لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 3 Apr 2016 06:05 AM

حجم الخط

- Aa +

"وقود" قطر.. مرحلة جديدة ما بعد النجاح!

بنظرة ثاقبة من مكتبه الكامن ببرج وقود في منطقة الدفنة، مقر الوزرات والشركات العالمية،  يحدثنا الشيخ سعود بن عبد الرحمن آل ثاني، رئيس مجلس إدارة شركة "وقود"، عن رؤيته للسوق المحلي والاقليمي وتطلعات الشركة لمزيد من النجاح، لاسيما بعد الانتشار الكبير الذي حققته في زمن قياسي بأماكن عديدة في قطر، كالرويس والوكرة والوكير وسيلين ومسيعيد. ويرى أن هذا النجاح يفرض عليهم مسؤوليات جديدة تجاه السوق بما يعزز من انتشار "وقود" وبناء أكبر عدد من المحطات في المرحلة المقبلة تماشيا مع النهضة الشاملة التي تشهدها قطر.

"وقود" قطر.. مرحلة جديدة ما بعد النجاح!
الشيخ سعود بن عبد الرحمن آل ثاني، رئيس مجلس إدارة شركة "وقود".

بنظرة ثاقبة من مكتبه الكامن ببرج وقود في منطقة الدفنة، مقر الوزرات والشركات العالمية، يحدثنا الشيخ سعود بن عبد الرحمن آل ثاني، رئيس مجلس إدارة شركة "وقود"، عن رؤيته للسوق المحلي والاقليمي وتطلعات الشركة لمزيد من النجاح، لاسيما بعد الانتشار الكبير الذي حققته في زمن قياسي بأماكن عديدة في قطر، كالرويس والوكرة والوكير وسيلين ومسيعيد. ويرى أن هذا النجاح يفرض عليهم مسؤوليات جديدة تجاه السوق بما يعزز من انتشار "وقود" وبناء أكبر عدد من المحطات في المرحلة المقبلة تماشيا مع النهضة الشاملة التي تشهدها قطر.

 

يبّين الشيخ سعود أن أهم تحديات تواجه الشركة حاليا هي القدرة على تغطية احتياجات الطلب المتزايد على المنتجات البترولية انطلاقاً من مسؤولية الشركة كمزّود حصري بموجب الامتياز الممنوح لهم، كاشفا عن الأسباب الرئيسة للازدحام في محطات الوقود كونه مرتبط بعدة عوامل لعل أهمها الزيادة الكبيرة في عدد السكان وزيادة عدد المركبات أيضاً وزيادة حجم المشاريع التي تتطلب الوقود كمصدر للطاقة، أضف الى ذلك تراجع عدد محطات القطاع الخاص بفعل الصيانة أو التطوير أو تغيير النشاط.
ومن هذا المنطلق يقول الشيخ سعود "تعتبر تجربة مراكز فاحص الذكية تجربة ناجحة بكل المعايير، حيث تعمل 3 مراكز جديدة، وهناك مشاريع تحت الانشاء لإقامة 5 مراكز أخرى، وتعمل هذه المراكز بنظام النافذة الواحدة، وعلى صعيد أخر يوضح الشيخ سعود أن وقود تولي أهمية قصوى لقضايا المسؤولية الاجتماعية، حيث يتم تخصيص 2.5% من صافي الأرباح السنوية لصندوق دعم النشطات المختلفة".

فإلى نص الحوار:

ما هي الأنشطة الرئيسية للشركة ومنتجاتها وماذا عن الشركات المملوكة أو التابعة لشركة وقود وخططها الاستراتيجية؟
وقود هي شركة مساهمة عامة تم تأسيسها بموجب القرار الأميري الصادر عام 2002، وتم إدراجها في بورصة قطر وباشرت أعمالها منتصف عام 2003، وتضم الشركة الأم مجموعة من الشركات التابعة أو المملوكة لها ممثلة في: شركة قطر لوقود الطائرات، شركة وقود للخدمات البحرية، شركة وقود لفحص السيارات "فاحص" وشركة وقود الدولية، شركة وقود المملكة، حيث تمتلك وقود جميع هذه الشركات بالكامل ماعدا قطر لوقود الطائرات فتمتلك 60% منها.

وبخصوص الأنشطة الرئيسية للشركة الأم وشركاتها التابعة "المجموعة" فتتلخص في بيع وتسويق وتوزيع غاز البوتان المسال والمنتجات البترولية المكررة التي يتم انتاجها وتحويلها من قطر للبترول، إضافة الى نشاطات أخرى تتعلق بالفحص الفني للسيارات والنقل البحري.
وقد وضعت وقود خططاً استراتيجية منذ تأسيسها وآخرها الخطة الخمسية 2016 – 2020 والتي تهدف الى تغطية معظم مناطق الدولة من محطات الوقود، بحيث يصل عددها الى 100 محطة، إضافة الى توسيع شبكات توزيع الغاز المنزلي وتنويع استخدامات الغاز الطبيعي وتحديث الخدمات الأخرى وزيادة مساهمة الشركة في النشاطات الاجتماعية والثقافية والرياضية، وذلك انطلاقاً من رؤية قطر 2030 باعتبار قطر للوقود شريكاً رئيسياً في مسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها دولة قطر.

كيف تسير أمور تطبيق "الدفع الالكتروني" بمحطات الشركة وما أثر ذلك على الأسر والافراد ومؤسسات وشركات الدولة؟
نظام الدفع الالكتروني "وقودي" هو نظام لضبط ومراقبة مشتريات الافراد والمؤسسات ومنع التلاعب في الفواتير، ويعتمد هذا النظام على شريحة الكترونية يتم تركبيها من قبل "قطر للوقود" في مكان تعبئة الوقود للسيارة وتقوم الشريحة بتسجيل قيمة مشتريات العميل ورقم السيارة ويتم ارسال المطالبات المالية نهاية كل شهر الى حساب العميل المعتمد لدى وقود.ويلقى النظام ترحيباً من قبل عملائنا الذين أفادوا بإنه يمنع التلاعب في الفواتير من قبل السائقين والذين كانوا يعانون منه سابقاً نظراً لأن النظام الجديد يتم تلقائياً دون علم أو تدخل السائق.

متى تتوقعون أن تغطي المحطات الجديدة كل انحاء دولة قطر؟
دعني أوضح لك أنه ضمن خطط وقود الحالية والمستقبلية يتوقع أن يصل عدد المحطات العاملة والتابعة لوقود الى 100 محطة مع نهاية عام 2020، وسيتم خلال الخطط الخمسية القادمة وضع خطط مدروسة للتجمعات السكانية الجديدة بهدف تغطيتها وزيادة عدد المحطات في التجمعات الحالية، ويتم ذلك حالياً بالتنسيق مع الجهات الرسمية ذات العلاقة وخاصة إدارة التخطيط العمراني التي تقوم مشكورة بتقديم الدعم والمساندة في تخصيص المواقع المطلوبة لإقامة هذه المشاريع المستقبلية، ونحن في وقود نثمن لهم هذا الدعم والمساندة لإنجاح مشاريعنا.  

كيف كانت تجربة محطات وقود المتنقلة من أجل حل مشكلة النقص في المشتقات البترولية؟
كما تعلمون فإن المحطات المتنقلة تهدف بالأساس لسد النقص الذي يحدث في بعض المناطق بسبب اغلاق بعض المحطات الأهلية مؤقتاً لأغراض الصيانة أو التطوير، أو بسبب تغيير طبيعة النشاط. وقد كانت تجربتنا ناجحة في مناطق عدة في الشمال والرويس والوكرة والوكير وسيلين ومسيعيد، وولدينا ما يزيد عن 20 محطة جاهزة للتركيب في المناطق التي تحتاج لهذا النوع من المحطات.

ما هو أثر الظروف الراهنة في الأسواق العالمية وتداعيات انخفاض أسعار النفط على أوضاع الشركة ؟
نشاطنا الأساسي في قطر للوقود هو خدمي أي نقوم بتوزيع ونقل وتخزين المنتجات البترولية والتي تقوم قطر للبترول بتكريرها وبيعها لنا مقابل نسبة محددة من الأرباح، ونظراً لمشاريع التنمية التي تقوم الحكومة بتنفيذها حالياً وخاصة المرتبطة منها بكأس العالم 2022، فإننا نتوقع زيادة في الطلب على خدماتنا خاصة وأن المؤشرات الإحصائية السكانية تشير الى زيادة عدد السكان في دولة قطر بحدود 8-9% سنوياً خلال الفترة القادمة وهذه الزيادة بالتأكيد سيرتب عليها زيادة في الطلب المحلي على خدماتنا ومنتجاتنا التي نقدمها لعملائنا، ونحن مدركون لذلك ونعمل على وضع الخطط المستقبلية لتلبية ذلك.

وماذا عن أهم التحديات التي تواجهكم في السوق المحلي والإقليمي؟
أبرز التحديات التي تواجهنا في السوق المحلي والإقليمي تتلخص بالقدرة على تغطية احتياجات الطلب المتزايد على المنتجات البترولية انطلاقاً من مسؤوليتنا كمزّود حصري بموجب الامتياز الممنوح لنا منذ التأسيس، بالاضافة إلى التحديات الإقليمية والدولية المتعلقة بالأنظمة والقوانين المنظمة للبيئة المحلية وقواعد السلامة والأمان والصحة، والتي تتطلب منا التقيد التام بها وتطبيقها حسب المعايير العالمية المعمول بها.

هل لا تزال هناك شكوى متعلقة بالزحام وأسعار الخدمات ونقص المحطات؟
قضية الازدحام في المحطات مرتبطة بعدة عوامل أهمها زيادة عدد السكان الكبيرة وعدد المركبات وزيادة حجم المشاريع التي تتطلب الوقود كمصدر للطاقة، أضف الى ذلك تراجع عدد محطات القطاع الخاص. أما بخصوص أسعار خدماتنا فهي محددة من قبل السطات الرسمية ذات العلاقة بالنسبة للمنتجات البترولية والقدرة على المنافسة بالنسبة للخدمات الأخرى وخاصة التجزئة، حيث هناك ما يزيد عن 40 محطة عاملة للقطاع الخاص وهي بالطبع منافسة لمحطات وقود الحالية.

كيف سارت تجربة سلسلة مراكز فاحص الجديدة التي قامت الشركة بإنشائها مؤخراً؟
تعتبر تجربة مراكز فاحص الذكية ناجحة بكل المعايير حيث تعمل 3 مراكز جديدة وهناك مشاريع تحت الانشاء لإقامة 5 مراكز أخرى، وتعمل هذه المراكز بنظام النافذة الواحدة حيث يقوم العميل بفحص المركبة ودفع الغرامات (إن وجدت) والتأمين على السيارة (إذا رغب في ذلك) واستخراج استمارة التجديد بفترة زمنية قصيرة في حدود 20 -30 دقيقة فقط. وقدأظهرت استطلاعات الراي التي نقوم بها مدى رضاء العملاء عن خدمات هذه المراكز، وهذا ما لمسناه من ردود إيجابية وتعليقات في الصحف اليومية عن جودة وسرعة الخدمة المقدمة.

ماذا عن توسعكم ببناء محطات وقود بالسعودية وهل انتم مستمرون بهذا ام توقفتم؟
مشروع إقامة محطات بترول في المملكة العربية السعودية متوقف حالياً سنقوم بإعادة تقييم المشروع ودراسة المستجدات تمهيداً لاتخاذ القرار المناسب.

معنى ذلك ليس هناك نية للتوسع في سائر دول مجلس التعاون الخليجي؟
وفق الخطة الاستراتيجية الجديدة للشركة، فإننا سنعطي الأولوية في الاستثمارات الجديدة للسوق المحلي وبعدها يمكن التوجه للأسواق الخليجية أو العالمية اذا وجدنا فرصاً استثمارية مجدية تحقق الارباح للمساهمين وتعزز مكانة الشركة في مجالات الاستثمار وفق النشاط الذي تقوم به والانشطة الاستثمارية الاخرى.

كيف تبنون الاستراتيجية الاستثمارية لوقود وماهي أسس ذلك؟
يتم تنفيذ استراتيجيات وقود الاستثمارية من خلال لجنة متخصصة من أعضاء مجلس الإدارة، حيث تضع استراتيجيات الاستثمار في مجالات متعددة تشمل الأسهم والصكوك الإسلامية والعقارات. وتقوم اللجنة باتخاذ القرارات الملائمة على ضوء دراسات الجدوى الأولية آخذة بعين الاعتبار درجة المخاطر المتوقعة والعائد من الاستثمار ولما فيه مصلحة الشركة على ضوء المستجدات المحلية والإقليمية والعالمية.

ماذا عن التزام الشركة لديكم بنظام الحوكمة الذي تتطلبه هيئة الأسواق المالية في شركة قطر للوقود؟
توجد لجنة لتطبيق نظام حوكمة الشركات في قطر للوقود منذ العام 2009 ويرأسها الرئيس التنفيذي ويقوم مجلس الإدارة بالاطلاع على تقارير الحوكمة بشكل دوري ومناقشتها وإقرارها، كما يتم اعتماد تقرير الحوكمة السنوي من قبل الجمعية العمومية ويطلع عليه السادة المساهمون وهو متاح للاطلاع على موقع وقود الالكتروني.

ما هو الدور الملموس الذي تقوم به شركة وقود للحفاظ على البيئة في قطر؟
نحن حريصون جداً على الحفاظ على البيئة المحلية نظراً لطبيعة النشاط الذي نمارسه والمتعلق بالمنتجات البترولية والبوتاجاز والبيتومين وغيره، لذلك قمنا باستخدام أحدث الأساليب والمعايير العالمية للتعامل مع القضايا البيئية مثل تركيب أنظمة استعادة الأبخرة Vapour Recovery Units)) في المحطات، وأنظمة إعادة تدوير المياه في مغاسل السيارات وغير ذلك من وسائل الحفاظ على البيئة المحلية، ولدينا إدارة مستقلة للسلامة والجودة والبيئة تتعامل مع قضايا البيئة المحلية.

تحظى المسؤولية الاجتماعية باهتمام كبير في السنوات الأخيرة من قبل الشركات الكبرى ماذا عن المسؤولية الاجتماعية لديكم؟
تولي "وقود" أهمية قصوى لقضايا المسؤولية الاجتماعية، حيث يتم تخصيص 2.5% من صافي الأرباح السنوية لصندوق دعم النشطات المختلفة، وكذلك نقوم برعاية وتنظيم ودعم عدة فعاليات اجتماعية وثقافية ورياضية ووطنية وخاصة لذوي الاحتياجات الخاصة، وحملات التبرع بالدم وغير ذلك من الفعاليات الاجتماعية المتنوعة، وأيضا تم عقد اتفاقية مع بنك قطر للتنمية من أجل دعم الأسر القطرية المنتجة.
الى أي مدى تطبقون معايير الاستدامة على المشاريع بما يعزز من قوة الاقتصاد الوطني ودفعه للأمام دائماً.
تحرص الشركة على إعطاء موضوع الاستدامة أهمية كبرى من خلال الخدمات والمنتجات التي تقدمها لعملائها أفراداً كانوا أم مؤسسات، بحيث تراعي أعلى معايير الجودة والسلامة العالمية وخاصة المحافظة على البيئة المحلية، كذلك تحرص الشركة على الاستخدام الأمثل للموارد المتاحة لضامن تحقيق معدلات نمو مستدامة بما يعزز من قوة الاقتصاد الوطني ودفعه الى الامام.
يظل مفهوم الجودة للشركة ومنتجاتها هو العلامة الفارقة في تقديم أفضل الخدمات سواء في قطر أو خارجها، نرجو تسليط الضوء على ذلك.
بخصوص النشاط الأساسي الذي نتعامل معه وهو المنتجات البترولية ، فإنها تخضع لمفاهيم الجودة للمعايير العالمية، حيث يتم تكرير هذه المنتجات ضمن مواصفات فنية عالمية تقوم بها الشركة المزّودة للمنتج وهي قطر للبترول.
أما الخدمات الأخرى والمنتجات المقدمة فيراعى عند تقديمها مطابقتها لأعلى المواصفات والمعايير العالمية، ويمكن للعميل التأكد من ذلك من خلال زيارته لجميع محطات وقود وعددها حالياً 35 محطة، حيث يلاحظ درجة النظافة والجودة وآلية تقديم الخدمة، إضافة الى مراعاة تطبيق أعلى قواعد السلامة والأمان والبيئة في المحطة.

الملاحظ شح أو عدم توفر أنابيب غاز "شفاف" في المحلات فما تعليقكم؟  
أنابيب " شفاف" أكثر أمانا وسلامة من أنابيب "الاستيل" ونحن في وقود فتحنا الباب أمام أكبر عدد من الموزعين لتوزيع أنابيب "شفاف" لكن للأسف الشديد لم يستمر الموضوع لأن هامش الربح قليل، وهذا ما قلص حجم التوزيع في المحلات والسوبر ماركت. أما المحلات الموجودة في الاماكن النائية أو حتى المزدحمة تأخذ كمية معينة ولا تولي اهتماما باستدعاء كميات أخرى إذا احتاج المستهلكون لها، لأن هامش الربح العائد لتلك المحلات قليل مما لا يشجعهم على المضي قدما في هذا التوجه.

ماذا فعلت وقود للتغلب على ذلك؟
قامت "وقود" بوضع خطة لتوزيع منتجات " شفاف" من خلال سائقين لديها وعمل فريق توزيع على مدار الساعة، ما ساعد على انتشار" شفاف" إلى حد ما، ومن خلال مجلة أريبيان بزنس نوجه رسالة للجميع، أن " قود " تفتح الباب أمام أي موزع يمتلك قدرات لوجستية لتوزيع أنابيب شفاف ،فقط عليه تقديم طلب لوقود وسينال حق التوزيع مباشرة، كما أننا من خلال الخطة التوسعية لدينا في وقود، سنعمل على توزيع أنابيب شفاف من خلال الــ 55 محطة التي نسعى إليها، حيث ستساعد تلك المحطات على توزيع شفاف بشكل أكثر انتشارا ومرونة.

برأيكم، ما هو الفرق بين محطات وقود والمحطات الاهلية وهل هناك صلة لوقود في غلق المحطات الاهلية؟
محطات "وقود" مثلها مثل أي مالك محطة أهلية، حيث تطبق عليها المعايير والشروط الواجب توافرها من اشتراطات الامن والسلامة والصحة والبيئة، فلجان الامن والسلامة تطبيق المعايير على الجميع سواء كانت شركة "وقود" أو أي محطة أهلية المهم الالتزام بمعايير الامن والسلامة، وأحب أن أنوه هنا أن شركة "وقود" ليس لها أي صلة في إغلاق المحطات الاهلية، فالاغلاق إما للصيانة والتجديد أو تغيير النشاط، ونحن في كل الاحوال ليس لنا صلة في ذلك لأننا جزء من السوق وليس لنا رقابة على السوق، هناك لجان وجهات مختصة مسؤولة عن توفير معايير الأمن والسلامة.

ماذا عن مستوى الخدمة المقدمة للعملاء والمستهلكين؟
المشكلة التي نعاني منها في قطر تتمثل في ربحية أصحاب المحطات، فأصحاب المحطات الاهلية ينظرون للمحطات من منظور ربحي فقط ولا نلومهم في ذلك، لكن أيضا يجب أن ينظروا لمستوى الخدمة والجانب الخدمي الذي يقدمه أصحاب تلك المحطات للعملاء، وأعتقد أن القطاع العقاري المرفق للمحطات بالخدمات المختلفة يغطي تشغيل المحطة، ولذلك أصحاب المحطات غيروا نشاطهم إلى نشاط تجاري بحت، أكثر من كونه نشاط خدمي وتزويد وقود، لكن دورنا في وقود هو تخفيف الزحام على المحطات والتسهيل على العملاء بمختلف شرائحهم. كما أننا مهتمون برؤية قطر الوطنية 2030 وأهم خطة ترتكز عليها وقود هي خطة كأس العالم، بغض النظر عن المنافسة مع أصحاب المحطات الاهلية، وقود منوط بها بناء أكبر عدد من المحطات وتخفيف الزحام ما أمكن ذلك في كافة مناطق الدولة.

كيف تنظرون إلى مجال المنافسة في مجال تزويد الوقود مع المحطات الاخرى؟
المنافسة مطلوبة وهي عامل صحي حيث يستفيد منها في المقام الأول العملاء والمستهلكين، وأحب أن أوضح هنا أن شركة وقود ليست شركة حكومية وإنما شركة مملوكة للأفراد المساهمين، وأكبر عدد من المساهمين في قطر يوجد في شركة وقود، وما يحسب لوقود الجانب الايجابي الذي تقوم به في تقديم الخدمات أول بأول للمحطات الاهلية بالمجان. ونحن نتكامل فيما بيننا والمستفيد الأول والاخير كما قلت سابقا هو المستهلك أو العملاء، فالتميز في الخدمة ومستوى الخدمات الأخرى يساعد على جذب العملاء للمحطة، سواء كان في وقود أو المحطات الاهلية، وبرأي أننا نتكامل فيما بيننا أكثر من كوننا نتنافس.

إلى أي مدى تسهم محطات الوقود في تنمية الحي وتعزيز الخدمات المختلفة به؟
صحيح محطات الوقود ليس فقط مجرد محطة، بل هي مجتمع متكامل وتقوم بتنمية الحي من خلال توفر الخدمات كالسوبر ماركت وخدمات الصيانة والغسيل والتزود بالوقود إلى غير ذلك من الخدمات المختلفة المرتبطة بالجانب اللوجستي والخدمات المتعلقة بهذا الجانب.
وليس كل محطات الوقود لديها هذا المفهوم والسبب في ذلك هو توفر عنصر الارض،حيث توجد بعض المحطات التي لا تتوفر فيها هذه الخدمات، وقد تكون موجودة في المحطات الاهلية، فالاراضي في السابق كانت متاحة أكثر من الآن، لذلك نجد المحطات الاهلية تمتلك جميع الخدمات، ونحن في " قود" لدينا محطات صغيرة والهدف منها الحد من الزحام عبر تزويد السيارات بالوقود وهذه الخدمة أهم أولوياتنا، فأنت مضطر أن تكيف نفسك مع المساحة المتاحة لك، لكن نظرتنا في عام 2014 تغيرت بحيث نقدم خدمات متكاملة للعملاء.

هل تتوقعون دخول مستثمرين إقلميين أو أجانب في قطر بمجال محطات الوقود؟
أعتقد بعد بناءنا للــ 55 محطة نهاية هذا العام ومن خلال استراتيجيتنا التي نسعى إليها أن يكون لدينا 100 محطة وقود عام 2020 استعداداً لمونديال كأس العالم، بالاضافة إلى وجود حوالي أكثر من 40 محطة أهلية، وأن السوق لن يستوعب منافس جديد، حيث سيكون السوق وصل إلى حد التشبع إلى حد ما، والمستثمر الجديد سيضع في حسبانه بالطبع ما نقوم به من مشاريع في بناء المحطات، وكذلك مشاريع المحطات الاهلية وهو بالطبع يبحث عن الربح لأن كلفة بناء المحطات كلفة عالية، ومع الذي ذكرته لكم سيكون صعب دخول مستثمر جديد للسوق في هذا المجال.

هل من كلمة أخيرة تود إضافتها؟
نشكر الدولة على توفير أراضٍ لنا بالمجان في الوقت الراهن، لأن ذلك ينعكس بالربحية على الشركة والمساهمين بالطبع، ولا يفوتني هنا أننا نحرص حصرا كبيرا على المظهر الحضاري لمحطات الوقود وتوفير الخدمات المختلفة، لكن تزويد السيارات بالوقود هو الأساس عندنا.
ولعل أبرز التحديات الرئيسية التي تواجهنا الآن بعد توسع مطار حمد الدولي وقيام الخطوط الجوية القطرية بزيادة حجم أسطولها بشكل كبير يلقي علينا مزيد من المسؤولية والاعباء بالاضافة إلى خطوط الطائرات الاخرى وقيامنا بتزويد هذه الطائرات جميعاً بالوقود من خلال شركة "وقود للطائرات" يعد تحديا كبيرا، لكننا نثبت كفاءتنا ونجاحنا في كل القطاعات التي ندخلها من خلال الخبرة التي نتمتع بها وخبرات الشركات التابعة لنا.