لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 18 Feb 2014 09:11 AM

حجم الخط

- Aa +

حرمان ضحايا انفجار طابا من تعويض 50 ألف دولار

أكد مسؤول في قطاع التأمين المصري أن وثيقة التأمين على السياح الأجانب لم يتم تفعيلها بسبب تأخر وزير السياحة في الموافقة علي بدء تفعيل الوثيقة.

حرمان ضحايا انفجار طابا من تعويض 50 ألف دولار

فجر حادث انفجار أتوبيس نويبع - طابا السياحي، قضية التعويضات للسائحين الأجانب، ففي الوقت الذي أكدت فيه الرقابة المالية اعتمادها وثيقة التأمين على السياح الأجانب الوافدين لمصر بقيمة 50 ألف دولار -تغطي العنف السياسي والإرهاب- أكد مسؤولو قطاع التأمين أن الوثيقة لم يتم تفعيلها حتى الآن؛ بسبب تأخر وزير السياحة في الموافقة علي بدء تفعيل الوثيقة التي جاءت بناء علي رغبة شركات السياحة وأسوة بدول العالم الخارجية. 

وقال شريف عباس، رئيس مجلس إدارة شركة الوساطة التأمينية، التي تم تكليفها بعمل المواصفات الخاصة ببرنامج التأمين الإلزامي على السياح الزائرين لمصر: إنه تم تكليفنا من قبل غرفة شركات السياحة، وتم اعتماد الموافقات اللازمة من الاتحاد المصري للتأمين والرقابة المالية، ومشيرًا إلي التقدم منذ عدة أسابيع بالبرنامج وعروض أسعار شركات التأمين التي تقدمت للتأمين على السياح إلا أننا لم نتلق ردًا حتى الآن بحسب موقع بوابة الاهرام. 

وقال محمد الغطريفي، نائب رئيس شعبة شركات الوساطة، إن ضحايا حادث الأتوبيس السياحي غير مستحقين لتعويضات من شركات التأمين، مشيرًا إلى أن الأتوبيس لديه وثيقة تأمين تغطي الحوادث الشخصية للركاب، وكذلك هناك وثيقة التأمين الإجباري على السيارات التي تصل إلى 40 ألف جنيه، إلا أنها تغطي الحوادث العادية، ولا تغطي الإرهاب والعنف السياسي، وبالتالي الضحايا لن يصرفوا تعويضًا من شركات التأمين.

 
ومن جانبه قال محمد معيط، نائب رئيس الرقابة المالية، إن الهيئة وافقت منذ نحو شهرين على اعتماد وثيقة تأمين على حياة السياح الزائرين لمصر أسوة بدول الاتحاد الأوروبي، وتغطي الوثيقة الجديدة التي تصل قيمتها إلي 50 ألف دولار حالات العجز والوفاة، كما تغطي نفقات العلاج، مشيرًا إلى أن الوثيقة تم إعدادها بالتعاون بين الاتحاد المصري للتأمين واتحاد الغرف السياحية. 

وأوضح أن الوثيقة التي وضع الاتحاد المصري للتأمين نموذجًا موحدًا لإصدارها إلزامية على جميع السياح الوافدين إلى مصر، وسيشترط وجودها للحصول على تأشيرة الدخول للبلاد. 

وطالب علاء الزهيري، العضو المنتدب للمجموعة العربية المصرية للتأمين، بسرعة موافقة وزير السياحة على الوثيقة الجديدة في ظل الظروف التي تمر بها البلاد، وحتى تتمكن شركات التأمين من تقديم الدعم والمساندة وصرف التعويضات، وعلاج السائحين في حالات الحوادث الإرهابية التي لا تغطي بالوثائق العادية.

 
وأشار الزهيري إلى ترحيب غرفة التجارة البريطانية بالوثيقة الجديدة والتي تؤكد التفاعل مع الأحداث الجارية.