لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 27 Jun 2016 07:39 AM

حجم الخط

- Aa +

الانترنت متعطش لمحتوى عالي الجودة

يحدثنا ديفيد ماكورت، الرئيس والمدير التنفيذي لجراناهان ماكورت، عن المكانة الرفيعة التي تسعى "أل تي في" (ALTV) إلى أن تتبوأها في المستقبل القريب من خلال أعمالها في منطقة الشرق الأوسط.

الانترنت متعطش لمحتوى عالي الجودة
ديفيد ماكورت، الرئيس والمدير التنفيذي لجراناهان ماكورت

يحدثنا ديفيد ماكورت، الرئيس والمدير التنفيذي لجراناهان ماكورت، عن المكانة الرفيعة التي تسعى "أل تي في" (ALTV) إلى أن تتبوأها في المستقبل القريب من خلال أعمالها في منطقة الشرق الأوسط.

نشارك معكم في السطور أدناه النص الكامل لحوارنا مع ديفيد ماكورت:

 

ما الدافع وراء دخول "أل تي في" السوق المحلي؟
هناك 1200 قناة تلفزيونية مجانية في منطقة الشرق الأوسط، ولكن كم استهلاك الفيديو عبر الإنترنت في المنطقة يفوق أي مكان آخر في العالم. وهو ما يدعوك إلى الإعتقاد بأن هؤلاء المستهلكين غير راضين عن محتوى التلفزيون التقليدي، ويسعون وراء شيء مختلف. ومع ذلك هناك فجوة كبيرة في جودة الصورة بين مقاطع الفيديو العادية عبر يوتيوب ومثيلتها في التلفزيون التقليدي. لذلك تقدم ALTV البديل فريد من نوعه الذي يقدم جودة البث لجمهور الإنترنت من الملايين من المستهلكين والشباب المتمرس على التكنولوجيا الرقمية والذي تسعى إلى الوصول إلى محتوى محلي عالي الجودة يعكس ثقافته واهتماماته وتطلعاته.

كيف تتميزون عن المنافسين الكثر في هذا المجال؟
هناك نوعان من الأسواق: سوق البث الخطية التقليدية وسوق الإنترنت القائمة على المستخدم. وخدمات مثل نيتفليكس تقوم بالأساس باستغلال المحتوى الخطي وعرضه بطريقة أرخص من خلال شبكة الإنترنت. وقد يكون أسلوباً مختلفاً، لكن المحتوى ما زال هو نفسه، بغض النظر عن كيفية تقديمه.
ما نقوم به في ALTV هو أننا نطلب من عملائنا أولاً أن يعرفونا بطبيعة المحتوى الذي يريدونه ومن ثم نقوم بتدريبهم وتوفير الأدوات المهنية لإنتاج المحتوى الخاص بهم في سوق تخصهم وحدهم. فهي مقاربة معكوسة ومختلفة عن نهج يوتيوب على سبيل المثال.

 

على أي أساس تختارون المحتوى الموجه للجمهور؟
عندما نطلق التطبيق المتحرك في يوليو، سوف يتمكن المتلقي ليس فقط من مشاهدة المحتوى ولكن تحميله أيضاً. وعندما يصنع المحتوى ويقوم بتحميله، فهو في الواقع يخبرنا بما يريد. ولكن بوسع المستخدمين المشاركة والتعاون مع ALTV كشبكة فيديو إجتماعية، والانخراط مع مستخدمين آخرين وكذلك مبدعي المحتوى.

بأي اللغات يتوفر المحتوى الذي تقدمونه؟
لأننا ننطلق في الشرق الأوسط أولاً، فقد بدأنا بالعربية، ولكن الموقع متوافر باللغتين العربية والإنجليزية. وسوف نقدم محتوى باللغات الإنجليزية والفرنسية والإسبانية في الخريف القادم.

هل من نية للتوسع؟
سوف تكون ALTV شبكة عالمية تتمحور حول تلبية احتياجات أربعة مليارات مستخدم في جميع أنحاء العالم. ولقد بدأنا بالفعل في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث نرى فرصة مثيرة للغاية، ومن ثم ننطلق قريباً في أمريكا الجنوبية وجنوب الصحراء الكبرى في أفريقيا عما قريب.

كيف تقومون بإشراك الجماهير في أعمالكم؟
سوف يتيح تطبيقنا المتحرك للمستخدمين مشاهدة المحتوى والتعاون فيه وتبادله بين مجموعاتهم من الأصدقاء والمستخدمين الآخرين. ونحن بالأساس نبني ALTV لتكون شبكة فيديو إجتماعية.

من هم جمهوركم الأساسي؟
جمهورنا الأهم هو الشباب المتمرس على التكنولوجيا الرقمية والذي لا يرضيه المحتوى التلفزيوني التقليدي.

كم عدد المشتركين الذي تستهدفون الوصول إليه هذا العام، وخلال 5 أعوام قادمة؟
لقد أعلنا إطلاق ALTV الأسبوع الماضي، ولكننا نعتقد أن للمنصة القدرة على جذب مليار مستخدم في غضون خمس سنوات. وفي حين أن هذا قد يبدو طموحاً، إلا إن من المهم أن نتذكر الفئة التي صممت هذه المنصة لأجلها، كل من لا يتلقى الخدمة التي ترضيه في جميع أنحاء العالم. وهذا يعني أن لدينا قاعدة مستخدمين محتملين تصل إلى أربعة مليارات شخص، وجميعهم حريصون على تلقي محتوى عالي الجودة يمكنهم التفاعل معه عبر الإنترنت.