لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 8 Feb 2015 06:32 AM

حجم الخط

- Aa +

أغنى 50 هندياً في الخليج 2015

هذا العام، تجاوز مجموع ثروات أغنى 50 هندياً في دول الخليج حاجز الـ  50 مليار دولار، مسجلاً بذلك زيادةً كبيرة بنسبة 25 % عن مجموع العام الماضي.

أغنى 50 هندياً في الخليج 2015

هذا العام، تجاوز مجموع ثروات أغنى 50 هندياً في دول الخليج حاجز الـ  50 مليار دولار، مسجلاً بذلك زيادةً كبيرة بنسبة 25 % عن مجموع العام الماضي.

اضغط هنا للتوجه لقائمة أغنى 50 هندياً في الخليج 2015.

هذا الإرتفاع يعود بشكلٍ أساسي إلى إعادة تقديرنا لثروة الرجل الذي قفز إلى المرتبة الأولى على لائحتنا لهذا العام، سونيل فاسواني. ومما يجدر ذكره، هو أن أريبيان بزنس ما تزال المجلة الوحيدة التي عمدت إلى تقييم ثروة هذا الرجل، الأمر الذي يمكن بإعتقادنا أن يضعه ضمن لائحة أغنى 200 شخص في العالم.

نتيجةً لذلك، تغير ترتيب المراتب الخمس الأوائل بشكل كبير. فقد تراجع فيروز ألانا إلى المركز الثاني، بينما أدت مراجعتنا لثروة الدكتور رافي بيلاي إلى رفعه إلى المركز الثالث. أما قطب قطاع الرعاية الصحية بي آر شتي فقد إحتل المرتبة الرابعة، فيما تراجع رئيس مجلس إدارة سلسلة اللولو، إلى المرتبة الخامسة.  أما غياب الثري الهندي ميكي جاكتياني عن لائحة هذا العام، فلم يكن سهواً، بل كان نزولاً عند رغبته وبناء على طلبه الشخصي. وبالإجمال، سجلت اللائحة 11 ملياردير مقارنةً بـ 9 مليارديرات العام الماضي. وبأغنياء من أمثال كبير مولشانداني، ويوسف علي، وهرشاد مهتا، فإننا شبه واثقين، أن العام القادم، سيمون شاهداً على ولادة ملياديرات جدداً في هذه اللائحة السنوية للأثرياء الهنود في المنطقة. حاجز الدخول إلى لائحة 2015 كان 240 مليون دولار أي بإرتفاع طفيف عن رقم العام الماضي الذي كان 210 مليون دولار. فإن لم تتمكن من دخول اللائحة هذا العام، فإنك على الأقل، أصبحت الآن تعلم الرقم الذي عليك أن تحققه قبل قيامنا بنشر هذه اللائحة مجدداً عام 2016.

اضغط هنا للتوجه لقائمة أغنى 50 هندياً في الخليج 2015.

كيف قمنا بتحضير اللائحة؟

جرياً على عادتهم، قام محررو مجلة أريبيان بزنس بنسختيها الإنكليزية والعربية، بعمليات بحث مكثفة في جميع الشركات العاملة في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي والتي يقوم بإدارتها رجال أعمال من أبناء الجالية الهندية. كما ساعدنا عدد كبير من الأسماء الواردة في اللائحة على تقييم قيمة إجمالي ثرواتهم.

ونظراً لأن معظم الشركات تعمل في القطاع الخاص، قمنا بتقييم قيمة الأصول التابعة لها، آخذين بعين الإعتبار الشركاء المساهمين، كما توقعنا قيمة للشركات في حال كانت تنوي دخول سوق الأسهم في أي وقت من الأوقات.

ولكن، علينا أن نشدد، كعادتنا، أن هذه اللائحة هي تقدير محض لثروات الهنود المتواجدين في منطقة الخليج. ونتيجة لذلك، نعتذر مسبقاً من كل الأفراد الذي قد تم تقدير قيمة ثرواتهم بشكل غير دقيق، سواء ما إذا كان  قد تم إنتقاصها، أو زيادتها أو حتى التغاضي عنها كلياً.

اضغط هنا للتوجه لقائمة أغنى 50 هندياً في الخليج 2015.