لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 21 Feb 2016 06:28 AM

حجم الخط

- Aa +

د. دانييل دبوي: إعداد الطلبة لمواجهة الواقع

لمحاكاة الواقع، ولكي لا يتفاجأ الطلاب ويكونوا عرضة لتجربة قد تكون مريرة جدا بعد تخرجهم، افتتحت الجامعة الأمريكية في الشارقة برعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس الجامعة، قاعة تدريبية للتداول التفاعلي بالأوراق المالية وذلك في كلية إدارة الأعمال بالجامعة.

د. دانييل دبوي: إعداد الطلبة لمواجهة الواقع

لمحاكاة الواقع، ولكي لا يتفاجأ الطلاب ويكونوا عرضة لتجربة قد تكون مريرة جدا بعد تخرجهم، افتتحت الجامعة الأمريكية في الشارقة برعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس الجامعة، قاعة تدريبية للتداول التفاعلي بالأوراق المالية وذلك في كلية إدارة الأعمال بالجامعة.

 

أمنت قاعة تدريبية افتتحتها الجامعة الأمريكية في الشارقة، للتداول التفاعلي بالأوراق المالية، في كلية إدارة الأعمال بالجامعة الأمريكية  فرصة مذهلة للطلاب. فالقاعة دليل على التزامها بطرح أفضل تعليم يوفر التأهيل اللازم لقادة الأعمال المستقبليين في المنطقة. فهي تربط بين الأوساط الأكاديمية والقطاع المالي في السعي لتطوير البيئة التعليمية، حيث يتلاقى كبار المسؤولين في الإدارة العليا وخبراء التداول وغيرهم من الخبراء الماليين ليمنحوا وقتهم للطلبة لإرشادهم وتقديم المحاضرات لهم ومشاركتهم الخبرات التي اكتسبوها من حياتهم المهنية .

أريبيان بزنس التقت الدكتور دانييل دُبْوي، مدير منصة التداول التفاعلية في الجامعة الأميركية في الشارقة للوقوف على أبعاد هذه الخطوة، وأهميتها للطلبة، وسالته أولا : ما الهدف من إنشاء قاعة التداول فأجاب؟.
تهدف هذه القاعة لإتاحة الفرصة للطلبة للاطلاع على جميع طرق التداول المختلفة في الأسواق العالمية والمحلية. ويتسنى للطلبة ممارسة عملية التداول بشكل حقيقي يحاكي الأسواق الحقيقية، في إحداث التمازج بين كل من صناعة التمويل من جانب والبحث العلمي المتخصص في تدبير التمويل وإدارة الموارد المالية من جانب آخر، وذلك لكي يتأهل الطالب ويكون قادرا على مواجهة الواقع بمكان عمله، وما فيه من تحديات يفرضها العصر الراهن.

الأولى في الشرق الأوسط
ويضيف الدكتور دبوي بالقول : تمتاز قاعة الجامعة الأميركية للتداول التفاعلي للأوراق المالية باستخدامها لأحدث وسائل التكنولوجيا في عمليات التداول المالي ، حيث تبث تلك العمليات من قاعات التداول بثا حيا مباشراً، وتمتاز أيضا بدمجها لوسائل البث الإليكتروني الحي المباشر بواسطة البرامج الإليكترونية الذكية، وبهذا تربط المعرفة النظرية بالممارسة العملية، في بيئة تطبيقية سريعة الوتيرة.  وتعتبر قاعة الجامعة الأميركية للتداول التفاعلي للأوراق المالية، هي القاعة الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط و شمال إفريقيا. وهي تمثل تطبيقا ملموسا لرؤية مستقبل التعليم العالي في الإمارات العربية المتحدة ، وذلك بدمج الإبداع والابتكار مع التكنولوجيا لتعزيز مفهوم التَّعلُّم  العميق بين الطلاب.

كيف يمكن لهذا النوع من التدريب تغيير رؤية المتدرب لسوق الأسهم وتزويده بالمهارات المطلوبة للنجاح في هذا المجال الذي يشهد تحولات تقنية سريعة؟
من المؤكد أن العملية التربوية تكون أقوى عندما تكون مُحفِّزةً للطلاب ومُثيرةً للتحدي في نفوسهم، وعندما تكون المواد التي يتعلمونها مُلبيةً لاهتمامهم ومُشبِعةً لفضولهم. وقاعة التدوال التفاعلي هذه توفر للطلاب بيئة تفاعلية، تُحفِّزهم على التنافس، وتثير اهتماماتهم وتلبي تطلعاتهم، ويستمتعون بها في نفس الوقت. وهذا كله يأتي لغرض أساسي ، ألا وهو تطبيق المعرفة النظرية التي تعلمها الطلاب على مدى سنوات دراستهم في الجامعة. وباستخدام الطلاب لتلك الأدوات المتاحة ، فإنهم يستطيعون، بشكل ذاتي ومستقل، أن يدفعوا العملية التعليمية للأمام وصولاً إلى حدودٍ تتجاوز ما يدرسونه في داخل قاعات الصف الدراسي. فعلى سبيل المثال، لدينا برامج محاكاة، تحاكي التداول الفعلي في الأسواق المالية، وتكاد تضاهيه تماما، وذلك بغرض تدريب الباحثين والدارسين وتقريب المفاهيم إلى أذهانهم. والفرق بين برامج المحاكاة المتوفرة بقاعة التداول التفاعلي في الجامعة الأميركية بالشارقة والتداول الحقيقي في الأسواق المالية هو فقط أننا لا نستخدم الأوراق المالية في تداولاتنا في القاعة.

تجاوز طرق التدريس التقليدية
ويضيف مدير قاعة التداول : وفي إحدى مرات المحاكاة لاستعمال العقود المستقبلية، حاول أحد المشاركين أن يستحوذ على السلع وأن يحتكرها. وهذه بالمناسبة طريقة معقدة ومركبة من طرق التداول ، إذ تتطلب شراء كل ما هو معروض ومتاح في السوق من سلعة ما، وذلك بغرض رفع أسعارها. وهذه الطريقة من طرق التعامل لا تُدَرَّسُ داخل قاعات الصف الدراسي؛ بل تكون نتيجة من نتائج البحوث المستقلة التي يجريها الطلاب بأنفسهم وهكذا. فعندما يزداد الشَغَفُ ويُثَار الاهتمام ، فإن ثمار التَّعلُّم  تتجاوز طُرُقَ التدريس التقليدية، وتنمو لدى الطلاب مهارات ذاتية تفوق تلك المهارات التي يكتسبونها في الصف الدراسي التقليدي البسيط.

ما هي المواد التعليمية التي يتم تأمينها لصقل المهارات المطلوبة للتداول بالاسهم والأوراق المالية خاصة مع أهمية الرياضيات والذكاء الاصطناعي وتحليل البيانات وإدارتها؟
معنى مصطلح التداول، هو شراء الأوراق المالية أو بيعها. وعملية التداول في جوهرها ليست إلا النتيجة النهائية لتحليل يقظ ودقيق. وبرغم أن الجامعة الأميركية بالشارقة تستخدم مصطلح «قاعة التداول» في وصف منشأتنا ومرافقنا المادية، إلا أننا نمد المستخدمين بالأدوات التي تمكنهم من إجراء العملية الاستثمارية بشكل كامل، بدءاً من جمع البيانات وتحليلها، والتقييم النموذجي والبرمجة الحسابية اللوغارتمية، وصولا إلى آخر مرحلة، وهي مرحلة تداول الأصل. ولكي نصل لهذا الهدف، فإن قاعة التداول التفاعلي مزودة بمحطات عمل تعمل على مدار ساعات اليوم الأربع والعشرين. ولكل محطة من تلك المحطات ما تحتاجه من روافد    وتحليلات وبرامج محاكاة تحتاج إليها من أية وكالة من الوكالات مثل بلومبيرج أو كابيتال آي كيو أو طومسون رويترز أو زاوية أو غيرها. وفوق ما هو متاح في محطات عمل الطلاب، فإن قاعة تداول الجامعة الأميركية تستخدم في عرض تلك البيانات شاشات تفاعلية عديدة قياس 80 بوصة، وأجهزة عرض بالليزر (ليزر بروجكترز) وذلك لأغراض تعليم الطلاب وتدريبهم.

ما هي الاستراتيجيات التي يتم التركيز عليها لتحقيق أفضل النتائج خلال التداول؟
نحن نخضع كل الاستراتيجيات للتحليل والتجريب. فهناك تحليل أساسي للاستثمار طويل المدى، وتحليل فني للتداولات قصيرة المدى، ونقاط الدخول والخروج . فليس التداول إلا الثمرة الأخيرة لعملية شاقة وشاملة   ومفصلة، تشمل – في ما تشمل – تقييما لسعر الأصل الذي يجري تداوله. وتقييمات كهذه تحتاج من المتداول أن يطبق فيها كل ما تعلمه من علم ،   وكل ما اكتسبه من معرفة أكاديمية على مدى سنوات دراسته. فأنت، لكي تتداول سندا من السندات مثلا، تكون بحاجة لأن تعرف ما هي قيمته الحقيقية لكي تستطيع أن تحكم عليه: هل سعره المعروض في السوق مرتفع ارتفاعا كبيرا؟  أم منخفض انخفاضا حادا؟ .
فهم الأسس النظرية
ولكي تكمل هذه المهمة ، تكون بحاجة لأن تفهم الأسس النظرية المتعلقة بهذه المرحلة من التداول فهما عميقا، وأن تكون قادرا على أن تستخدم البرامج التي تستطيع بموجبها أن تحصل على قوائم العرض والطلب وكل البيانات الضرورية الأخرى، وتحتاج أيضا لأن تبرمج جهاز الكمبيوتر ليحسب القيم الحقيقية في الوقت الحقيقي، لتستطيع من ثَمَّ  أن تشتري عندما يكون سعر الأصل المتداول منخفضا ، أو أن تبيع ،عندما يكون سعر الأصل المتداول مرتفعاً. فالتداول، في حقيقته، هو عمل أساسه التنافس الشديد. ومن هنا فالطلاب يجدون أن تطبيق المعارف النظرية التي تعلموها في مجال كهذا، أمراً محفزاً لهم غاية التحفيز، ومشجعا لهم غاية التشجيع. وبذلك ، فإن هذه  العملية تُعزِّز المعرفة  العلمية وترسخ المادة الدراسية في أذهان الطلاب، وهذه ظاهرة شائعة معروفة باسم التَّعلُّم  الأعمق.

كيف سيتم تقييم تحسين أداء المتدربين والمتدربات؟
كما في صناعة التمويل، فإن الأداء لا يقاس إلا بالنتائج. وما التداول إلا «المتاهة الأخيرة» التي يعبرها المتداول: ولا يكون أمامه إلا أن يحيا ، أو يموت. والأخطاء هنا لا يمكن التهاون معها بأي حال من الأحوال، والأخطاء هنا ليس لها ترجمة إلا الخسائر الكبيرة المُتَكَبَّدة. ولكن باستخدام قاعة التداول التفاعلي، يستطيع الطلاب أن يتعلموا كيف يتجنبون أخطاء كهذه، ويستطيعون أن يكتسبوا المعرفة والخبرة اللتين تجلعهم في بر الأمان إلى حد ما ، وذلك حينما يحاكون عملية التداول في بيئة افتراضية، و لكنها تحاكي البيئة الحقيقية تمام المحاكاة. ثم إن النظام والانضباط  وقواعد السلوك كلها أُمور يُمليها السوق، فلو أن طالبا وقع في خطأٍ ما في مُدْخَل من المُدْخَلات، فإن خسارته ستكون واضحة فوراً في التوِّ واللحظة. وذات الأمر ينطبق على التداولات المتأخرة التي تكون بعد إغلاق السوق،   وينطبق كذلك على الفرص الضائعة وعلى غير ذلك من الأخطاء. وغَنِيٌّ عن القول أن الخسارة الفادحة التي يتكبدها متداول من المتداولين، لن تتحول لمكسب بفعل بعضٍ من النقاشات أو بقليل من المفاوضات. ومن هنا يتعلم المشاركون أَنْ لا عُذْرَ للأداء الضعيف.

ما الفوارق الواقعية المتبقية عن السوق الحقيقي في عملية المحاكاة تلك؟
يوجد في قاعة التداول التفاعلي، ما يزيد على 50 نوعاً من أنواع المحاكاة. وبعض من هذه الانماط مقصود به أن يعزز المهارات النظرية لمساعدة الطلاب في فهم المادة التي يتعلمونها في الصفوف الدراسية السابقة، ومن ذلك مثلا، نمط التداول باستخدام نموذج خصم الأرباح لمعرفة قيمة شركة ما، وأنماط أخرى من المحاكاة تستخدم بيانات ترد بالبث الحي المباشر من الأسواق المالية في نفس وقت التداول لحظةً بلحظةٍ، وتستخدمها، في عمليات المحاكات كمدخلات للتداول. وفي حقيقة الأمر، لا يكاد يوجد اختلاف بين نماذج المحاكاة التي نعدها وعملية الاستثمار في السوق الحقيقي. فقاعة التداول التفاعلي توفر نفس الأدوات التي توفرها أية قاعة من قاعات تداول الشركات. ولو أننا استبدلنا صناديق التداول المحكية بحساب يستعمل عملة حقيقية ، لاستطعنا أن نُكْمِل عملية التداول بنفس الإجراءات التي يجريها أي بنك استثماري أو أية شركة تجارية في وول ستريت أو في مركز دبي المالي العالمي.