التي تعزز قوة وحماية البيانات الشخصية.
وتواجه الدوحة اليوم ازدحاماً كبيراً في المناطق الحضرية بسبب ارتفاع التعداد السكاني وتنامي عدد السيارات في المدينة. واستجابة لذلك وفي إطار الخطة الرئيسية المعتمدة في إطار ’رؤية قطر الوطنية 2030‘، تم التخطيط لإطلاق نظام نقل جماعي للمساعدة على تخفيف تبعات هذه المشكلة.
فعلى سبيل المثال، سيساهم ’مترو الدوحة‘ في ربط المناطق الرئيسية في العاصمة الدوحة، بما في ذلك ’مطار حمد الدولي‘، والمدينة القديمة، والمناطق الداخلية المطوّرة حديثاً في المدينة مثل منطقة الخليج الغربي (ويست باي) ومدينة لوسيل. وستتولى شركة ’تاليس‘ تزويد المترو بنظام ’إرسال الاشارة والتحكم في حركة القطارات بواسطة الاتصالات المتقدمة‘ (CBTC)، ونظام للاتصالات والأمن، وتطوير مركز متكامل لمراقبة العمليات، وأنظمة أتوماتيكية لتحصيل الأجرة في المترو.

علاوةً على ذلك، وقعت المجموعة عقداً لتزويد أنظمة الاتصالات والتحكم في مشروع خط السكك الحديدية الخفيفة بمدينة لوسيل. وسيشكل هذا المشروع دعامة أساسية لهذه المدينة الجديدة التي ستستوعب 200 ألف نسمة على مساحة 35 ألف كيلومتر مربع شمال العاصمة الدوحة.
وفيما يتعلق بالبنية التحتية الحيوية، وفرت ’تاليس‘ أنظمة الأمن والاتصالات المتكاملة في ’مطار حمد الدولي‘. وفي ديسمبر 2014، فازت ’تاليس‘ بعقد لتصميم وبناء مشروع أمني لحماية ’ميناء حمد‘، وهو الميناء التجاري الجديد في الدوحة.
ومع تزايد أهمية الرقمنة، وقّعت ’تاليس‘ اتفاقية مع جامعة قطر بهدف تأسيس كرسي أبحاث بمجال الأمن السيبراني في الجامعة. وتساهم الاتفاقية في تعزيز التعاون بين الأوساط الأكاديمية والقطاع حول نظم المعلومات وأمن البيانات، فضلاً عن ضمان الفائدة لطلاب الجامعة الذين سيكتسبون اكتساب خبرات عملية في مجال البحث والتطوير.

هل تعملون في بلدان أخرى ضمن المنطقة؟ وما هي خططكم للتوسع والنمو؟
تواصل موجة التطوّر الحضري ازدهارها في المنطقة، خاصة مع توجّه العديد من بلدان الشرق الأوسط إلى امتلاك بنية تحتية جديدة أو ترقية بنيتها القائمة مثل الموانئ والمطارات وشبكات السكك الحديدية. ولا يخفى على أحد أن المنطقة اضطرت للتكيف مع الانخفاض الشديد لأسعار النفط على مدى الأشهر الـ18 الماضية، وهو ما تجسد في إعادة تحديد الأولويّات وإرجاء تنفيذ بعض المشاريع.
وعلى الصعيد العالمي، بالتحديد منطقة الشرق الأوسط، بقيت الأساسيات الاقتصادية إيجابية وحافظت السوق على نشاطها نسبياً. وفي قطر على سبيل المثال، ترتكز ’رؤية قطر الوطنية 2030‘ على ديناميكيات رئيسية تهدف إلى تطوير واغتنام مزيد من الفرص في المستقبل القريب.
ولتحقيق أهداف أعمالنا ورؤيتنا على المدى الطويل، فإننا نعمل على نطاق واسع لتطبيق منهجنا المتمثل في تطوير شراكاتنا المحلية مع اللاعبين المحليين، وكذلك استقدام المواهب المحلية. ونؤكد أن أعمالنا تسير على قدم وساق في قطر، وقد نجحنا في زيادة الكوادر الوطنية ضمن فريق عملنا. ولدينا خطط طموحة لتعزيز مشاريعنا في قطاع النقل. حيث نجحنا في قطر مؤخراً بتأسيس شركة ’تاليس الخليج‘ الجديدة لتكون بمثابة متعاقد رئيسي ومساهم في إدارة محفظتنا من المشاريع المحلية.

ما الخطوات التي تتخذونها بشأن دعم الكوادر النسائية في قطاع الأعمال؟
نؤمن في ’تاليس‘ أنه من الضروري إعداد إطار عمل يرتكز على المساواة والتفاهم ضمن كافة أركان الشركة. وقد تحدثتُ باستفاضة عن هذه المسائل خلال منتدى المرأة العالمي في دبي، حيث أشرت إلى مدى اهتمام ’تاليس‘ بغرس ثقافة المساواة في العمل. فنحن نؤيد التنوع بكافة أشكاله، بما في ذلك تنوع الكوادر والخبرة والتنوع بين الجنسين. وسنواصل ضمان المساواة في الحصول على الوظائف ضمن المجموعة.

ما هو أكبر تحدي واجهته الشركة مؤخراً، وكيف تواجهونه؟
إن التحدي الرئيسي الذي يواجه ’تاليس‘ يتمثل في الشراكات المحلية وتطوير قوى العمل المحلية لدينا. وترتكز استراتيجيتنا الشاملة على تطوير حضورنا المحلي بحيث لا يُنظر إلينا كشركة أجنبية، بل كشريك فاعل يدعم ويلبي احتياجات المنطقة.
ويتمحور هدفنا حول هو أن نصبح جزءاً من البيئة الوطنية. ويكمن التحدي الأبرز هنا في إمكانية التعاون مع الشركاء المناسبين، وتحقيق الرضا الذي يجعل عملاءنا وأصحاب المصلحة لدينا مقتنعين بالقيمة المضافة التي نوفرها. كما نؤمن بأن اتفاقياتنا الموقعة مع الجامعات المحلية ستساعدنا على تحقيق أهدافنا في توظيف المواهب المحلية بهدف تعزيز التنوع في مجموعتنا.

ما تقييمكم لحجم المنافسة في السوق؟
ينحدر منافسونا الرئيسيون من أوروبا والولايات المتحدة واليابان، وقد تدخل الصين والهند أيضاً في خضم هذه المنافسة مستقبلاً، ناهيك عن منافسات الشركات الوطنية ذات الجذور المحليّة.

من هم العملاء الأكثر أهمية بالنسبة لكم؟
نجحت ’تاليس‘ في بناء شراكة قوية مع دولة قطر، وقد أصبحنا اليوم شريكاً موثوقاً للقوات المسلحة القطرية. كما نتعاون مع الخطوط الجوية القطرية منذ عدة سنوات ضمن مجال بحوث التكنولوجيا والتطوير والتدريب بهدف توفير أنظمة الترفيه والاتصالات في الطائرات (IFEC)، ونتوقع استمرار هذا التعاون خلال السنوات المقبلة.

أين تجدون ’تاليس‘ بعد 5 سنوات؟
في غضون السنوات الخمس المقبلة، نتوقع تطوير عدد من الابتكارات التي ستؤثر بشكل إيجابي ومباشر على حياة الناس في أنحاء العالم. وانسجاماً مع نهجنا المعتمد منذ تأسيس الشركة، ستحرص ’تاليس‘ على أن نكون في صدارة جهود الابتكار والتطوير، سواء في مجال المركبات بدون سائق أو السفن بدون طواقم.
هذا وتماشياً مع رؤيتنا وتوجهاتنا المستقبلية، نعتقد أن نمونا في الأسواق الناشئة سيتفوق على نمونا في الأسواق الأكثر نضجاً نتيجة التوجهات الإيجابية التي تشهدها تلك الأسواق من حيث الحركة الحضرية والابتكار، وهو ما سيدعم تطور أعمالنا في مجالات الطيران والفضاء والنقل البري والأمن.