لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 2 Jun 2016 11:16 AM

حجم الخط

- Aa +

صالح حفني: التصنيع خيار استراتيجي

يعول صالح حفني، الرئيس التنفيذي لشركة حلواني إخوان، على التوسع الأفقي والرأسي لزيادة إنتاج ومبيعات الشركة بالأسواق المحلية والعالمية التي تتواجد فيها، ولدخول أسواق جديدة، إضافة إلى خطتها الرامية إلى تطوير منتجات جديدة بالسنوات الخمس المقبلة، والتوسع عبر الاستحواذ على شركات غذائية، كاشفاً أن الشركة درست العديد من الفرض خلال الأعوام الماضية ولم يحالفها الحظ في الاستحواذ على أي منها.

صالح حفني: التصنيع خيار استراتيجي

يعول صالح حفني، الرئيس التنفيذي لشركة حلواني إخوان، على التوسع الأفقي والرأسي لزيادة إنتاج ومبيعات الشركة بالأسواق المحلية والعالمية التي تتواجد فيها، ولدخول أسواق جديدة، إضافة إلى خطتها الرامية إلى تطوير منتجات جديدة بالسنوات الخمس المقبلة، والتوسع عبر الاستحواذ على شركات غذائية، كاشفاً أن الشركة درست العديد من الفرض خلال الأعوام الماضية ولم يحالفها الحظ في الاستحواذ على أي منها.

 

يشدد حفني على أهمية البحث والتطوير في تحقيق خطط واستراتجية الشركة، إذ استحدثت الشركة إدارة جديدة للبحث وابتكار منتجات جديدة، معتبراً أن السوق المصرية الذي تُمثل مبيعاته و أرباحه ما يقارب 60- 65 %، و تصل الاستثمارات به إلى ما يوازي مليار جنيه مصري.
ومع أن مصر تعتبر أكبر أسواق حلواني إخوان بالمنطقة بعد السعودية، إلا أنه كان لانخفاض الجنيه أمام الدولار و الريال السعودي، تأثير واضح على توزيعات الأرباح بالشركة التابعة للمجموعة في مصر، ما خفض الأرباح بنهاية الربع الأول من 2016 مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق إلى 13.9 مليون ريال بنسبة قدرها 46 %، مقارنة بـ 25.9 مليون ريال خلال نفس الفترة من العام 2015. كما قامت الشركة في بداية شهر إبريل/نيسان الماضي بتعديل أسعار منتجاتها في السوق المصرية بعد انخفاض الجنيه المصري.
و رغم انخفاض توزيعات الأرباح في حلواني إخوان مصر إلا أن الشركة الأم في السعودية تمكنت من رفع مبيعاتها بواقع 278 مليون ريال مقابل 262.7 مليون ريال في الربع السابق مما أدىإلى زيادة مجمل الربح نتيجة انخفاض تكلفة بعض المواد الأولية الرئيسية، و أيضاً ساهم التعويض من شركة التأمين عن خسائر الشركة نتيجة انشطار غلاية البخار في العام 2014 في زيادة الأرباح.
سعودياً، دعا حفني إلى الفصل بين قطاعي الصناعة والتجارة، وإنشاء وزارة مستقلة للصناعة تسهم في تنمية  الاقتصاد الوطني، لا سيما أن وزارة التجارة والصناعة لديها أعباء كبيرة خلال الفترة القادمة، مشدداً على أن التصنيع سيظل الخيار الاستراتيجي الأمثل لتحقيق أهداف التنمية الاقتصادية، إلا أن  هناك عدة تحديات تواجهها القطاعات الاقتصادية عالمياً مثل القيود التي تفرضها بعض الدول على التصدير ما يرفع قيمة المنتج، وعدم الاستقرار والصراعات ببعض دول الشرق الأوسط، و عدم توفر الكوادر الفنية المؤهلة ما يؤثر على القطاع الصناعي السعودي.
بداية سألنا صالح حفني عن التوسعات في المجمع الصناعي في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية.

مجمع صناعي بتكلفة 350 مليون ريال
ماذا عن المشاريع الجديدة في شركة حلواني إخوان داخلياً وخارجياً وكم تقدر تكلفتها؟
تواصل إدارة الشركة التوسع في الإنتاج خصوصاً في اللحوم المصنعة والحلاوة الطحينية والطحينة والمربى والمعمول في دول الخليج، كما تسعى الشركة بصفة مستمرة إلى إدخال منتجات جديدة إلى أسواق السعودية  ومصر، حيث قامت خلال العام 2014 بتشغيل التوسعة في مصنع اللحوم في مصر، والتوسع في إنتاج مجمدات اللحوم، وضاعفت الطاقة الإنتاجية في مصنعي الطحينة والحلاوة.
وفي السعودية، قامت الشركة بتشييد مجمعها الصناعي الجديد في المدينة الصناعية الأولى بجدة بحجم استثمار بلغ أكثر من 350 مليون ريال، وعلى مساحة تصل إلى 60 ألف متر مربع، يضم 11 مصنعاً تشمل السمسم، و الحلاوة، والطحينة، والمربى، واللحوم، والمعمول، والأجبان،  والألبان، والتعبئة، والعصير والأيس كريم، ومصنع التنك.

ما هي مصانع واستثمارات  المجمع الصناعي  الجديد في جدة، والهدف من إنشائه؟ وأهميته للمجموعة وماذا سيضيف لها؟
بدأ تشييد المجمع الصناعي في شهر أغسطس/آب عام 2009 على مساحة 60 ألف متر مربع، وبدأ الإنتاج الفعلي لمصنعي التعبئة والمعمول في عام 2012 وبطاقة إنتاجية للمعمول تصل إلى 250 طن شهرياً.
أما في ما يخص المصانع الأخرى والمتمثلة في مصانع اللحوم، الحلاوة، والطحينة، والمربى، والأجبان، والألبان، والآيس كريم والأغذية، فقد بدأ التشغيل المرحلي لها مع منتصف العام الماضي 2015، و بدأ التشغيل الكامل لمراحل المشروع مع بداية الربع الثاني من العام الحالي 2016.
بلغ حجم الاستثمارات بالمجمع  375  مليون ريال سعودي (100 مليون دولار أمريكي)،و بدء التشغيل التجاري لمصنع اللحوم في  23 مارس/آذار الماضي، ولا يزال مصنع الألبان الذي يشمل أيضاً العصائر والآيس كريم في طور التشغيل التجريبي، وفقاً للخطة والجدول الزمني المحددين. تم تشغيل مصنع الحلاوة الطحينية في 25 فبراير/شباط الماضي، ومصنع الأجبان في 18 يناير/كانون الثاني الماضي.

خطط مستقبلية
هل تطلعونا على خطط الشركة المستقبلية لتعزيز مكانتها في المنطقة إنتاجاً وتسويقاً؟  
التوسع الأفقي والرأسي يقع ضمن أولويات الشركة واستراتيجيتها المستقبلية، حيث تسعى الشركة إلى زيادة مبيعاتها وحصتها من السوق بالتوسع في الأسواق المحلية والعالمية والاستمرار في تطوير منتجات جديدة.
وقد أقر مجلس الإدارة خطة تطوير المنتجات للسنوات الخمس المقبلة لتعزيز هذا النمو، كما أن الشركة مستمرة في سياستها التوسعية من خلال الاستحواذ على شركات غذائية تتوافق مع خطة الشركة الإنتاجية على المستوى الأفقي والرأسي. وقد قامت الشركة بدراسة العديد من هذه الفرص خلال الأعوام الماضية ولم يحالفها الحظ في الاستحواذ على أي منها.وضعنا خططاً للاستحواذ على شركات في الخليج أو حتى في منطقة الشرق الأوسط مثل تركيا و مصر والإمارات والكويت التي قمنا فيها بالفعل بدراسة شراء إحدى الشركات. أيضاً في العام الماضي نظرنا إلى الاستحواذ على شركة الرشيدي الميزان في مصر وتقدمنا بالفعل بسعر ملزم مشروط إلى الشركة و لكن لم يحالفنا الحظ و قام أحد المنافسين بشرائها. لا تزال الفرص الاستثمارية لـ حلواني إخوان مجال مفتوح متى توفرت ومتى توفر السعر المناسب، وتوافقت مع خطتها الاستراتيجية.
عندما يصل حجم المبيعات في دولة ما إلى أرقام مجزية، تنظر الشركة إلى توفير المنتج من خلال إنشاء مصنع في البلد ذاته. مبيعاتنا في الإمارت تقدر بـ 32 مليون درهم و هي نسبة ضئيلة من 1.2 مليار ريال. مصانعنا في السعودية و مصر تستطيع الوفاء باحتياجات كافة الدول بالتصدير.

مصر..أهم الأسواق
ما هي أهم الأسواق التي ترون فيها فرصاً استثمارية حالياً؟ وكم تبلغ قيمة الاستثمارات التي تعتزمون ضخها خلال السنوات المقبلة؟
أهم الاسواق التي تراها الشركة حالياً هي السوق المصرية وذلك بسبب الزيادة السكانية التي تعزز النمو المستقبلي للشركة، وقد عملت الشركة على مدار العشرين عاماً الماضية على التوسع في السوق المصرية حتى أصبح لديها حالياً 6 مصانع وبحجم استثمار بلغ نحو مليار جنية مصري شملت مصنعاً جديداً للدواجن بتكلفة 80 مليون جنيه بدأ إنتاج 200 طن شهرياً في مارس/آذار الماضي، مع خطط لرفعه إلى 400 طن شهرياً في العام القادم. ورغم تواجد مصانع كثيرة للدواجن في مصر إلا أن سوق الدواجن ينمو بشكل كبير لأن هناك تحول في أنماط الاستهلاك المصري من الدواجن الطازجة إلى المجمدة.
لدينا أيضاً مصانع والطحينة، والحلاوة الذي رفعنا طاقته الإنتاجية من 500 إلى 1000 طن، والمربى، والمعمول، واللحوم المبردة والمجمدة الذي قمنا برفع طاقته الإنتاجية من 1000 إلى 2000 طن في العام الماضي، فيما نستحوذ على حوالي 70 % من سوق اللحوم المبردة والمجمدة المصري .
حوالي 80 % من كامل إنتاج مصانع «حلواني إخوان» في مصر يتم استهلاكه في السوق المصري بينما يتم تصدير الـ 20 % المتبقية من مصر إلى أسواق الولايات المتحدة الأميركية وكندا وكافة الدول الأفريقية أما من السعودية فنصدر إلى دول الخليج والدول العربية وبعض أجزاء السوق الأميركي وبعض مدن كندا والشرق الأوسط.  لدينا خطتنا الاستراتيجية المستمرة في التصدير إلى 30 دولة  ونقسم التصدير بين مصانعنا في مصر والسعودية.

أزمة الجنيه المصري والدولار
عانيتم أيضاً من مشكلة تحويل الأموال من السوق المصري إلى السوق السعودي بسبب أزمة الدولار في مصر، هل حُل الأمر؟
في ظل عدم توفر السيولة النقدية، واجهنا ضغطاً في الربع الأخير من 2015 يتعلق بعدم توفر الضمانات البنكية التي نستطيع بموجبها فتح اعتمادات بنكية لشراء المواد الأولية للمصانع. كان هذا الضغط لفترة وجيزة أي لمدة شهرين، وكانت السياسة المصرية واضحة فلا الوضع  الصناعي و لا الاقتصادي يتحمل تأثير ذلك على الصناعات المصرية، كونها جزءاً كبيراً من العجلة و المنظومة الاقتصادية.  بعد ذلك حدث انفراج في توفير السيولة النقدية من البنك المركزي المصري، وذلك من أجل الوفاء باحتياجات الشركات الصناعية لفتح الاعتمادات البنكية.
يظل التحدي الأكبر والجزء الأهم عند توزيع الأرباح. منذ 7 سنوات أقرت الشركة استراتيجية توزيعات أرباح  الشركة بمصر في الشركة الأم بالسعودية، التي تعدت 100 مليون جنيه مصري، لترتفع خلال الأربع سنوات الماضية إلى 150 مليون جنيه مصري . كانت وتيرة التحويلات مستمرة ولكن بالعام 2015، وجدنا صعوبة في الوفاء بكافة هذه التحويلات إلى «حلواني إخوان» السعودية واستطعنا في بداية 2016 تغطية هذا العجز في التحويلات. يظل هذا جزء من المخاطر تحديا كبيرا للشركة نتعامل معه بحذر.

لا تعاني بعض الشركات الخليجية في السوق المصري من ارتفاع سعر الدولار في السوق السوداء  فقط بل أيضاً لأن مصر تسمح بحد معين من التحويلات بالعملة الصعبة إلى الخارج؟ فهل عانيتم من السببين؟
أعتقد أن المعادلة متكاملة.. أي ارتفاع الجنيه المصري، وعدم توفر الدولارات بالبنك المركزي المصري بقدر كافٍ يسمح بفتح الضمانات البنكية، وتسهيل عملية تحويل العملة خارج مصر، وانخفاض السياحة الذي أثر بشكل كبير على  دخول العملة الصعبة إلى مصر. الضغوط الاقتصادية واضحة وهي منظومة اقتصادية متكاملة أثرت على مصر بسبب العوامل السياسية التي حدثت خلال السنوات الماضية.

هل تقومون بالتحويلات عبر اعتمادات بنكية دولارية أم بالجنيه المصري؟
يعتمد ... نحن نشتري المواد الأولية لمصانعنا، فمثلاً المواد الأولية للحوم نشتريها من البرازيل، ويتم فتح اعتمادات بنكية مع هذه الدول. الشق الثاني هو الخاص بتحويل توزيعات الأرباح فنقوم بتحويلها من مصر إلى السعودية بالدولار، وفي الحالتين يجب توفر الدولار الأمريكي.
 
سوق الأسهم السعودي
كيف تصفون وضع سوق الأسهم السعودية الحالي؟ وهل التراجع الكبير للسوق مبرر؟
 يخضع سوق الأسهم لعدة متغيرات سياسية واقتصادية محلية وعالمية، وبشكل عام فإن غالبية نتائج الشركات المدرجة في سوق الأسهم السعودي كانت إيجابية، وبالتالي كان من المفترض أن ينعكس ذلك على حركة السوق، ولكن ما حدث من تذبذب في أسواق الصين وانخفاض أسعار النفط كان له الأثر السلبي على أسواقنا.

ما تقييمكم لأداء سهم «حلواني إخوان»، وتراجع سعره بنحو 30 % منذ شهر يوليو/تموز من العام الماضي على الرغم من ارتفاع أرباحكم العام الماضي بنحو 27 %؟
كما ذكرت آنفاَ فإن سوق الأسهم السعودي تأثر وبشكل كبير بأزمة الصين، وانخفاض اسعار النفط، وشركة «حلواني إخوان» تأثرت كما تأثرت باقي الشركات في السوق. خلال الـ8 سنوات الماضية ارتفع ربح السهم ليتعدى 4 ريال سعودي وهذا يعتبر إنجاز. في  نفس الفترة أيضاً ارتفعت مبيعات الشركة من 350 مليون ريال  إلى 1.2 ريال، أي حققنا نمواً  كبيراً في أرباح السهم للمساهمين والمبيعات. تاريخياً، أكبر إنجاز تحقق في مبيعات وأرباح الشركة كان في العام 2015 ، عندما وصلت الأرباح إلى 15 مليون ريال لمبيعات وصلت إلى مشارف 1.2 مليار ريال،  وذلك بفضل عدة أسباب شملت الانخفاض في سعر المواد الأولية الذي ساعد كثيراً في رفع نمو الأرباح،  والنمو الطفيف في المبيعات، والتنوع في منتجات الشركة ، فكلما زاد التنوع ارتفع هامش الربح .   
أغلبية المساهمين في الشركة سعوديون، والآن مع فتح الاستثمار الأجنبي في السعودية، رأينا رغبة منهم في دخول الشركات الغذائية المرتفعة.  أغلبية البنوك الأجنبية التي لديها محافظ قامت بشراء بعض الأسهم في الشركات الغذائية والبتروكيماوية في الفترة الماضية.

صناعة المواد الغذائية السعودية
لماذا لا تساير أسعار المواد الغذائية والسلع الاستهلاكية في السعودية الأسعار العالمية؟
أولاً هذه الفرضية تنقصها بعض التفسيرات التي من الضروري التطرق إليها، أولها أن الشركات السعودية حالياً اصبحت تعاني من ارتفاع في مصاريفها التشغيلية المختلفة، ما أدى إلى انخفاض هامش الربح للعديد من الشركات.
وثانيا: العديد من الشركات تقوم بالتعاقد على شراء المواد الأولية لفترات طويلة للحيلولة دون التأثر بتقلبات سوق المواد الأولية، وعندما تنخفض بعض تلك المواد فإن بعض الشركات تكون لديها مخزون كبير وتعاقدات سابقة بالأسعار القديمة.

 في تقديراتكم ما حجم سوق صناعة المواد الغذائية في السعودية؟ وكم حصة حلواني إخوان منها؟
حجم السوق الغذائي في المملكة يصل إلى حوالى 60 مليار دولار،  وتستحوذ المملكة على حوالي
 65 %  من السوق الغذائي  الخليجي.

التأمين وحادث انشطار الغلاية
قامت شركة التأمين بتسوية كامل مطالبة الجزء الأول والخاص بخسائر التوقف عن العمل وسداد مبلغ قدره 2.3 مليون ريال  بعد حسم كافة المصاريف بسبب حادثة انشطار غلاية البخار؟ هل هناك مدفوعات أخرى ستدفعها شركة التأمين؟ وكيف أثرت الحادثة على الإنتاج؟
مررنا بـ3 حرائق في العام 2014 و كانت في فرع المدينة، والمكاتب الإدارية، وأيضاً انشطار الغلاية الذي أدى الى توقف الإنتاج بمصانع الشركة كافة. قامت شركة التأمين بتسوية المطالبات الخاصة بالمكاتب الإدارية وانشطار الغلاية وبقي التأمين الأخير الخاص باحتراق فرع المدينة.  بدأنا المطالبات في هذا الخصوص و المبلغ لا يتعدى 2 مليون ريال وستستغرق المسألة عدة شهور فقط. حينها، توقف الإنتاج جزئياً لمدة أسبوع إلى 10 أيام و كان أحد أهدافنا الاستراتيجية  هو بناء مخزون استراتيجي نقوم بعده بالتحول إلى المجمع الصناعي الجديد. استطعنا استخدام هذا المخزون للوفاء باحتياجات المستهلكين في أسواق التصدير. مررنا بربكة في العمل لفترة من الزمن ولكننا لبينا احتياجات المستهلكين من المخزون.
قمنا أيضاً بتغيير جزء كبير من الغلايات وعكسنا هذا التغيير في المجمع الصناعي الجديد، كما أجرينا صيانة شاملة لهذه الغلايات لكي نتمكن من الوفاء بالاحتياجات لمدة شهور وإلى حين الانتقال للمجمع الصناعي الجديد.

إدارة للبحث والتطوير
 هل تعملون على تطوير منتجات غذائية جديدة خلال الفترة المقبلة؟
قامت الشركة باستحداث إدارة جديدة للبحث والتطوير والبدء في تجهيز مركز متكامل داخل المجمع الصناعي في جدة لإجراء عمليات البحث والتطوير على منتجات الشركة الحالية، إضافة إلى العمل على تطبيق استراتيجية بالخروج بمنتجات جديدة الى الأسواق خلال الأعوام الخمسة المقبلة ضمن برنامج زمني محدد، كما تدعم هذه الإدارة  مختبرات مجهزة في داخل كل مصنع من مصانعها تقوم بالفحص والتحليل واختبارات الجودة لجميع منتجاتها.

القطاع الخاص والسعودة
كيف ترون علاقة القطاع الخاص بوزارة العمل في موضوع السعودة، خصوصاً أن هناك من يرى أن قرارات الوزارة زادت السعودة الوهمية، وما أبرز قرارات الوزارة التي أثرت في القطاع الخاص؟
لا ننظر إلى السعودة على أنها قرارات مفروضة علينا، بل هي استراتيجية مستقبلية من الواجب على القطاع الخاص التجاوب والتعامل معها بكل احترافية لكونها مسؤولية تقع على القطاع الخاص  لتوفير وظائف للمواطنين وتدريبهم للوصول الى وظائف قيادية. كما أن كل قرار يحمل إيجابيات وسلبيات، وكان هناك بعض السلبيات في قرارات وزارة العمل، وندرك جلياً أن الوزارة في طور تطوير هذه الأنظمة والقرارات.

 

وزارة مستقلة للصناعة
ما أهم التحديات والمشكلات التي تواجه قطاع الصناعة السعودي؟ وهل حان الوقت لإنشاء وزارة مستقلة للصناعة؟
يعد التصنيع وسيلة أساسية لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية ولتنويع مصادر الدخل والاستفادة من التكنولوجيا المتقدمة ومواكبة تطورها، وفي ظل هذه المرحلة التي تخطو المملكة خطوات حثيثة وجدية في بدايات القرن الحادي والعشرين، فإن التصنيع سيظل الخيار الاستراتيجي الأمثل لتحقيق أهداف التنمية الاقتصادية، إلا أنه في ظل مناخ اقتصادي عالمي يتسم بالانفتاح وشدة المنافسة وسرعة وتيرة المستجدات الاقتصادية والتقنية والمعلوماتية وغيرها من سمات العولمة، تبرز تلك التحديات التي تواجهها كافة القطاعات الاقتصادية حول العالم مثل القيود التي تفرضها بعض الدول على التصدير مما يرفع قيمة المنتج، وعدم الاستقرار والصراعات التي ألمت ببعض دول الشرق الأوسط، بالإضافة إلى عدم توفر الكوادر الفنية المؤهلة تتشكل تحديات كبيرة لمستقبل القطاع الصناعي في المملكة.
ولاشك ان وزارة الصناعة والتجارة لديها أعباء كبيرة خلال الفترة القادمة، وقد أبلت بلاءً حسناً خلال السنوات الماضية، ولكنه أصبح من الضرورة الفصل بين قطاعي الصناعة والتجارة، و إنشاء وزارة مستقلة للصناعة تسهم في تنمية اقتصادنا الوطني.

الإصلاح الاقتصادي
تتبنى السعودية برنامجاً للإصلاح الاقتصادي يستهدف إعادة تشكيل اقتصاد المملكة في مواجهة هبوط أسعار النفط، كيف ترون هذا البرنامج وأهميته للاقتصاد السعودي وانعكاساته السلبية والإيجابية على السكان؟
برنامج التحول الوطني برنامج هام وحيوي، وآن الأوان أن يتم تنويع مصادر الدخل للدولة للوفاء بالتزاماتها المستقبلية التي تصب في صالح الوطن والمواطنين، وآمل من المسؤولين على هذا البرنامج البدء في تخصيص العديد من الخدمات التي توفرها الدولة لخلق وظائف جديدة.

هل أنتم متفائلون بوضع الاقتصادي السعودي وقدرته على الصمود في مواجهة تأثيرات هبوط أسعار النفط؟
يعتبر الاستقرار السياسي للمملكة من أهم مكامن القوة لاقتصادها، بالإضافة إلى المنهج المتحفظ الذي يتبعه قادتنا في التعامل مع الأحداث المحيطة، بما في ذلك القرارات الحاسمة التي تتخذها المملكة لحماية أمنها وبعدها الاستراتيجي في المنطقة العربية والعالم، واستمرار المملكة في خططها التنموية وحرصها على مشاريع البنية التحتية، فالاقتصاد السعودي مر بمراحل متعددة صاحبتها طفرة أسعار الطاقة.