لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 9 Jun 2016 08:07 AM

حجم الخط

- Aa +

منافسة إماراتية لخدمة نتفليكس، TV.AE

تفتقر نتفليكس وأمثالها إلى المحتوى العربي والدراية الكافية بفهم أذواق المشاهدين، فهل هناك فرصة لشركة إماراتية في مواجهة هذه المنافسة؟ 

منافسة إماراتية لخدمة نتفليكس، TV.AE
علي الشيبة الرئيس التنفيذي لشركة لبوابة (TV.AE).

تفتقر نتفليكس وأمثالها إلى المحتوى العربي والدراية الكافية بفهم أذواق المشاهدين، فهل هناك فرصة لشركة إماراتية في مواجهة هذه المنافسة؟ 

 

بدأت شركات تقدم خدمة بث الأفلام عبر الإنترنت بتحقيق نجاحات تهدد شركات الكيبل التلفزيوني وشركات الاشتراكات التلفزيونية من خلال خدمتها المدفوعه في بث الأفلام عبر الإنترنت Online Streaming، خاصة مع جيل الشباب أو ما يسمى جيل الألفية الذي اعتاد على استخدام الجوال للحصول على الترفيه عبر أي جهاز متصل بالإنترنت مثل أجهزة الكمبيوتر الشخصية واللوحية والهواتف والتلفزيونات الذكية وأجهزة الألعاب إلى آخر قائمة هذه الأجهزة. ورغم دخول شركات أجنبية عديدة إلى هذا السوق إلا أنها تفتقر إلى المحتوى العربي والدراية الكافية بفهم أذواق المشاهدين، فهل هناك فرصة لشركة إماراتية في مواجهة هذه المنافسة؟ استفسر محرر أريبيان بزنس حول هذه النقاط من علي الشيبة الرئيس التنفيذي لشركة تلفزيون الإنترنت الإمارتية TV.AE لاستكشاف ما تقدمه خاصة وأن موسم شهر رمضان المبارك يقدم فرصة قوية لهذا النوع من المحتوى العربي.

ما هو حال الإعلانات في الخدمة لديكم؟ وهل يحتاج الحصول على تراخيص لعرض أعداد كبيرة من المسلسلات والأفلام والبرامج على ميزانية كبيرة فهل تنوون الحصول على تمويل لذلك؟
وضعنا جميع الخيارات بيد المستخدم حيث أن هناك خيار المشاهدة المجانية مع الإعلانات وخيار المشاهدة المدفوعة عن طريق الاشتراك الشهري وهي خالية من الإعلانات التجارية.
لدينا حالياً شراكات مع عدة مؤسسات وشركات إنتاج ونحاول الوصول الى نموذج عمل يناسب الجميع بحيث نكون الوجهة المفضلة لشركات الإنتاج لعرض منتجاتهم من المحتوى المميز كما أننا سوف نعتمد على تمويل أعمال حصرية لنا عبر دعم شركات الإنتاج الصغيرة المحلية والعربية بالإضافة إلى دعم الشباب العربي الطامح لتقديم محتوى متميز ومختلف عبر توفير الخدمة لهم لعرض تجاربهم من غير مقابل.

تتعامل بعض الشركات المنافسة مع شركات الاتصالات لتوصيل الفيديو، كما تعمل على تطوير تقنيات لكل من: تسريع ضغط الفيديو واستقراء أذواق المشتركين من خلال تحليل عاداتهم وأذواقهم في المشاهدة، ماذا عنكم؟
من خلال الدراسات والأبحاث التي أجريناها تم اختيار أفضل مزودي الخدمات المحليين والعالميين للعمل معنا وبالتالي نحن اليوم نعد المشاهد العربي بتجربة مميزة وفريدة وخدمة ذات جودة عالية تناسب كافة الاذواق والشرائح

يبدو عدد الأفلام والمسلسلات ضئيلا نسبيا فهل هناك خطة لتوسيع الباقة المتوفرة منها ومتى يمكن توقع توفرها؟
الإطلاق التجريبي للنظام كان الهدف منه الوقوف على الجاهزية التقنية، ولكننا نعمل وبشكل مكثف على توفير عدد كبير من المحتوى العربي والعالمي المناسب وسوف تكون البداية خلال شهر رمضان حيث سوف يتم عرض عدد من المسلسلات العربية الحصرية عبر منصتنا، كما أنه سوف يتوفر عدد ليس بقليل من المسلسلات والأفلام العالمية بالإضافة إلى خطتنا بتحديث المحتوى بشكل شهري وسوف تكون هناك العديد من المفاجآت خلال شهر سبتمبر القادم.

تفتقر الشبكات الدولية المماثلة لخدماتكم مثل نتفليكس للمحتوى العربي، فهل أنتم منفتحون للتعاون مع منافسين أو حتى قبول عروض بالاستحواذ لصالحهم؟
نحن نؤمن بقدرتنا على المنافسة في السوق العربي والعالمي أيضا وليس هدفنا جني الأرباح بل تقديم محتوى متميز ومختلف وتجربة غير مسبوقة من خلال المزايا التي سوف يتم توفيرها عبر المنصة.

من هي الجهة المالكة لخدمة TV.AE؟
الخدمة إماراتية 100 % يتم تمويلها عن طريق مستثمرين محليين لما رأوه من فرص كبيرة لنجاح هذا النوع من الخدمات على المستويين العربي والعالمي.

كم عدد المشتركين الذي تستهدفون الوصول إليه هذا العام، وخلال 5 أعوام قادمة؟
أحلامنا لا حدود لها والرقم الذي نريد الوصول إليه غير محدد في الوقت الحالي ولكن وصولنا إلى 40 ألف مشترك خلال السنة الإولى من إطلاق الخدمة سوف يكون بلاشك إنجاز كبير.
وكانت الشركة قد برزت مؤخرا إذا أصبحت خدمة TV.AE أحدث منصة فيديو رقمية، متوافرة الآن لمتابعي المسلسلات والأفلام حيث يستطيعون من خلالها الاستمتاع بخاصية المشاهدة المجانية أو المدفوعة.
وتعد خدمة TV.AE مشروع ترفيهي وإعلامي ينطلق من الإمارات العربية المتحدة وسيتم إطلاقه رسمياً خلال شهر يونيو الجاري. يستهدف هذا المشروع الجماهير العربية في منطقة الشرق الأوسط، شمال أفريقيا والعالم. وذلك بتوفير خاصية الترجمة العربية لكل المحتوى المتنوع المعروض على المنصة، والتي تقدم للمشتركين فرصة مشاهدة برامج ومسلسلات حصرية خاصة برمضان بطريقة مشاهدة هي الأولى من نوعها في الوطن العربي.

تنفرد خدمة TV.AE بعدد من الميزات الحصرية التي لم يتم تقديمها على المنصات الأخرى. ويقول علي الشيبة، المدير التنفيذي لـ TV.AE: «سيتم إطلاق تطبيق TV.AE على الأجهزة المحمولة واللوحية التي تعمل بنظامي iOS وAndroid وجهاز Apple TV، ويمكن للمشترك الوصول إلى المنصة الرقمية من خلال جهاز الكمبيوتر أو جهاز الكمبيوتر المحمول. وسنقوم بطرح مزيد من المنصات خلال هذا العام، بما في ذلك الكروم كاست وأجهزة التلفاز الذكية من سامسونج وإل جي، وجهاز تلفاز أمازون فاير، وإكس بوكس وبلاي ستيشن 4 وروكو.
إضافة إلى ذلك، يتم تقديم خدمة الشاشة المزدوجة التي توفر للمستخدم أقصى درجة من التحكم، مع إمكانية عرض البرامج الترفيهية المفضلة من الهاتف المحمول الى أجهزة وشاشات أخرى. إلى جانب ذلك، تمكن هذه الخاصية المستخدم مشاهدة محتويين في نفس الوقت على جهازين مختلفين، وهي خدمة لا توفرها منصات «الفيديو حسب الطلب».
ولتعزيز جودة الخدمة اعتمدت بوابة (TV.AE) للإعلام الرقمي على خدمات دو وأكامي (Akamai Technologies) كشركاء في مجال شبكات توصيل المحتوى (CDN) على مستوى منطقة الشرق الأوسط.
تقنيات المحتوى الرقمي المتكيف (Adaptive Media Delivery) وتحليلات المحتوى الرقمي (Media Analytics) لتلبية متطلبات بوابة (TV.AE)، وهي منصة طورتها أدفانس للإعلام الرقمي تتخصص بتوفير محتوى الفيديو المستقل (OTT).
وتعد بوابة (TV.AE) شركة متخصصة بتوفير محتوى الفيديو المستقل للجمهور العربي. وتهدف هذه البوابة إلى توفير المحتوى الرقمي الأصلي والمنسّق ضمن إطار تجربة مشاهدة متعددة الشاشات تتسم بمعدلات تخزين مؤقت (buffering) منخفضة، وجودة عالية، وأفضل مستويات الأداء حتى خلال ساعات الذروة على شبكة الإنترنت، إلى جانب أنظمة أندرويد وآبل في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط.
وضمن هذا الإطار، اختارت أدفانس للإعلام الرقمي تقنيات دو وأكامي في مجال المحتوى الرقمي المتكيف لتلبية متطلبات تدفق المحتوى المباشر وحسب الطلب على بوابة (TV.AE). كما ستوفر الشركتان أيضاً تحليلات المحتوى الرقمي لتكوين فهم أعمق للمعايير التي تعزز مشاركة واندماج جمهور بوابة (TV.AE)، إلى جانب أدوات تقييم مستويات جودة عرض المحتوى.
وبهدف تقديم أفضل خيارات المحتوى الرقمي، ستتعاون دو وأكامي للمساهمة في بناء منصة آمنة وقابلة للترقية ومرنة ومنخفضة التكلفة لتلبية متطلبات بوابة (TV.AE).
ويقول علي الشيبه، الرئيس التنفيذي لبوابة (TV.AE):نسعى إلى توفير تجربة تتسم بأعلى مستويات الجودة لعملائنا في المنطقة، حيث يسرنا الإعلان عن شراكتنا مع دو وأكامي، واللتان تقدمان أفضل الحلول والتقنيات على مستوى العالم. ومن شأن هذا أن يضمن لعملائنا الكرام الاستمتاع بمعدلات تحميل أسرع وجودة أعلى في أي زمان ومكان.