لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 7 May 2014 09:23 AM

حجم الخط

- Aa +

الإمارات للمرطبات تحتفل بالذكرى الـ34 لتأسيسها

احتفلت شركة الإمارات للمرطبات الأسبوع الماضي بالذكرى الـ34 لانطلاقتها عام 1980، حيث نجحت بترسيخ مكانتها المتقدمة بين رواد الصناعة الإماراتية 

الإمارات للمرطبات تحتفل بالذكرى الـ34 لتأسيسها
عبد الله القبيسي مع فريق عمل شركة الإمارات للمرطبات

احتفلت شركة الإمارات للمرطبات الأسبوع الماضي بالذكرى الـ34 لانطلاقتها عام 1980، حيث نجحت بترسيخ مكانتها المتقدمة بين رواد الصناعة الإماراتية باعتبارها ثاني أقدم شركة متخصصة في انتاج وتعبئة المياه المعدنية بالدولة.

 باتت علامتها التجارية للمياه المعدنية "جيما" من أبرز المنتجات المتميزة التي ترفع شعار "صنع في الإمارات" محلياً واقليمياً، حيث تتمتع بسمعة مرموقة كعلامة تجارية مرادفة لأرفع مستويات الجودة منافسةً بقوة كبرى المنتجات المحلية والعالمية في قطاع المياه المعدنية، بحسب بيان صحفي وصل أريبيان بزنس.

وخلال الحفل الذي أقيم في مقر الشركة بدبي بهذه المناسبة، توجه عبد الله القبيسي رئيس مجلس إدارة شركة الإمارات للمرطبات بالشكر والتقدير لأعضاء فريق العمل باعتبارهم العامل الأساسي للنجاحات التي تم تحقيقها خلال السنوات الماضية، وأكد على أهمية مواصلة العمل للارتقاء بتنافسية الشركة وتعزيز نطاق منتجاتها وترسيخ المكانة المرموقة التي تتمتع بها علامة "جيما" في الأسواق، وأضاف قائلاً :"ستشهد الفترة المقبلة نقلات نوعية في مسيرة شركة الإمارات للمرطبات بالاعتماد على ما تم تحقيقها في العقود الثلاث الماضية، وكلنا ثقة أن جميع أعضاء فريق العمل، بما يتمتعون به من التزام وخبرة، سيواصلون جهودهم الحثيثة للارتقاء بمستوى الأداء ومواصلة الابتكار لتلبية توسعات الشركة، سواء كان ذلك عبر إطلاق فئات جديدة من المنتجات أو فتح أبواب أوسع لنمو المبيعات ودخول أسواق جديدة للتصدير".

يحفل سجل شركة الإمارات للمرطبات بالعديد من الانجازات خلال السنوات الماضية، حيث اعتمدت استراتيجية عمل مدروسة بعناية انعكست على تحقيق نمو مضطرد في المبيعات، ومنذ العام 1980، رفعت الشركة طاقتها الانتاجية من المياه المعدنية الطبيعية بنسبة 400 % إلى 130 مليون لتر من المياه المعدنية سنويا، ونجحت في فتح أسواق جديدة للتصدير، حيث تنتشر علامة "جيما" التجارية للمياه المعدنية الطبيعية في 11 سوقاً اقليمية وعالمية تشمل السعودية وقطر والكويت والبحرين وليبيا واليمن والصومال بالإضافة إلى اليابان وأثيوبيا وجنوب افريقيا.

 

وبالإضافة إلى التوسع في الحصة السوقية لعلامتها التجارية الرائدة "جيما"، نجحت شركة الإمارات للمرطبات في الدخول بقوة إلى قطاع العلامات التجارية الخاصة أو ما يعرف بـ"برايفت ليبل"، حيث تحتل المرتبة الأولى في الإمارات كأكبر منتج للعلامة التجارية الخاصة في فئة المياه المعدنية المعبئة، وبات القطاع يستحوذ على ما يقارب 40 % من إجمالي انتاج الشركة، حيث تتعاون في هذا المجال مع العديد من الشركات العالمية والمحلية لانتاج مياه معدنية معبئة تحمل علامات تجارية خاصة ومن ضمنها كبرى سلاسل الهابير ماركت "كارفور" و"جيانت" بالإضافة إلى متاجر التجزئة في محطات الوقود التابعة لـ"إبكوك" و"إينوك"، وشركة العربية للطيران، بالإضافة إلى استحواذها على حصة سوقية كبيرة من قطاع الفنادق الفاخرة في الإمارات، عبر تزويدها بعبوات المياه المعدنية المعبئة تحمل علامات تجارية خاصة بكل مجموعة فندقية.

كانت بداية شركة الإمارات للمرطبات من أعماق أرض الإمارات المعطاءة، وتحديداً من وادي جيما في منطقة حتا بدبي، حيث تنبض ينابيع الوادي بمياه معدنية نقية تتدفق في عروق طبقات الوادي الصخري وتسري برفق بين أحجاره الكلسية الصافية، وارتأى المؤسسون آنذاك ضرورة نشر رواية ينابيع جيما وسرد تاريخها للعالم، فكان القرار بتأسيس المصنع الأول لشركة الإمارات للمرطبات لاستخراج وتعبئة المياه المعدنية الطبيعية وفق أحدث تقنيات استخراج وتعبئة المياه لتنطلق بعدها الشركة إلى آفاق أوسع من النجاح ورفعت علامتها التجارية "جيما" إلى مصافي العلامات التجارية المرموقة، وباتت اليوم ثالث اكبر شركة منتجة للمياه المعدنية في الإمارات من حيث الحصة السوقية والطاقة الانتاجية.

ولطالما كانت الجودة العنوان الأبرز للشركة منذ تأسيسها، حيث حرصت على الالتزام بأعلى معايير الجودة والصحة بدءً من استخراج المياه مروراً بعمليات الاختبار الصحي والتعبئة وصولاً إلى التوزيع لتوفير مياه معدنية نقية 100 % تتمتع بالنقاوة والمكونات المعدنية المتكاملة التي تغذي صحة الإنسان.

شهدت السنوات القليلة الماضية تطورات متسارعة في مسيرة الشركة، حيث اتخذت عام 2006 قراراً استراتيجياً بتصنيع عبوات البلاستيك الأساسية التي تصنع منها الزجاجات محلياً، مما عزز من تكامل عملياتها الانتاجية ودعم كفاءة سلسلة التوريد فضلاً عن رفع تحكم الشركة بجودة العبوات لضمان أفضل معايير الجودة وحفظ المياه المعدنية.
وشكل استحواذ الشركة على مصنع المياه المعدنية في دبا الفجيرة نقلة استراتيجية في توسيع قاعدتها الانتاجية لمواكبة خططها التوسعية ومتطلبات زيادة حصتها السوقية محلياً وفي الأسواق الخارجية التي تتواجد بها، وبالاعتماد على مصنعيها في حتا دبي ودبا الفجيرة نجحت الشركة في مضاعفة أدائها خلال السنوات العشر الماضية من ناحية الانتاجية والمبيعات.

تم إدارج شركة الإمارات للمرطبات 2010 كشركة مساهمة عامة في سوق دبي المالي تحت رمز "ERC"، وواصلت تسجيل أداء مالي قوي ومتوازن في ظل تطور عملياتها التشغيلية، وأظهرت نتائجها المالية للعام 2013 نمواً في مبيعاتها بنسبة 24 %، وأنجزت الشركة خلال العام الماضي عملية تطوير لخطوط الانتاج وتحديث الآلات والمعدات مما انعكس إيجاباً على زيادة الانتاجية و رفع جودتها.