لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 7 Jun 2016 09:07 AM

حجم الخط

- Aa +

تحقيق نتائج أكبر من خلال تحفيز الشراكات

أدركت الشركات مع مرور الوقت أنه يمكن تسريع تقدّم نمو الشركة ونجاحها بشكل كبير من خلال الشراكات. وقد أثبتت الشراكات بأنها وسيلة إقتصادية لإضافة منتجات وحلول إلى محفظة الشركة بدلاً عن تطويرها من نقطة البداية.

تحقيق نتائج أكبر من خلال تحفيز الشراكات
بقلم: عبدالله القرق، المدير العام لمجموعة عيسى صالح القرق

أدركت الشركات مع مرور الوقت أنه يمكن تسريع تقدّم نمو الشركة ونجاحها بشكل كبير من خلال الشراكات. وقد أثبتت الشراكات بأنها وسيلة إقتصادية لإضافة منتجات وحلول إلى محفظة الشركة بدلاً عن تطويرها من نقطة البداية.
 
أضحت منطقة الشرق الأوسط مركزاً للعديد من الشركات الدولية بمختلف قطاعاتها. ومع ذلك تحتاج الشركات القائمة إلى اكتساب المزيد من المعرفة، والتي يمكن الحصول عليها من خلال شراكات مع شركات عالمية مزدهرة. لقد استمر هذا النهج الناجح في المنطقة عبر السنوات الـ 30 الماضية، ويتوقع باستمراريته.

انضمت العديد من الشركات الإماراتية مع قادة علامات تجارية عالمية من خلال شراكات تجارية، وتعاون تقني. وهذا ما يتيح ويضمن النمو المستدام في قطاعاتٍ وأسواقٍ جديدة. وسّعت مجموعة عيسى صالح القرق ذ.م.م، بحكمةٍ محفظتها الكلية من خلال الدخول في مشاريع مشتركة وشراكات مع علامات تجارية شهيرة خلال العقود الخمسة الماضية. لدينا شراكات طويلة الأمد مع كبرى الشركات العالمية مثل سيمنز، والشركة البريطانية الأمريكية للتبغ، ودنلوب، ويونيليفر، وفوسروك. لقد مكنتنا استراتيجية النمو العضوي للمجموعة في أن تضعنا في صدارة السوق المتغيرة وتوجهات السوق، الأمر الذي يضمن أن المنتجات والعروض التي نقدمها هي انعكاس حقيقي لرؤية دبي مدينة ذكية.
 
نرى الشراكات على أنها وسيلة لدخول أسواق جديدة، وتولّد المزيد من مصادر الدخل وتزيد نسبة الإقبال، فضلاً عن تعزيز وجود العلامات التجارية في المنطقة. ستستمر الشركات في النمو خصيصاً مع استقطاب منطقة الخليج للعديد من الأفراد من جميع أنحاء العالم، كما سيكون هناك تشجيعاً على المزيد من الاستثمارات بشكل كبير على القطاعات التالية: السياحة والضيافة، الخدمات اللوجستية، الطاقة المتجددة، والتعليم.
 

الطلب على الشراكات
وفقاُ لدائرة السياحة في دبي، استقطبت دبي 14.2 مليون زائر بين عشيةٍ وضحاها في عام 2015، بزيادة نسبتها 7.5% خلال العام 2014. يؤدي هذا النمو في نهاية المطاف إلى ازدياد الطلب على قطاعي الضيافة والتعليم، وكذلك ازدياد الطلب على الموارد للحفاظ على هذا التدفق، وبالتالي ستستثمر الشركات تباعاً في هذه القطاعات لتضيف إلى النمو الإقتصادي الإجمالي في المنطقة. تشهد المنطقة اليوم مزيداً من صفقات الشراكة للشركات المحلية أكثر من أي وقت مضى، كما تشهد ارتفاعاً على أساس سنوي.

مع توجهات دبي لتكون مدينة ذكية ، ومعرض إكسبو 2020 الذي طال انتظاره ، نرى العديد من العلامات التجارية العالمية تدخل المنطقة لاغتنام فرص جديدة لهم. وتعاونت تلك الشركات العالمية مع شركات محلية قائمة لتقديم خبرات تسهم في تشكيل مستقبل المنطقة.  

من هو الشريك الأنسب؟ ومتى؟

تأتي خطوة البحث والدراسة عن الشريك الأنسب بعد إدراك الشركات أن إتفاقيات الشراكة هي وسيلة للنمو. عادةً ما تفضل الشركات شركاء روّاد في مجالاتهم وأصحاب تفكير مشابه لهم بناءاً على محفظة المنتجات والطلب في السوق.
يعتبر وضع الأساس في المرحلة الأولى من الشراكة أمراً حاسماً فهر يحدد نجاح العلاقة، حيث تفشل الشراكة في حال لم يستفد كلا الطرفين. لذلك يفضل الإتفاق على الرؤية المستقبلية لكلا الطرفين قبل الدخول في الشراكة.

يساعد الدخول في شراكات في مرحلة مبكرة على تأسيس علاقة وطيدة وتفاهم أكبر بين الطرفين. لدى كلا الشركتين منتجاتهما الرئيسية أو الجديدة ،وإضافة المزيد إلى محفظيتهما يعزّز من أعمالهما التجارية. عادة ً ما تحلل الشركات نجاح مثل هذه الشراكات على مدى 18 شهراً لدراسة نجاحها. وتشمل النواحي المدروسة قيمة المبيعات الكلية ونمو عدد العملاء والناتج المحلي الإجمالي فضلاً عن توسّع الشركة.

تشكّل الشركات المشابهة لمجموعة عيسى صالح القرق خياراً مرغوباً فيه لشراكات محلية في المنطقة بسبب خبراتهم الواسعة واستراتيجيتهم المتينة للنمو فضلاً عن شراكاتهم الناجحة مسبقاً.

الفائدة من الشراكات
تستفيد الشركات من العديد من النواحي الإيجابية للشراكات، كزيادة قيمة وتواجد العلامة التجارية وتشكيل فرص عمل جديدة فضلاً عن النمو الإقتصادي في المنطقة. يزيد مزج الخبرات والمعرفة من كلا الطرفين وزيادة الموارد من مستوى نجاح الشراكات للطرفين.

من الضروري تبنّي أفضل الممارسات المبتكرة التي تتسم بالاستدامة وقابلية التقدّم عند التعاون مع شركاء جدد. يجب على الشركات إتخاذ قرارات ذكية وسريعة عند تحليل الإيجابيات والسلبيات في مثل هذا السوق التنافسي فهذا هو مفتاح البقاء والنمو. كما أن التعاون مع علامات تجارية موجودة مسبقاً يعزّز من عمل الشركات خلال رحلة النمو وتجديد المحفظة الصناعية القائمة.